مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 مايو 2020 03:57 مساءً

ncc   

إلى الدكتور عبدالناصر الوالي.. المواطن يريد الخدمات المدنية اليوم وقبل غدا
رحل خالي إلى دار الآخرة
ماذا يريدون لنا
لأجل الخدمات هتف العدنيون «يا ميسري ارجع ارجع»
الحميات تفتك بالمواطنين بمديريات المنطقة الوسطى بمحافظة ابين...!
حكايتي مع الزمن2 «صورة في برواز»
( عشاق الشهادة )
آراء واتجاهات

ضمير الغائب.. صحافة،أمن قومي، علي صالح !!

احمد الشلفي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 02 أبريل 2020 01:48 مساءً

 

أحمدالشلفي

قبل نحو عشرين عاما من الآن وبالتحديد في العام 2001 م كنت أكتب من تعزعمودا بهذا الإسم( ضمير الغائب)في صحيفة الناس الأسبوعية المحلية التي أسسها الزميل الصحفي حميد شحرة رحمه الله والذي توفاه الله في العام 2006م إثر حادث مروري بعد عودته من الحج .

وتجربة صحيفة الناس التي تأسست في العام 2000 لم تكن تجربة يمنية إعلامية عادية إذجائت في وقت كان اليمن أحوج مايكون فيها لتجربة صحفية قوية تخرج من رحم الصحافة الحقيقية بالإضافة لكونها تجربة شابة تثير الإعجاب وتبدو أكثر استقلالا من الصحف الورقية الأخرى .

في تلك الأثناء لم يكن هناك صحف ورقية حقيقية سوى بعدد الإصابع ولا أحب أن أذكرها الآن فلم تعد بالأساس موجودة لكنها كانت في ذلك الوقت من الصحف التي يمتلكها المرتبطون بالأمن السياسي اليمني ولاحقا أنشأ علي عبدالله صالح جهاز الأمن القومي وعين عمار صالح وأحمد درهم لاستقطاب الصحف والصحفيين وترهيبهم وترغيبهم وكذلك للضغط عليهم بوسائل عدة وكنت أنا واحدا من هؤلاء الصحفيين الذين عرض عليهم من قبل مسؤول في الأمن القومي اليمني
العمل بشكل مباشر وغير مباشر مع هذا الجهاز وقيل لي بالحرف الواحد أيام عملي مراسلا للجزيرة في اليمن (كن مثل الصحفي فلان الذي يعمل معنا الآن ويخدم الوطن )وكان الوطن دائما هو الشماعة.

أتذكر في أحد الأيام أن مسؤولا كبيرا في جهاز الأمن القومي قبل2011 م رفع سماعته وطلب مني أن أعطيه شريط اجتماع عقدته المعارضة في أحد مقرات الأحزاب فأبلغته أنني لا استطيع.

كان أحمد درهم يستدعي الصحفيين واحدا تلو الآخر وزرته في مكتبه مرتين على الأقل وفي أحد اللقائين أبلغني أنهم يتنصتون على الجميع لكن لديهم أوامر بعدم كشفها وكان ذلك بعد تنصت على مكالماتي الهاتفية وزعت على بعض الأصدقاءفي 2006م.

لاحقا وتحديدا في 2016 أتيحت لي فرصة للإستماع لمكالمات هاتفية لعلي عبدالله صالح شخصيا في العام 2013م يأمر فيها صحفي معروف في تلفزيون اليمن اليوم باستضافة شخص في برنامجه ويعطي أوامر لمسؤول في صحيفة اليمن اليوم التي كانت تصدر بصنعاء بكتابة عمود أولقطة في الصفحة الأخيرة عن شخص وقضية بعينها.

وأتذكر في بداية2000م عندما كنت أعمل محررا ثقافيا بصحيفة الثورة أيام كان علي ناجي الرعوي رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير كنا نصحو على مجموعة لقطات في صفحتها الأخيرة ضد سياسيين أوزراء أوحتى رؤوساء حكومات جميعها من إنتاج علي عبدالله صالح في الساعات المتأخرة من الليل أوالفجر.

أعود إلى صحيفة الناس مرة أخرى لأقول بأن الظروف التي نشأت فيها كانت صعبة ولكن حميدشحرة مؤسسها ومالكها كان قادما من تجربة ثرية في مجلة نوافذ التي كانت تصدر آنذاك عن المركز اليمني للدراسات الإستراتيجية بصنعاء التي تآمر عليها فيمابعد الجناح المتطرف في حزب الإصلاح وكانت تضم مجموعة جميلة وذكية من الصحفيين في مقدمتهم نصرطه، وسعيد ثابت ،وحميد شحرة ،وجمال أنعم، ثم انضم إليهم محمود ياسين، وعادل الأحمدي، ونبيل الصوفي ،وكنت أنا حينها في تعز أساهم ببعض المقالات والقصائد وكانت نوافذ تجربة ثرية واستوعبت الجميع من كل الأطياف.

مجموعة المؤسسين لنوافذ أقلام وأسماء متميزة وكان كل عدد يحفل بمقال أو بحث أو تحليل لأحدهم وجميعهم لديه خبرة في الصحافة والكتابة والحياة.

عمود قصير هو كل مايحتاجه صحفي شاب مثلي في صحيفة مثيرة وشابة ك(الناس)وكنت من الذين يعتقدون بقوة تأثير الصحافة ووسائط الإعلام أيا كانت وأتحدث دائما عن قوة التأثير وقبلها كان لي تجربة مع صحيفة الثقافية التي كانت تتبع الجمهورية الصادرة من تعز وكانت الصحيفة الأكثر توزيعا وقراءة آنذاك بسبب مشاغباتها الثقافية والفكرية وإدارتها الصحفية الجريئة للزميل سمير اليوسفي .

حقق لي هذالعمود الكثير الذي استمر حتى ماقبل عملي مع الجزيرة عام 2004م فقد كان تأتيني الكثير من الإتصالات المشجعةوردود الفعل وأحيانا كانت كثير من السفارات المعتمدة في صنعاء تتصل للتعبير عن إعجابها أو استفسارها وغيره.

تذكرت كل ذلك وأنا إلاحظ عدد المقالات التي قرأتها خلال فترة الحجر الصحي (خليك في البيت)
بعد أن انقطعت فترة عن تتبع المقالات والكتاب وكذلك وأنا أرى أن الناس قد عادوا لزمن الكتب والروايات والإقبال عليها في زمن الكورونا.
فهل عاد زمن القراءة؟!!



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
455023
[1] الدحباشي الحجرالشلفي يتحدث عن الصحف والمواقع المرتبطه بالامن العفاشيباوامرمباشره كن سيده عفاس
المرقشي ابوالجنوب العربي
الخميس 02 أبريل 2020 09:01 مساءً
يااحمدالشىفي نسيت اوتناسيت كذلك صحيغة وموقع عدن الغدوالغتى المدلل لجلال ابن مركوزهادي فتحي بنلزرق ذوالاصول الحجريه التعزيه والذي كان في بداية عهده يعمل كمتدرب باوامرمن الاستخبارات العفاشيه في صحيفة الثوره التابعه للاستخبارات وكسبه عمل في صحيفة الثوره التي كانت تحاول التغطيه على صحيفة الايام الجنوبيه العدنيه وياشلفي كلكم للاسف خريجين الامن الاوطني ولاتحاول تدعي لنا بطولات مخروقه واخيرانوجه استفسارللمايع الامردىدابن لزرق الصديق الخاص جدالجلال ابن مركوز مهزوم ولماذا الغيت باب التعليقات على مقال الصحفي الدحباشي ابن بلدك الحجريه واسرته استوطنت عدن العاصمه الابديه الجنوبيه ومقاله يمجدفي بطولات الجيش الوطني المدمن هزايم من الحوثيين ولم يكذبواالمعلقين الجنوبيين عندمايفضحوك وكشفوك انك مجرداجيررخيص فقط موقال الصحفي الجنوبي محمدمورشيد موجنوبي من امته اصبح جنوبي لاتحاولوفانتم يمنيين مستوطنين دحابشه قبحك الله ياال....!ولاتنشرالتعليق ومهماكذبت وحاولت تلميع المركوزابورغال هادي الكارثه على الحنوب الاانك مكشوف ومفضوح مركوز هومجردالعوبه بيدالاصلاح الاخونج ولايقدم اويؤخر فقط صوره ويوقع على اي شي يؤمر٨وه اخوان المفلسين ولاتنشرلانك اصلالن تنشر وياالغبي تاكدانك مجال تندرومسخره بين الجنوبيين


شاركنا بتعليقك