مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 04 أبريل 2020 01:54 صباحاً

ncc   

عن تعز وصراعات ابناءها 
البكاء على أطلال دولة الميسري
كلنا فهد الشرفي
(( اليمن وكورونا ))
البلد الموبوء بالمخاوف!
مراهنة السعودية على صناعة السلام مع الحوثي مراهنة خاسرة
أبناء الجنوب اشرف منكم
آراء العرب

لتطويق فيروس كورونا فرض حظر التجوال على غزة

سامي فودة
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 23 مارس 2020 05:22 مساءً

بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم

أبناء شعبنا العظيم في كافة أماكن تواجده إن ما دعاني إلى كتابة هذا المقال هو إنني أستشعر كثيراَ غيري من أبناء شعبنا من الخطر الداهم الذي لا يرى بالعين المجردة بسبب تزايد وتيرة انتشار فيروس كوفيد 19 "كورونا" كالنار في الهشيم في دول العالم مما جعل دول العالم الكبرى غير قادرة على كبح جماحه ومهددة بالإطاحة من عروش إمبراطوريتها..

لهذا أتساءل ألم يدق بعد ناقوس الخطر لمواجهة فيروس كوفيد19"كورونا" ألم نستشعر بعد من خطر الوباء العالمي أو الجائحة الذي يجتاح العالم ويحصد أرواحهم من أخذ الإجراءات والتدابير الاحترازية المشددة الصارمة والحازمة في إنقاذ أبناء شعبنا قبل فوات الأوان من القضاء على عشرات الألوف من المواطنين.....

لهذا أضم صوت إلى كل أصوات المواطنين الشرفاء الغيورين والحريصين على أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة في مواجهه فيروس كوفيد19"كورونا" قبل تفشي هذا الوباء العالمي بشكل أوسع, لهذا اطالب الجهات ذات الاختصاص في غزة الحذو بقرارات القيادة الفلسطينية الصائبة وما تبعها من اتخاذ الإجراءات الوقائية لاحتواء الأخطار الكارثية بإعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجوال بشكل كامل وبأسرع وقت ممكن في كافة مناطق قطاع غزة لضمان السلامة التامة لأبناء شعبنا..

فلا للحلول الجزئية المتدحرجة في مواجهة فيروس كوفيد19"كورونا" فالوقت لا يحتمل الانتظار وعلى أبناء شعبنا التقيد والالتزام والتعاون مع الجهات ذات الاختصاص..

فالسلامة لشعبنا الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية من هذا الوباء الخطير

حفظ الله غزه والوطن وأحاطها برعايته من كل داء

اللهم إني بلغت اللهم فاشهد



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك