مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مايو 2020 01:49 مساءً

ncc   

اندلاع حريق بمستشفى درة الدار
أبين شريان الجنوب اليمني: مفتاح الحرب والسلم
عالقون يمنيون في الهند ينفذون وقفة احتجاجية ويناشدون سرعة اعادتهم الى اليمن
ازمة مياه بعدن
سباق التسلح العالمي ومعركة الصواريخ الصوتية.
الاقتصادي والمالي العميد/ عبدالله عبدربه ناجي .. صاحب الالمام المشهود له في القضايا المالية !!!
وكالة دولية : حفارو القبور في اليمن تحت الضغط وسط ارتفاع كبير في وفيات الفيروس
اخبار المهجر اليمني

إعلامي يمني يوجه رسالة "شكر وتقدير لرجل الخير والعطاء "الحثيلي "

الخميس 21 مايو 2020 01:05 مساءً
القاهرة ((عدن الغد))خاص:

 


وجه الاعلامي اليمني محمد نديم رسالة شكر لرجل الخير والعطاء الحثيلي جاء فيها:

سطور خاصة يكتبها قلمي لهذا
الرمز الجوهري رجل الخير والعطاء (الحثيلي) التقني النقي الوفي..
تحية اجلال وتقدير واحترام لهدا الرمز الانساني الوطني ( الشيخ/حسين الحثيلي )
حفظه الله .....
ليس هناك أجمل من الثناء والتقدير ، والأفضل من هذا توجيه رسالة معبّرة مليئة بكلمات شكر وتقدير، تعبر عن صدق المشاعر بداخلنا وامتناننا لما يقوم به من أجلنا كطلاب يمنيين في عاصمة العواصم.
فعندما أتحدث عن شخصيه برزت في هذه الايام والازمه التي حلة على وطننا وابناءه في الداخل والخارج اقف عاجزاً وحائراً بماذا ابدا من كلمات تليق بمقامه الرفيع وتواضعه الجم ودماثة اخلاقه .


أعلم أن هذا الرجل النبيل لا يحب الإطراء والمديح ولكنها كلمة حق يجب أن تُقال في حق رجل بذلَ كل مابوسعه ليضع بلسم في جروح ابناء يمننا والوصول لهم بشتى الطرق من اجل مساعدتهم في هذا الوضع الراهن الذي الكثير من اصحاب المسوليه قد تخلوا عنهم ووضعوهم في مواقف لايحسد عليها .كم تمنيت أن يبادر رجال الأعمال والمال بمثل مبادراته
ان هذا الرجل بذل الكثير من وقته وماله في سبيل الخير ، فهو الرجل الصادق مع نفسه الذي يعمل دون سعي لمنفعة تخصه أو حرص على إطراء يسمعه لأنه تسامى فوق كل الأهداف التي يسعى الكثيرون لنيْل البعض منها دون ان يضعوا اي بصمه.. وحينما يكون العطاء فاعلاً والجهد مميزاً والثمرة ملموسة عندها يكون للشكر معنى وللثناء فائدة فيبقى لنا دائما العجز في وصف كلمات الشكر خصوصاً للأرواح التي تتصف بالعطاء بلا حدود ودائما سطور الشكر تكون في غاية الصعوبة عند صياغتها فكل الشكر والتقدير لرجل البر والعطاء حسين الحثيلي الذي خدم ابناء وطنه وطلاب الجامعات، أجيال المستقبل باسمي واسمهم سطرة سطور الشكرهده لهدا الاب ، بكل اخلاص وتفاني. وكان نموذجا مشرف لأحد رجال اليمن الشرفاء وهو من جعلني احلق في سماء أهل العطاء الذين يستحقون الشكر والتقدير نسطر أعمالهم و انجازاتهم بحروف من ذهب مطرزة بالفضة معطرة بالمسك و العود هذا العطر الذي يأسر قلوبنا فأن أهل العطاء مثل العود لا يفوح عطرة إلا بعد احتراقه ومن باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله اتقدم لهذا الشهم النبيل بخالص الشكر والتقدير على مواقفه النبيلة واعماله المعطرة بماء الورد فشكرا لك يا ال الحثيلي وجعل الله كل ما انفقت في ميزان حسناتك .

أحييك يارمز التكامل والتآخي ويازارع الامل في قلوبنا ،عملت بجد واجتهاد،وعاملت الله قبل أن تعاملنا،نسأل الله العليالعظيم ان ينير دربك ويجزيك عنا الخير وان يحفظ أمثالك.
دمتم سالمين.....
قلم الاعلامي/محمدنديم


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك