مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 31 مايو 2020 08:01 مساءً

ncc   

لمصلحة من يتم قتل أهل عدن بهذه الطريقة البشعة ؟
الحب الناقص .. صدمة ومقلب !!
إلى المحافظ الأستاذ محمد صالح بن عديو 
الانتقالي وطوق النجاة له
عدن لن تموت 
القانون والمجتمع
المليحي والملح المفقود ..
ساحة حرة

عبث في اتخاذ القرار

ناصر المشارع
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 07 أبريل 2020 06:22 مساءً

قرارات لا يتم متابعة تنفيذها كان الافضل ان لا تصدر حتى لا يأخذ بقرارات تليها بالاستهانة والاستخفاف

والمقصود هنا قرار إغلاق المطاعم  كان من المفترض ان تنزل لائحة تنظم تنفيذ القرار وتعمم في الصحف والمواقع تحدد فيها  المسافة التي يجب أن تبقى بين شخص واخر وكل ماله علاقة من اساليب الوقاية الصحية

مثلا  كان وضع  المطاعم قبل قرار الاغلاق ان يجلس شخصين او اكثر متقابلين  على طاولة وبينهم بحدود مسافة  50 سم واكثر

 الان بعد قرار القيادة الرشيدة بأغلاق المطاعم أصبح كل مجموعة اشخاص ملتصقين ببعض  امام نافذة قسم السفري فأي قرارات تلك  وماهي نتائجها امام الوقاية من كورونا؟

و في جزئية اخرى  تتعلق بقيام بعض المسؤولين بالنزول الى الشوارع لرشها وتعقيمها مع انه من المؤكد خلو البلد الفيروس

فالمفروض  أن تكون القرارات او الأساليب المتخذة تتلاءم مع المعطيات على الواقع بمعنى ان نأجل الرش  ونعمل في جوانب  مهمة في  التوعية مثلا او  في تنفيذ آليات إغلاق المطاعم والأسواق ومنع التجمعات والنزول الى المطاعم للتأكد من الالتزام بالنظافة وهل الأغذية التي تقدم للمواطن  صحية وتحفظ بالطريقة الملائمة.

تفاصيل كثيرة لابد لها  أن تتم وبالتنسيق مع السلطات المحلية ومكاتب الصحة وتفعيل دور الجهات الرقابية ذات الصلة بحكم تخصصها ووجود الفنيين والخبراء فيها لنضع خطط كهذه وتنفذ بمساعدة الأجهزة الامنية والعسكرية وليست الاخيرة من تتخذ قرار كهذا .

غير هذا اعتقد  اننا نستهلك الطاقات في غير محلها و في غير وقتها واذا ما أنتشر الوباء لا سامح الله فقد نجد انفسنا عاجزين امام السيطرة على الاوضاع  حينها سيكون الوضع كارثي.

نسأل الله السلامة



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك