مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 13 يوليو 2020 08:53 مساءً

ncc   

الأستاذ ناجي أحمد محسن .. أنموذج للإخلاص والعطاء!!
هل يدرك الغرب ماهو خلاف اليمنيين مع الحوثي؟
أيرقص المذبوح يا هذا؟
في وداع حسن اللوزي.. (رجل دولة بقلب شاعر)      
الانتقالي.. وضآلة الحكومة
المناضل العميد/ علي محمد الكود.. الأب الروحي للمقاومة الجنوبية
لعبة الحرب في اليمن (6)
آراء واتجاهات

بلا حدود تدق ناقوس الحذر من وضع كارثي واسع يفتك بحياة الناس بعدن!

ماجد الداعري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 21 مايو 2020 08:11 مساءً

على ما تسمى كذبا باللجنة الوطنية العليا لمواجهة كورونا باليمن، أن تكف عن إحصائيات الوهم لعدد ضحايا ووفيات الأوبئة المتفشية بعدن، بعد بيان أطباء بلا حدود الذي كشف عن وضع كارثي لا يقل عن ذروة الموت في أوربا تعيشها عدن، وفصول كارثة صحية واسعة بدأت تتكشف فصولها بمركز العلاج الوحيد لكورونا بالمدينة وموت الكثير من الناس في منازلهم.

الامر الذي أوضح للجميع مستوى جهلها بحقيقة الوضع الكارثي بعدن وتضليل بياناتها للرأي العام خاصة بعد زعم المتحدثة باسمها أمس ان الوضع الصحي ما يزال تحت السيطرة ولم يخرج عن سيطرتهم الحكومية بعد، لان ذلك يخالف الوضع فوق الكارثي القائم حقيقة بعدن ويخفف من حدة المخاوف الايجابية للناس للالتزام بالإجراءات الوقائية والبقاء بالمنازل ويدفع الحكومة والمنظمات الدولية ودول الإقليم والمجتمع الدولي إلى مواصلة تجاهلهم لحقيقة الأوضاع الكارثية صحيا التي تعيشها العاصمة عدن وتشخيص الأمر بالتالي على أنه ما يزال فعلا في البداية وتحت السيطرة كما زعمت الدكتورة إشراق السياغي المتحدثة بإسم تلك اللجنة التابعة لوزارة صحة حكومة الشرعية المقيمة بالمنفى، في حديثها الهاتفي لبرنامج قضاينا على قناة الغد المشرق، كاشفة بذلك عن جهل بحقيقة الواقع الصحي الأخطر من خطير وتستاهل حكومتها الفاضحة بواقع الحال الكارثي دون أي اكتراث بواقع مواطنيها ومأسي الامراض والاوبئة المميتة المتفشية في عموم الجنوب المنكوب بكل الكوارث.

#عدن_في_كارثة_صحية_واسعة



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
464738
[1] نهبوا متنفسات عدن حتى المقابر و الصهاريج باسم الجنوب وعلم الجنوب
أبو سراج
الجمعة 22 مايو 2020 06:07 صباحاً
شفنا بأعيننا الي كانوا يأتون للتظاهرات قبل 2015 كانوا يخورا الحبة الموز ولا يمتلكون ريالا وأنت واحد منهم ياماجد الداعر ...واليوم أين هم ...مواكب بالأطقم أو في قصور أبو ظبي ...وهم عارفين أن كرامتهم أنتهت في نظر حكام الإمارات بل بنظر شعب الجنوب...و الخائن مكسور وإن تظاهر بخلاف ذالك


شاركنا بتعليقك