مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 أبريل 2020 10:06 صباحاً

ncc   

التحالف واتفاق الرياض
أكلَ القـــــطُ ألسنتهم...
إذا لم يكن من الفرار بدّ!
كورونا كارثة وفرصة الاكتفاء الذاتي والضبط
حكاية نورس المخرج المايسترو عمرو جمال
دعوة من اجل اصلاح التعليم القراءه ودورها المعرفي للتلاميذ (13)
الحرمان وبلطجة أبناء الوقار
ساحة حرة

همسة جنوبية صادقة

عبدالكريم النعوي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 26 مارس 2020 06:01 مساءً

الى كل ابائنا واخواننا واولادنا الجنوبيين الاوفياء الكرام الذين يدركون المعنا الحقيقي لوطنهم ويشعرون بقيمته واهميته فاننا نود ان نهمس في مسامعهم همسة دافئه صادقه من القلب ننقل لهم من خلالها رسالة وطنهم المجروح الذي ما برحت قوى الاحتلال اليمني المرتهنه لاعداء شعب الجنوب واعداء امتنا العربية واعداء ديننا الاسلامي ما برحت منذ العام 1990م من نسج تامرها وتصدير جرائمها ومكائدها وزرع مشاكلها وفتنها اللعينه الدنيئه الخبيثه الهادفه ابادة شعبنا عن بكرة ابيه واحتلال حنوبنا ومصادرته والتملك فيه بقوة السلاح كما تتوهم، 

وعلى هذا الاساس ومن اجل هدفها الاحتلالي وهي تحاول مرارا وتكرارا تحقيق هدفها السرابي دون تستفيد من درس2015م، ولكن كل محاولاتها باءت بالفشل الذريع المهين وتتجرع مرارة الهزائم النكراء الساحقه بفضل الله اولا وبفضل شجاعة وبسالة وصمود وفداء وتضحيات شعب الجنوب البطل وتمسكه المستميت بالحق المشروع المتمثل بوطنه الجنوب الذي لا تستطيع قوة العالم باسره ان تغتصبه منا بقوة السلاح .


وما نهدف اليه بهمستنا هذه هو انكم مثلما تلمسون وتشاهدون وتسمعون بان قوى الاحتلال الشمالي تتحشد هذه الايام باتجاه حدودنا الجنوبيه تاركة الشمال للحوثي الذي تدعي انه انقلب عليها ونجدها تهدد وتتوعد بانها تجتاح الجنوب متوهمة بان اجتياح الجنوب لا يختلف عن الهروب الذي بدات به قبل خمسه اعوام ومازالت مستمره حتى يومنا هذا .


لهذا ايها الاباء والاخوه والابناء ان لم تتعض قوى الاحتلال الشمالي مما حدث لها من قبلنا في عام 2015م ونحن لا نملك سوى بعض قطع الاسلحه الشخصيه فقط فان شعبنا الجنوبي اليوم كله جيش مهني متسلح ومستعد ان يسور ارضه بالرجال المقاتلين الاكفاء وكلنا الجنوبيين اباء واولاد واحفاد فداء للجنوب الحبيب فكونوا على استعداد دائم ايها الجنوبيين البواسل وعار علينا ان لم ننتصر لوطنا الجنوب ولنا في الانتصارات تاريخ مضيى.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك