مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مايو 2020 05:36 صباحاً

ncc   

خونة الوطن!!
تيهة فرحة !!
آن الآوان نبوس رؤوس ال عفاش ليحيى الجنوب والشمال بدون مشاكل !
حضرموت والحامل المنتظر
ذكرى تحرير الضالع
من لحظة البشرى إلى توفير الوقود في المحطات وقت طويل ، فينبغي على الانقطاع......أن يتوقف .
التجارة الرابحة!!
ساحة حرة

شكراً سلمان.. شكراً مملكة الخير

عمر محمد السليماني
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 23 مارس 2020 04:49 مساءً

نعق الناعقون وانصاف العلماء بل الجهلاء عندما اتخذت المملكة العربية السعودية قرارات حماية صحية صارمه. بدأت بالمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، وقيل في ذلك ما لم يقله مالك في الخمر. لماذا بدأو بالحرمين وليس بالأماكن الترفيهيه. ولو فعلت لقالوا هي حريصة على السعودين لأن زوار الحرمين الغالبية غير سعودين... الخ.

الحرمين الشريفين من أكبر أماكن تجمعات المسلمين، المملكة خدمت سكان المملكة وبلاد المسلمين من أن ينقل الوباء إلى ديار المسلمين من خلال العائدين من الحرمين، كما حدث في قم الإيرانية.

 

الشيعة يتبركون بأمتهم الظالين المظليين في قم، فنشروا المرض في إيران وصدروه إلى دول عربية على رأسها دول الخليج. ويقولك إلي عنده علي ما يدخل مستشفى، والنتيجة ماكفتهم المستشفيات.

 

في ماليزيا جماعة التبليغ اجتمعوا ١٦٥٠٠ شخص مخالفين التعليمات، على مبدأ "قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا"، متجاهلين مبدأ "وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ" وجابوا العيد... كانت عدد المصابين إثنين فقط، بعد هذا الإجتماع قفز رقم المصابين إلى الآلاف.

 

المملكة بحكمة قيادتها أصبحت نموذج في قراراتها الاحترازية. دول عربية وعالميه تتخذ اليوم نفس الإجراءات وإن كانت متأخرة.

حفظ الله بلاد الحرمين الشريفين وكافة بلاد المسلمين من شر كل الأوبئة وشر أنفسهم.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك