مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مايو 2020 11:03 صباحاً

ncc   

كوكب اليمن و عيد كورونا..!
قلوبنا مع السفير النعماني باطلاق سراح ابن اخته المقاوم/ علاء الواسعي
في رثاء صديق بحجم الوطن..هل كتب علينا ان نفقد كل يوم عزيزاً ؟!
كلام لابد منه
الشيخ فيصل بلعيدي .. رجل خير وعطاء
مقترحات وحلول وافكار اقدمها مساهمة مني من اجل انجاح عمل قيادة الإدارة الذاتية للجنوب
تكتم الحوثيين على تفشي كورونا: تمهيد للموت والمعاناة مع حلول العيد
ساحة حرة

"واجب الحقيقة"عن التضليل الإعلامي

احمد اليهري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 04 أبريل 2020 11:26 مساءً

"إحدى مهام المثقف هي بذل الجهد لتهشيم الآراء المقولبة والمقولات التصغيرية، التي تحدُّ كثيراً من الفكر الإنساني والاتصال الفكري "إدوارد سعيد.

دور الإعلام الحر ؟

الدورالحقيقي لوسائل الإعلام المستقلة رفع منسوب الوعي المجتمعي بتكريس قيم الحريات، العدالة الاجتماعية ،التسامح، الوحدة الوطنية، التعددية السياسية ،الدفاع عن حرية واستقلال وسيادة الوطن والحفاظ على احادية التراب الوطني.

إن مهام الإعلام إصلاح المؤسسات السياسية ولن يكون ذلك بغير وجود إعلام وطني حر يوفر المعلومات المناسبة لإتخاذ قرارات مستنيرة عن طريق مصادر متعددة مما، يتيح للأفراد والمؤسسات التمتع بالقدرات اللازمة لتقريرمصائرهم بعد حصولهم على المعلومة الكاملة ولن يكون ذلك بدون وجود إعلام سياسي واجتماعي حر يستطيع صناعة التغيير.

تؤدي حرية وسائل الإعلام في هذا السياق دوراً حاسماً في تغيير المجتمع عن طريق إعادة تحديد سماته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية.

دور الإعلام في تضليل الراي العام !

"لم يكن من المرغوب فيه أن يكون لدى عامة الشعب وعي سياسي قوي, فكل ما هو مطلوب منهم وطنية بدائية يمكن اللجوء إليها حينما يستلزم الأمر"- جورج أورويل.

المؤسف اصبح الجميع يعيش حالة الاستقطاب السياسي والاجتماعي  بواسطة معلومات مغلوطة يتم تكرارها لمنع الناس من التفكير او الوصول بأنفسهم الى احكامهم عن الناس والأحداث.

لقد أثبت علم نفس الجماهير كما أكدت ذلك التجارب أنه من الممكن التأثيرعلى الناس من خلال التكرار المُلِّح لإقناعهم بمعلومات لاعلاقة لها بالواقع.

هذه المنهجية احد استراتيجيات الإلهاء في عالم العرب المظلم، للهيمنة على العقل الجمعي .

عندما نتحدث عن الإعلام المنحرف نتحدث عن مايطلق عنهم في ايامنا هذه إعلام وسياسيين الزور والبهتان من غير المتخصصين والعالمين بأخلاقيات هذه العلوم.

لقد اصبح المواطن المسحوق يتجرع المعاناة من طرفين طرف يمارس القمع والتجويع السلطوي وطرف يروج للمغالطات السياسية .

نتحدث عن "صنف الإعلام المتستر بالشعارات الوطنية"

نعود للحديث عن حالة الإعلام الجنوبي مابعد 2015 م لقد ساهم بشكل كبير في تزييف الحقائق واضعاف منسوب الوعي المجتمعي.

المال السياسي افسد أخلاقيات العمل المهني، لقد اصبح بعض الأخوة يخدم أجندات الممولين اكثر من خدمة الأجندات الوطنية .

المخزي عندما تجد محسوبيين على الإعلام الجنوبي يتحدثون عن الدول الإقليمية وسياساتها الخارجية بنسبة 90% مايعني الكثير من الجهد الإعلامي يصب في خدمة الأجندات الاقليمية و 10% من نشاطهم للحالة الوطنية الجنوبية وهذا يمثل ترسيخ لمفهوم التبعية الخارجية.

قد تجد عدد ليس بقليل ممن يصنفون انفسهم من مفكري علم السياسة وخبراء الإعلام و التأثير الجماهيري.

المخجل عدد ليس بقليل من هذا الصنف الإعلامي والسياسي لايفقهون شي بعلم السياسة و الإعلام " لا يعرفون ما يجري بالإقليم والعالم ولا يعرفون حتى أنهم لا يعرفون" بسبب امكانياتهم  الفكرية المحدودة.

نقوم بعملية تقييم الأشخاص عن طريق علم التسلسل الزمني من خلال معرفتي الشخصية بتاريخ الحركة الوطنية الجنوبية منذ 2007 م وانا على معرفة بالسياسيين والإعلاميين الناشطين في مسيرة الحركة الوطنية الجنوبية و الملتحقين مابعد عام 2015 م

عندما نقوم بعملية رصد السلوك بمنهجية علم التسلسل الزمني و مراجعة تحليلاتهم السياسية ومواقفهم ستجد العجائب انا لا اتحدث عن متغير السنوات بقدر ماهية أزمة الوعي عند هذه النماذج.

البعض منهم من المفترض ان يخجل من الحديث مرة اخرى في قضايا السياسة بسبب الكم الهائل من المتناقضات الجذرية في فترات زمنية قصيرة وهذا مدلول عن وجود ازمة عميقة في الفهم السياسي للحالة العامة هذه النماذج  تجسد العقلية النقلية ذات البعد العاطفي.

في السياسة و الإعلام لانحتاج العاطفة والاتكالية بقدر مانحتاج العقلية التحلية ذات الفهم العميق بعلم السياسة والتاريخ والجغرافيا وعلم النفس لفهم قواعد اللعبة السياسية لتصنع لعبة داخل اللعبة مايعني لامكان للعاطفة والعقول الساذجة.

السياسي و الإعلامي الذي يطرح معلومات وتحليلات خطأ او يذهب الى النقيض بتغيير الأفكار الولاءات الشخصية خلال فترة زمنية قصيرة يكون تفسيرها كتالي :-

سياسي ذات عقلية نقلية لايعي شي بقواعد اللعبة السياسية غير ماينقل اليه من الأفراد والإعلام الموجه.

إعلامي ينشر ويكتب مايطلب منه الممول.

لذلك لايتعجب الانسان عندما يجد شخص يستل السيف والقلم  للدفاع عن قضية  ثم خلال فترة زمنية بسيطة يرتد ويذهب للنقيض.

من ابرز المواضيع المضلله للرأي العام تم نشرها الفترة الماضية من قبل إعلاميين وسياسيين جنوبيين قد يكون مصدر المعلومة الجهل اوالتضليل المتعمد للراي العام :

قناة الغد المشرق جنوبية تدعم مشروع التحرر والاستقلال !

الحقيقة القناة تتبع وزارة الخارجية الإماراتية لدعم جهود التحالف العربي في عاصفة الحزم ومازالت تستمر بتقديم مجموعة من البرامج الاعلامية الجميلة.

الإعلامي السعودي عبدالرحمن الراشد ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمون!

عبدالرحمن الراشد مواطن سعودي ينتمي للتيار اليبرالي السعودي معادي للإخوان المسلمين ومستشار إعلامي للملك لكن له رأي سياسي يتوافق مع رأي الدولة السعودية في الملف اليمني .

كذلك ينطبق هذا النموذج على سلمان الدوسري وعضوان الاحمري وسليمان العقيلي وعثمان العمير الخ.. من الإعلاميين السعوديين هم ينتمون للتيار اليبرالي ومدافعيين عن أجندات السياسة السعودية .

السفيرال جابر ينتمي إلى الإخوان المسلمين !

الحقيقة تقول : دبلوماسي سعودي مفوض تفويض كامل من الدولة السعودية لتطبيق وتنفيذ الاستراتيجية السعودية في الملف اليمني دون  زيادة او نقصان.

المعروف ان ال جابر دبلوماسي وخبير عسكري استراتيجي مقرب من صانع القرار السعودي والمشرف العام على إعادة ملف إعمار اليمن استلم العديد من المهام السياسية والعسكرية في التخطيط الإستراتيجي والتفاض.

عمل رئيس قسم التحليل الاستراتيجي  في وزارة الدفاع السعودية إدارة مركز التحليل المعلوماتي ومحاضر في معهد استخبارات وامن القوات المسلحة.

ماذا نريد ؟

نريد إعلام وطني حر مستقل يكرس الجهد في نشر المعرفة ورفع منسوب الوعي المجتمعي عن طريق طرح الحقائق والحلول للقضايا السياسية والمجتمعية .

الحفاظ على التماسك المجتمعي ووحدة الجغرافيا الجنوبية من المهرة إلى باب المندب دعم مشروع الاستقلال الوطني التام والناجز دون التفريط بشبر واحد، يجب ان تكون تبعيتنا وعملنا الأساسي لشعبنا وليس لخدمة الأجندات الإقليمية و الأفراد عن طريق الخنوع والتزلف.

نختم المقال بكلمات الشاعر محمد عاكف أرصوي

قد عشت حرا منذ كان الكون، حرا لا أزال

عجبا, لمعتوه يصدق أن تقيدني سلاسل أو حبال

أنا مثل سيل هادر دفع السدود إلى نهايات الزوال

دوما أفيض، فأملأ الارجاء، أقتحم الجبال.

 

 

 

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك