مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 05 أبريل 2020 12:00 صباحاً

ncc   

باصم الموهوب في ريف أبين الجنوب
ظهور ثالث حالة كورونا في نادي برشلونة
حاولوا تجنب كورونا بوصفة
رياح التشاؤم والتفاؤل
كريستيانو رونالدو يحن لريال مدريد
مؤسسة بنا الشبابية للتنمية تنفذ ثاني حملاتها بسيئون لبرنامجها
البطولة الكروية لشهداء ناشئين اللبينية
أخبار عدن

اطرف صورة من امطار عدن يوم الأربعاء

الأربعاء 25 مارس 2020 04:28 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

التقط مواطنون صورة تعد هي الاطرف بين مئات الصور التي حملت مظاهر الدمار والخراب في المدينة.

الصور اظهرت عدد من الشبان وهو يسبحون بقارب صغير وسط الشارع الرئيسي بالمعلا بعد ان اغرقته مياه السيول.

وتحولت الصورة إلى مادة كبيرة للتندر حيث يحاول الناس صناعة شيء من الفرح وسط واقع معقد وصعب.

الصورة تم تداولها بشكل كبير في  اليمن .

وتسبب سوء بنية تحتية في تراكم كميات هائلة من المياه في عموم شوارع المدينة .


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
453074
[1] ليست طريفة بالمرة!
سلطان زمانه
الأربعاء 25 مارس 2020 07:15 مساءً
كوارث فيضانات تحل بمدينة فيلجأ الأهالي للقوارب لغرض الإنقاذ والتنقل. منظر يتكرر في بلاد العالم المنكوبة، فلا داعي للتندر على المآسي.

453074
[2] اليمن شعباً عظيماً، يتعب ويعاني، لكنه لا يموت؟!
بارق الجنوب
الأربعاء 25 مارس 2020 08:12 مساءً
أن الله عز وجل قد أمتحن أهل اليمن بالفقر والأمراض، وبالحروب والأنقلابات، وبالفيضانات والنكبات..وجميع هذه الأحداث والوقائع تتوالى على هذا الشعب العظيم منذ عشرات السنون، ولكن كل ذلك لم تزيده إلاّ صبراً و جلداً، وإيماناً و أحتساباً.. أرأيتم شعباً صبوراً جسوراً مثل الشعب اليمني الأبي؟! أنه شعب الحضارة العريقة، و التأريخ المجيد..الشعب الذي وصفه (سيد المرسلين) عليه أفضل الصلاة وأتم السلام، بالحكمة والإيمان.. نعم الشعب اليمني يتعب ويعاني، لكنهُ شعباً أبيّاً، حيّاً قويّاً، ولا يموت أبداً. وهكذا هي الشعوب والأُمم العظيمة، تتجدّد حياتها دائماً، و لا تفنى أبداً..والله لو أن هذا الشعب سخّر له ربنا قيادة مؤمنة، وحكيمة متعلّمة - لكان (أنموذج) يحتذى به في الوطن العربي.. لأن مصيبته ونكبته الحقيقية هي في (قيادته وقياداته) من الجهلة الضالين، والعُملاء الخائنين (شُذاذ الآفاق) الذين يتعاقبون عليه، والذين جلبوا له الفقر والعوز، والذُل والمهانة..لكنهُ باقياً وهم حتماً زائلون.. و الله المستعان..

453074
[3] البندقيه لا المعلا
مواطن متفاءل
الأربعاء 25 مارس 2020 08:55 مساءً
هذا المشهد رايناه في البندقيه ولكن بدون سيارات. لان القوارب فيها هي الوسيلة الوحيده للتنقل فيها. الله يستر على مدينة عدن من اهمال مسؤليها الغير مؤاهلين لتسيير امورها.

453074
[4] باي ذنب يا عدن تعاقبين
ابن الجنوب
الأربعاء 25 مارس 2020 09:10 مساءً
ماذا نقول عن عدن أم الجنوب لماذا تعاقب هكذا الكل كانت لهم عدن الحضن الدافىء والآن الكل تنكر لها أليس هذا عار عليكم عن قبل خمسه وخمسين عام كان لها أفضل بنيه تحتيه في دول المنطقة ليس لها مثيل تهطل عليها الأمطار وبعد توقفها نخرج الى الشارع فلا نرى اَي تجمع لمياه الأمطار الان الناس يتنقلون بالقوارب انه عار على الجميع بدلا ان تكون عدن السباقه بالتمدن قائده للتحضر والانضباط نراها في هذه الحاله ومن حولنا المدن التي لم تكن ظاهره للعيان أصبحت تناطح السحاب وتتمتع بافضل بنيه تحتيه انها عزيمة الرجال المخلصين لشعوبهم وبلدهم والله يا عدن ان العين لتدمع والقلب يعتصر ألما لماتعانيه اننانتضرع الى الله ان يهلك كل من أوصلك الى هذه الحاله ومن تقلد مسؤلية الحكم فيك ولَم يقم بواجبه من سابق ولاحق وان يُرينا فيهم أشد العقاب فالله حافظك أيه الحبيبه عدن واللعنه على المتخاذلين والحاقدين ،

453074
[5] بالقلم الأحمر (٦) رسائل إلى: من يهمّهم الأمر؟!
بارق الجنوب
الخميس 26 مارس 2020 04:08 مساءً
هذه الصورة وصور أخرى شاهدناها، وهي تتكرّر دائماً مع هطول الأمطار في (عدن) أنما تعبّر بوضوح عن واقع الحال والحياة البدائية المؤسفة التي باتت تعيشها اليوم المدينة التاريخية والعاصمة الأقتصادية (عدن) ويحصل ذلك في زمن ثورة العلم والمعرفة، وطفرة التكنولوجياء، وحوار الحضارات..وذلك بسبب (صراع) جهلة القوم، وشُذّاذ الآفاق، و أشباه (الثيران) المحسوبين على اليمن واليمنيين، والجنوب (تحديداً)..وبسبب الحقد الدفين والنواياء الخبيثة والقذرة للطامعين من بعض (العُربان) بدويلة (سواحل عُمان).... ونوجّه (٦) رسائل إلى كل من يهمّهم الأمر:- (١) الشرعية اليمنية: كونوا رجال دولة حقيقية وأتركوا دولة (الفنادق) الخيالية بالخارج، وعودوا إلى وطنكم وأهلكم ودياركم اليمنية، عودوا إلى أي (منطقة) من بلدكم وعيشوا على تراب أرضكم الأبية، ومع شعبكم وقوموا بواجباتكم والوطنية والدينية والأخلاقية، وقدّموا ما تقدرون عليه لخدمة وطنكم ومجتمعكم الذي يعيش منذ (١٠) سنوات في أحزان ومآسي ونكبات - و بدون دولة.. (٢) حوثيين الشمال: فكّوا أنفُسكم من (عبودية) إيران المجوسية التي جعلتكم كاحذية لتنفيذ مخطّطاتها التوسّعية اللّعينة، وكونوا عبيداً لوطنكم وشعبكم فهو أحق بكم، وأتركوا المكابرة التي لا تجدي، وتوقفوا عن شعارات الزيف الجاهلية، وأصلحوا حالكم مع جميع اليمنيين، أحزاباً وقبائلاً ومجتمعاً، وهذا هو المطلوب منكم، والذي أن فعلتموه شرفاً لكم، وننصحكم أن أفعلوه، قبل أن تخسروا كل ما هو بأيديكم، والأهم خُسران حياتكم ووجودكم..(٣) قرويين الجنوب: ننصحكم أن أتركروا (الدولة) تقوم بواجباتها في خدمة الناس، بعد أن ثبت لشعب الجنوب ولجميع اليمنيين وللأشقاء وللعالم أجمع، أنكم أعجز من أن تديروا دولة وأقل من أن تقودوا شعب (الجنوب) لأن الدولة هي علم وعمل، وسياسة وأقتصاد، وإدارة مؤسسات دستورية، وأمانة وصدق، ووطنية ومدنيّة. وليس مجرّد لبس (عمائم) إماراتية، وقطعان قروية غوغائية، تركب الأطقم وتعربد في شوراع مدينة (عدن) وتدهس كل من يقف في طريقها وتغتال كل من يختلف معها، كلا، هذه ليست شجاعة ولا رجولة ولا إنسانية، بل سلوكيات وأفعال عصابات إرهابية ..(٤) الشعب اليمني: أنتم أيُهاء الشعب اليمني العظيم الصابر في (الشمال والجنوب) أعلموا أنكم شعب عظيم ذو حضارة عريقة وتاريخ مجيد، وقد وصفكم رسول الله صلى الله عليه وسلم ب (أهل الإيمان والحكمة) فكونوا كذلك، قولاً وفعلاً، أحراراً مؤمنين، صابرين محتسبين، وأتحدوا في الكلمة والهدف، وغيّروا حالكم وحال بلدكم، إلى أفضل حال. ولا تكونوا دائماً مجرّد أتباع ومصفّقين خلف (الحكّام) الظالمين الفاسدين الذين سلّطهم الله عليكم، وهم مجرّد عُملاء خونة، وبيّاعين سافلين، حتى أوصلوكم إلى هذا الحال. ولن يعيد لكم سيادة بلدكم، وكرامتكم وعزّتكم، وأمنكم وأستقراركم، وصُنع مستقبل أجيالكم، إلاّ (أنتم) أيها اليمنيون.. (٥) دويلة ساحل عُمان: أن أتركوا اليمن واليمنيين وشأنهم، وكفوا عنهم فتنتكم وكيدكم وأذاكم وشروركم. لأنه لا خيراً لهم بعد اليوم يُرجى فيكم، ولو كان فيكم خيراً يذكر لكان قد فعلتموه لهم في (الشمال) منذ عشرات السنين، ولكان فعلتموه في الجنوب منذ (5) سنين، ولكنكم فعلتم في الجنوب كل الأفعال المشينة والخبيثة والقذرة، وفاقد الشيء لا يعطيه.. (٦) الشقيقة السعودية: ملكاً ووليّاً وشعباً، آمل اليمنيين فيكم كبيراً، لأنكم بلد (الحرمين الشريفين) فكونوا عند حسن ظن هذا الشعب الشقيق الكريم الجار لكم. ولا نرضى لكم أبداً وانتم الشقيقة الكُبرى، والجار القريب، أن يكون مصير خروجكم من اليمن مثل مصير خروج دويلة ساحل عُمان، التي سوف تظل تتبعها اللّعنات تُترى ، وتلاحقها الدعوات، من الأمهات والزوجات، و الفقراء والمستضعفين من ملايين اليمنيين في كل مكاناً وزمتناً.. والله المستعان..

