مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مايو 2020 02:56 مساءً

ncc   

عدن بين الماضي والحاضر
كوكب اليمن و عيد كورونا..!
قلوبنا مع السفير النعماني باطلاق سراح ابن اخته المقاوم/ علاء الواسعي
في رثاء صديق بحجم الوطن..هل كتب علينا ان نفقد كل يوم عزيزاً ؟!
كلام لابد منه
الشيخ فيصل بلعيدي .. رجل خير وعطاء
مقترحات وحلول وافكار اقدمها مساهمة مني من اجل انجاح عمل قيادة الإدارة الذاتية للجنوب
ساحة حرة

إلى سلطان مأرب.. للإنسانية أولوية لاتتجزأ ، وعدن من خير الغازية أولى!

ماجد الداعري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 23 مايو 2020 05:14 صباحاً

موقف إنساني مشرف ذلك الذي أعلنه أمس الشيخ سلطان العرادة محافظ مأرب، عبر قناة الحدث باستعداده لإعادة التيار الكهربائي إلى صنعاء بعد إعادة تشغيل المحطة بكامل جاهزيتها، وذلك تقديرا لأوضاع الناس وظروفهم مع كورنا وبشرط عدم استغلالها من المليشيات الحوثية.. ولكن وطالما والأمر إنسانيا وكلا الحاكمين بصنعاء وعدن انقلابيين في منظور سعادته فلنا ان نتساءل:

أليست عدن المنكوبة بكل الكوارث والأمراض والاوبئة والمخذولة من الجميع حكومة وانتقالي وتحالف ومجتمع دولي، والتي يموت العشرات من أهاليها يوميا بسبب الحميات والحر وانهيار الخدمات والقطاع الصحي،أولى إنسانيا ووطنيا وأخلاقيا من صنعاء، بإعادة حصتها ال٨٠ميجا من كهرباء محطة مأرب الغازية لإنقاذ مايمكن من أهلها،ياسعادة محافظ وسلطان مأرب الموقر، طالما والأمر متعلق بالجانب الانساني وتقديرا منكم لضرورة التكاتف لإنقاذ الشعب من خطر انتشار وباء كورونا، وبما أنكم لا ترون فرق بين الإنتقالي كانقلابي بعدن والانقلاب الحوثي الذي يحاربكم ويسعى لاجتياح دياركم ويمثل خطرا مباشرا وتهديدا يوميا لدياركم.


ولكون الوضع الكارثي بعدن، لا يحتمل وبات يشكل خطرا حقيقيا جسيما يتربص بأرواح الجميع في المدينة التي تتعرض لخذلان انتقامي صادم من الجميع، بعد أن أصبحت ساحة تصفية حسابات سياسية ومصالح إقليمية ومحلية على حساب أرواح وحياة اهلها المتساقطين يوميا جراء تفشي الأمراض واستفحال حميات الأوبئة القاتلة مع انهيار القطاع الصحي وإغلاق المشافي وَالمراكز الطبية لابوابها خشية وباء كورونا الذي كشف هشاشة القيم الإنسانية وانعدام الضمير الطبي لدى غالبية المشافى والمترزقين باسم الطب وقدسية المهنة.


ولك الله ياعدن.. كلهم استغلوا خيرك، وتخلوا عنك عند حاجتك اليهم.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك