مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مايو 2020 02:24 مساءً

ncc   

إصابة سلطان السامعي بفيروس #كورونا
ضمن ختام الانشطة الرمضانية..المجد يلاقي شباب الحصن في نهائي كرة القدم الخماسية بأحور
الوكيل السقاف يشدد على اهمية تنفيذ اتفاق الرياض كمخرج عاجل للأزمة الانسانية في العاصمة عدن
اندلاع حريق بمستشفى درة الدار
أبين شريان الجنوب اليمني: مفتاح الحرب والسلم
عالقون يمنيون في الهند ينفذون وقفة احتجاجية ويناشدون سرعة اعادتهم الى اليمن
ازمة مياه بعدن
حوارات

الشاعر أبو هنـد المحوري"لم أجد أي اهتمام أو تشجيع من قبل السلطة وإدارة الثقافة بأبين

الجمعة 24 أبريل 2020 11:14 مساءً
ابين (عدن الغد ) حـاوره "حمدي العمودي:

مازالت محافظة أبين تنجب العديد والعديد من الكوادر والمواهب المثقفة والمتعلمة الذي جعل من جمال تلك المحافظة تاريخا لامعا يشع نورا متواصل بولادة قديمة منذ الأزل، فتلك المحافظة تمتلك ثروة ثقافية متنوعة في كل المجالات والمستويات، والتي أنجبت العديد من الكتاب والأدباء والشعراء والروائيين والمثقفون ،ممازاد من شهرة تلك المحافظة عبر التاريخ القديم والحديث.

ومن مديرية الوضيع بأبين أنجبت تلك المدينة شاعرا مخضرما وشاب يتمتع بكل الخصال الحميدة والطيبة والذي نال شهرة واسعة في مختلف ربوع الوطن وذاع صيته ويمتلك الكثير من الجماهير والمعجبين به وبأشعاره وقصائده الرائعة،والتي تنوعت في منتاولها فمنها الغزلي والثوري والمساجلات والمرثيات والشيلات، وقد أنشد تلك القصائد بعض من المنشدين اليمنيين والسعوديين.

حيث قمنا بحوار خاص مع أحد شعراء محافظة أبين وأحد الشباب المخضرمين الذين تجاهلتهم الجهات المعنية ولم يحظون باهتمام الجهات المختصة والذين كانت لهم الكثير من القصائد الشعرية المتنوعة..

الشاعر المخضرم عبدالعزيز عوض دحه (ابوهندالمحوري..شاعرنا المخضرم عبدالعزيز بوهند المحوري في بداية حوارنا الصحفي

ممكن تعطينا نبذة مختصرة عنك؟

بدايةً أشكرك أخي الصحفي والإعلامي حمدي العمودي على تواصلك معي وأستضافتك لي بهذا الحوار الصحفي  والذي كان فعلاً له تأثير معنوي واعتبره وسام على صدري.

الأسم/عبدالعزيز عوض صالح دحه المحوري(ابوهند)

من مواليد 1987م

محافظة/أبين /مديرية الوضيع "منطقة السواد.

متزوج وأب لثلاثة أطفال منهم أثنين أولاد وبنت..

أسكن حاليا بمنطقة الخاملة م.خنفر

موظف ضابط في وزارة الداخلية،إدارة أمن أبين برتبة ملازم أول.

 متى بدأت  الشعر ؟

الشعر هو عبارة عن قريحة وموهبة منذ الطفولة ،وبدأت أكتب بعض أبيات الشعر من العام 2003 تقريبا.

كم من القصائد والشيلات التي قد كتبتها؟

كتبت الكثير من القصائد الشعرية ولكن كما تعلم أخي حمدي لم يكن هناك اهتمام من قبل شعراء المنطقة بجمع وتدوين كل ما يكتبونه من قصائد نظرا لعدم الاهتمام ومشاغل الحياة وطبيعة البيئة ...بخصوص عدد القصائد التي أذكر أنني كتبتها (112) قصيدة، منها تم تدوين وطباعة (60) قصيدة في كتاب بعنوان

(خطوة في طريق الألف ميل) و(52) قصيدة لم أدونها.

وماهو مسجل في أوراق ولازلت احتفظ بها لا تتجاوز 10 قصائد أما أكثر القصائد فقد كنت اكتفي بكتابتها على الجوال ونشرها وللأسف الشديد حاولت إعادة استرجاعها من الأصدقاء الذين كانت توصل إليهم ولكن لم احصل عليها.

حيث أني لازلت أبحث عنها وإن شاء الله نتوفق بتجميعها.

أما بخصوص الشيلات،كتبت حوالي16 شيلة،أنشدت منها 9 شيلات بصوت المنشد ابوشهاب الخبجي ،والمنشد السعودي حمدان الشمراني.

مانوع تلك القصائد والاشعار من حيث النوع؟

في الغالب نحن نكتب الشعر بالعامية

كتبت قصائد غزلية،وثوريات،ومساجلات،ومرثيات،وحاليا اتجهت لكتابة الشيلات.

أخي أبو هنـد "هل سبق أن أجري معك حوار أو لقاء صحفي أو تلقيت تكريم،أو شهادات تقديرية مثلا ؟

لا، لم يحصل ذلك،وهذا هو أول حوار صحفي ..كما أنني لم أحصل على شرف اهتمام إدارة الثقافة ولم أحصل على أي تكريم أو شهادة تقديرية من أي جهة  في مجال الشعر.

هل لديك مواهب أخرى غير الشعر؟

نعم،لدي بعض المواهب أهمها كرة القدم.

من الذين كانوا عونا لكم خلال رحلتك الشعرية؟

الذين كانوا عونا لي هو والدي ،الشاعر الكبير عوض صالح دحه حفظه الله واطال عمره.،كذلك الشاعر الكبير أحمد سالم محمد المحوري

أبو ورد حيث كان لهم دور كبير في صقل موهبتي وابرازها وذلك بمحاولة مساجلاتهم معي بقصائد صعبة ومعقدة كتجربة وامتحان لي والحمدلله على توفيقه لي.

كما اشكر كل من وقف معي وشجعني وآزرني وحفزني خلال رحلتي الشعرية وأخص بالذكر أخي الغالي أحمد دحه المحوري الذي كان دائما يحفزني على الاهتمام بموهبتي وعدم اهمالها.. وكذلك  اخي العزيز العميد/علي أحمد حيدره المحوري الذي لم يبخل بطباعة ديواني الشعري على حسابه الشخصي،،وكذلك الأخ أحمد خليل العنبوري (ابوهمام) الذي بدوره لم يبخل وقدم لي كافة التسهيلات وذلل أمامي صعوبات كثيرة يستحق كل الشكر والتقدير لمواقفه النبيلة معي.

كما لا أنسى أخي العزيز الإعلامي سليم ثابت المعافري ،من أبناء تعز ،الذي طلب مني جمع كل اشعاري واصر اصرار شديد أن اسلمه النوتات والدفاتر والأوراق التي كنت ادون فيها..ثم قام بطباعتها في اللابتوب الخاص به ومن ثم طباعة 3نسخ من الكتاب.

 والشكر موصول للأخ الغالي أحمد حمزة صالح المحوري الذي وقف ولازال بجانبي دائما وابدا بآرائه السديدة ونصائحه الثمينة.

واشكر كل جمهوري والمتابعين لي وبأذن الله نكون عند حسن ظنهم كلمة أخيرة أو رسالة تريد توجيهها الى الجهات المختصة؟

أشكرك أخي الاعلامي حمدي العمودي على هذه اللفتة الكريمة واهتمامك وحوارك الذي جسْد كل معاني الوفاء والتشجيع المعنوي في الوقت الذي غابت فيه الجهات المعنية بتشجيع المواهب الشعرية والمواهب الأخرى ،والاهتمام والاعتناء بها في شتى المجالات.

 الشكر كل الشكر لك اخي حمدي ولجمهور الشاعر ابوهند المحوري الذي وقوفه خلفي هو تكريم وفخر لي بحد ذاته.

أخيرا أسأل الله أن يحفظ وطننا الحبيب وأن يجنبنا جميع المصائب والفتن ماظهر منها وما بطن،،

دمتم في أمان الله وحفظه ورعايته،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك