مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 12 يوليو 2020 07:36 مساءً

ncc   

للذين يخلطون السم بالعسل!!!  النخبة الحضرمية في حدقات عيون الحضارمة.
اليمن في زمن تشريع العنصرية
صراعات الجنوب بين الأمس واليوم
اطالة الحرب استثمار وتمكين للحوثية
تيار الميسري المتنامي !!
لقاء مع البحر
فخ سياسي
آراء واتجاهات

مٱساة العالقين 

حسين محمد لشعن
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 25 أبريل 2020 04:08 مساءً

يعاني المواطن اليمني كل اصناف العذاب في بلده من التهجير والنزوح والتشرد وخدمات سيئة ورديئة -كهرباء وماء ومجاري وصحة - الا ان المواطن اليمني يتحمل كل ذلك واكثر في ظل تقاعس حكومي او قل في حالة موت سريري تجاه هذا المواطن المغلوب على امره. 

 

 

كل هذة المعاناة واكثر والمواطن منتظر الفرج من ناس فاشلين تحملوا مسؤولية اكبر من حجمهم. 

 

ان الشعب اليمني لم يجد دولة تعالجه وتسهر على راحته مما اضطره للسفر الى ارض مصر ارض الخير والبركة متحملاً عناء السفر بداً من استخراج جواز سفر خلال مدة ثلاثة اشهر وانتهاءً بتحمله مصاريف العلاج والاقامة في مصر العروبة. 

 

ان المواطن عندما سافر للعلاج عمل حسابه على مدة معينة اضافة لتكاليف العلاج لكن الذي حصل هو ظهور وباء كورونا كوفيد 19 والذي هز اكبر اقتصاديات العالم .

لكن حكومتنا الموقرة لم يهزها ماحدث ولم تعمل حساب العالقين في الدول وخصوصا مصر والهند ،لان المواطن هو اخر اهتمامات الحكومة، لقد اثر ما حدث على مدخرات المواطنين العالقين مماجعلهم يبيعون ما معهم من مجوهرات او يتسلفون لحين الفرج. 

 

لقد مر على حصار كورونا اسابيع ونحن منتظرين من الحكومة تقديم الحلول لاجلاء العالقين واتخاذ الاجراءات اللازمة لذلك لكن دون فائدة.

 

 

ان الذي يمر امام المطعم اليمني يشاهد مئات المواطنين يصطفون في طوابير طويلة من النساء والرجال للحصول على ربع دجاج مع الرز يشعر بالخزي والعار والحال الذي وصلنا اليه .

وفي هذا المقام اشكر مالك المطعم اليمني علي صالح العيسائي على تبرعه بتقديم وجبات مجانية يومية للعالقين كما اشكر مدير المطعم الاخ جلال عباد ناصر على سعة صدره وتسجيله اسماء المحتاجين. 

لقد قام علي العيسائي بما لم تقوم به الحكومة او السفارة مجتمعين. 

اننا والحال الذي وصلنا اليه من المهانة ،يتطلب من الحكومة تقديم استقالتها بدون تردد لانها فشلت فشل ذريع في رعاية المواطن في داخل الوطن او خارجه. 

 

 

اين الشهامة يااهل اليمن اليس في عروقكم دماء تجري 

 

اننا دوماً وابداً نعلق الامال بالله سبحانه وتعالى .

 

والله من وراء القصد 

 

د/حسين لشعن



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك