مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 31 مايو 2020 08:08 مساءً

ncc   

لمصلحة من يتم قتل أهل عدن بهذه الطريقة البشعة ؟
الحب الناقص .. صدمة ومقلب !!
إلى المحافظ الأستاذ محمد صالح بن عديو 
الانتقالي وطوق النجاة له
عدن لن تموت 
القانون والمجتمع
المليحي والملح المفقود ..
آراء واتجاهات

احمد الميسري..ومرحلة الشجعان والصادقين

م. ناصر مشقف
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 29 مارس 2020 03:19 مساءً

 

 

القائد احمد الميسري رجل المواقف والقرارت الشجاعه ،، كما عهدته اليمن والجنوب خاصة حيث تبرز الرجال في الظروف العصيبة والمحن التي تعيشها اليمن متى نعرف هذه الرجال من خلال مواقفها القوية وقراراتها الشجاعة.

وان القائد الشجاع والفذ احمد الميسري الذي وقف بصوته الجهوري الشامخ القوي والشجاع امام كل من كان ضد استقرار وامن اليمن والجنوب ورفض ان ينحني او ان يبيع وطنه وارضه وشعبه لهؤلاء وقال بالحرف الواحد لم نكن تابعين لاي دولة او كيان ولسنا بضاعة للبيع ووقف ضد التصرفات التي لاتخدم اليمن والجنوب وسيادة الدولة وقرارها الوطني. مثل هذه المواقف احترمه واحبه الصغير قبل الكبير واتخذ عدت قرارات شجاعة لمصلحة البلد وتصب في خدمة اهداف التحالف العربي في القضاء على المد الفارسي، عندما تكون مؤسسات الدولة الامنية والعسكرية قوية متماسكة وصلبة.

فقد استطاع الميسري تطوير المنظمة الامنية لمؤسسة وزارة الداخلية بكافة اجهزتها واقسامها والاهتمام بمنتسبيها ومنها الترقيات.. وغيرها ،،
اثبت القائد الشجاع انه رجل وطني من الطراز الاول مخلص ومحب للوطن ولايمكن ان يساوم بوطنه واصبح من القادة الذين ستذكرهم الاجيال على مر السنين لانه ترك بصمة واضحة وخالدة ناصعة البياض في قلوب اليمنيين الذين اصبحوا يذكرونه بكل خير وعرفوا ان هذه المرحله مرحلة الشجعان والصادقين مع الوطن فللقائد احمد الميسري كل التحيه والعرفان وربي يحفظه ويوفقه ويسدد خطاه لما فيه خير لليمن والعرب.

م/ ناصر مشقف



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
453989
[1] الرجل الصادق مع ربه ووطنه
ناجي عبد الله
الأحد 29 مارس 2020 05:17 مساءً
حتى محاولة الفرز المناطقي التي حاول ت امارة البعارير في ابو ظبي ان تحدث فيها شرخا في الجنوب تم دعسها ولم تجد الا الطبقة الرثه التي عرفت في حرب 2015 الذي فجروها فولوا الادبار الى جحورهم في القرى ولم ينقذهم الا الموسادي السعودي سفير المملكه لقد افرزت هذه الحرب معدن رجال المواجهات ومباخر منصات الساحات يكفي صقر الجنوب احمد الميسري انه صفع هذا السفير وعراه على حقيقته وهو ما كشفته للشعب االيمني والجنوبيون خاصه لعبة ابو دشداشه


شاركنا بتعليقك