مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 25 نوفمبر 2020 07:26 مساءً

ncc   

هزة قلم! القبيلة لا إنسانية!
حرب اليمن يدخل اخطر مرحلة!
الربح والخسارة من تصنيف الحوثية حركة ارهابية 
نقوش .. وتاريخ يعيد نفسه بعد كل 1500عام
السقوط حتى القاع..
بوابة الحلول صنعاء لاغيرها؟
من يحاكم من ؟
آراء واتجاهات

للأحزاب السياسية والمكونات اليمنية متى الصحوة ؟

نسيم البعيثي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 04 أبريل 2020 07:17 مساءً

 

 

المواقف الوطنية يجب ان لا تتجزأ كما أن جهود ومبادرات تعزيز توحيد الصف الوطني لا يجب أن تكون من طرف واحد بل هي خطوات مشتركة وبإرادةصادقة من جميع الأطراف إعلاءً لمصلحة الوطن العليا ولأجل الحفاظ على اللحمة الوطنية وتعزيز التواصل والتراحم، بين اطياف الشعب اليمني الحر .

نجد اليوم الوطنيين الاحرار العقلاء يدعون لتجاز الظرف الإستثنائي الذي تمر به البلد وإلى توحيد الصف ضد مليشيا الإنقلاب الكهنوتية المنقلبين على الشرعية الدستورية الحاملين مشروع الدمار والموت مليشيات  تخلف تسعى لعودة النظام الإمامي الكهنوتي المتخلف .

ونجد ايضاً من يكرس التفرقة ويشق الصف وكما نعلم ان التفرقة تعد من أكثر العوامل التي تهدد أنهيار الدولة الممثلة بالشرعية في الوقت الرأهن وتساعد على تممد المليشيات واستمرارها بالسيطرة على المحافظات التي تقع تحت إداراتها.

يا للخزي والعار لم لايفهم ولايعى معنى الوطن والأنتماء اليه لم لا يعتبر ولايعترف بالأخطاء التي كانت السبب في تمكين سيطرة المليشيات على مؤسسات الدولة وتحويلها الى فقاعة غير قادرة على حماية الشعب وغير قادة على توفير ابسط مقومات الحياة .

حان الوقت للتغيير من سياستكم الفاشلة والسيئة و الممتلئة بالحقد والكراهية والمتصرفة بحماقة وغباء وجهل والملازمة أساليب التطرف اللا محدود تجاه بعضهم البعض .

ختاماً نناشد كل القوى السياسية في البلد ضبط شهيتها عن مصالحها التوزيرية والنظر الى مصلحة اليمن والتحديات الكبرى التي يواجهها ،،،، فالعالم اليوم يعاني كثيراً من تفشي وأنتشار جائحة كورونا ونحن مازالت لدينا الفرصة للعمل و أخذ الامر على محمل الجد واليقظة في مواجهة فيروس كورونا بكل الطرق والوسائل المتاحة .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
455496
[1] مرتبط الموضوع بالمؤثر الخارجي ونيته الحقيقيه في الاصلاح
شداد الرمل..... ابين
الأحد 05 أبريل 2020 05:04 صباحاً
تصحا الاحزاب والمكونات عندما تكون الاهداف انقاذ المجتمع ........ وتختفي اهدافهم المركبه على جمع لداخل الجيب والكسب السريع ....... وعندما يكون الداعم الخارجي يكون هدفه اصلاح الوضع بالمجتمع اليمني وهو اساسا المسيطر على المكونات والاحزاب المؤثر الخارجي ومستقبل اليمن حقيقه مرتبط باصلاح نية المؤثر الخارجي واصبح مستقبل اليمن متى اصلح النيه المؤثر الخارجي انصلحت اليمن لان اللعبه جميعها بيد المؤثر الخارجي


شاركنا بتعليقك