مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 30 مايو 2020 03:33 صباحاً

ncc   

الأجندات الخارجة عن الإجماع الوطني
وعن الشعب الذي ما ثار.. مما يا شعبي تغار ؟
الطلقاء
منطق الثورة لا يقبل جدلية ... منزلة بين المنزلتين
الطاقة الإيجابية ..السلاح الأشد فتكا بكورونا ..!!
تجهيز هش لمواجهة كورونا؟!
كُن اناني
آراء واتجاهات

قليلين القبول ذي حارشوا بين الرعوي والبتول

احمد سالم فضل
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 07 أبريل 2020 12:12 مساءً

الحميقاني أحد الشعراء الذي غناء له عدد كبير من فناني الجنوب في فترة ازدهار الأغنية ذات الطابع الشعبي... التي تمزج بين التراث والفلكلور والامثلة والحكمة واستخدام اللغة الشعبية الدارجة..

أن الأسلوب الفني فيما ما  انتجه الشاعر الحميقاني من قصائد وأناشيد وطنية تميزت  بلون خاص لذلك الإبداع.. ومن الانتاج الفكري لشاعرنا الشهيد/ الحميقاني نستعرض قصيده بعنوان  (على أصوات الطبول).

نلاحظ في سياق كلماتها أن الشاعر يحمل مسؤولية الخلاف بين مالك الأرض والبتول ( قليلين القبول) ...هذا مثال في عدد من مناطق اليمن متداول .. ومعناه أصحاب الفتنة  أو كما هو في مناطق أخرى ( قليلين الخير) الأبيات الأخرى من هذه القصيدة  فيها عدد من الأمثلة أضافها الشاعر في غوالب شكوى وتحدي في أن واحد ( منهو فضولي عادني حب الفضول.. وعادني بأخذ من الجربه سبول).

وفي هذا الحيز القصير أرى أن قصيدة الحميقاني.. تحاكي الوضع القائم في بلدنا..  المتابعين وعدد من المهتمين..رأوا أن قليلين القبول أوقعوا بين أبناء الوطن الواحد منذو عقود وان هذا الدور السلبي لا يزال مفعوله مستمر بل أن البروفات المسرحية تجري وتحت إشراف ( قليلين القبول )  قال الحميقاني على أصوات الطبول بانشراح لما قد المولى يقول .. 

ان ضرب الطبول... يستخدم  ( كنية ) على الدعوة للحروب.. كما يروجوا هذه الأيام هواة الواتساب والفيس وعباقرة تويتر  .. ولا ننسأ مناضلين العزب ومبارز القات، 

كما أن (ياهل المحبه كيف سوي كيف قول.. متى متى باتسمحوا لي بالدخول.. لها شان 

آخر...!!!

لهذا أدعوا من الله أن يهدي الذين يقرعون الطبول... لأن شعبنا قد مل من الشرح الدامي الذي يتكرر  وفي شكل مأساة .

 لذا نتوجه بدعوة للممانعين من الدخول إلى العاصمة عدن... أن يحترموا توقيعاتهم في قصر اليمامة في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية ..وينفذون اتفاق الرياض.. بدون مماطلة أو وهم ومراهنة على عامل الوقت...والصحوة من أحلام اليقظة...

ويكفي هذا الشعب حصار كورونا.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
456170
[1] مساكين شعب يجلد نفسه باوامر ثم يحمل نفسه المسؤليه لم تحدث بالتاريخ من قبل
ابين ..... سليم ادريس
الثلاثاء 07 أبريل 2020 10:51 مساءً
انتم مساكين وفهمكم ضعيف ان الي وقعوا كما تخاطبهم لايماطلوا ويطبقون اتفاق الرياض ابو اليمامه اعلم كل الي بيحدث من اغتيالات وصدامات واختلافات واتفاقات مخطط له ومدروس اانته بتنصح جهه بمعنى بتنصح في الهواء لان الجهه التي بتنصحها ليس بيدها شي هي نفسها بتمشي على حسب اوامر الكفلاء


شاركنا بتعليقك