453074
[6] كان المعلاء الحقيقي والطبيعي هكذا
شملان مشعان ردفان
الخميس 26 مارس 2020 10:49 مساءً
لمن لايعرف المعلاء كان مثل هذه الحاله قبل ردمه كان بحر الا جنب الجبل قام الانجليز عبر مراحل طويله بردمه لمقصد الميناء وتاسيس مباني امام الميناء وان كان المنظر ماءساه حقيقيه لكن يحاكي تاريخ المعلاء الحقيقي مثلما شايفين بالصوره وسط المعلاء كان المعلاء هكذا

453074
[7] نزلت وعيونها على الميناء وليس نزلة لرفاهية الشعب الجنوبي
طه شايف
الخميس 26 مارس 2020 11:20 مساءً
بارق الجنوب معلق ٥....... اذا عرف السبب بطل العجب قبل طرد عفاش والحوثي المسيطر على الميناء بالايجار هي الامارات ان كان الجنوبيين طردوا عفاش والحوثي لوحدهم هنا انتهى عقد الايجار تبع الامارات وبهذا تكون الامارات انتهت من عدن لذا الامارات كانت حريصه كل الحرص بالنزول مباشره مع الجنوبيين ليس حب للجنوبيين وانما لتكون عن قرب لاعادة السيطره على الميناء هذه كل القصه

453074
[8] إضافة إلى رسائل بارق الجنوب ال (٦)..
القعقاع
الجمعة 27 مارس 2020 10:57 صباحاً
(٧) على حزبي المؤتمر والإصلاح وجميع الأحزاب اليمنية الأخرى (قيادة وقواعد) أن يتركوا العنصرية (الحزبية) المقيتة التي بسبب وضاعتها، وضِلالهم ونرجسيتهم وفجورهم، تم طرد معظمهم خارج الوطن اليمني، ونراهم (مشردين) منكسرين في جميع البُلدان يعيشون بدون وطن.. الحزبية اللّعينة التي بسبب رجسها وتطرّفها وعنصريتها قد دمروا البلاد وقتلوا العباد، وأشعلوا الحروب، وأقضوا على كل جميل في (يمن الحكمة والإيمان) وحوّلوا اليمن (الواحد) إلى (٨) يمنات وأكثر..وهكذا يكون المصير لمن يجعل ولاءه للحزب أكثر من ولاءه لله تعالى، وللوطن الأُم، وهو شيطاناً أشر، و ينبغي رجمهُ يوم النحر الأكبر.. أعتقد بهكذ موجز قد وصلت الرسالة إلى المعنيين بالأمر..


شاركنا بتعليقك