مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 04 يوليو 2020 02:38 صباحاً

ncc   

واقع التناقضات.. إرث الداخل ام رغبة الخارج؟
السلم المسلح
إبن عدن البار/قاهر مصطفى...ياليت يكون محافظا لعدن
أتحدث عن
اللواء عيدروس وصفات القيادة
على هادي التنحي ونقل صلاحياته لنائب جديد
أغرب فضائح فساد وفشل البنك المركزي بعدن!
ساحة حرة

فخامة الرئيس .. رجل المرحلة ..!

محمد صالح الشحيري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 29 مايو 2020 07:53 مساءً

الحكمة والاتزان ورجاحة العقل تظهر في الشخص في وقت الشدائد والمحن ..!

والمرحلة التي نعيشها اليوم في الوطن اليمني بشكل عام والجنوب بشكل خاص غاية في الصعوبة والتعقيد ، سيما التناحر والاقتتال الحاصل في أبين زاد الطين بله خصوصاً والامم المتحدة ومجلس الامن لم يعملا قيد أنملة مع جماعة الانقلابيين المدعومين ايرانيا لتنفيذ النهج الشيعي وتمزيق النسيج العربي والاستحواذ عليه من الخليج إلى المحيط دون ان تعي هذه الجماعة الانقلابية الحوثية بانها أداة للتنفيذ كحزب الله بلبنان .. وهو الامر الذي جعل من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي - حفظه الله - أن يقبض دفة الميزان للسيطرة على مجريات الامور بالاستعانة بالاشقاء في الخليج بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية للوقوف جنبا إلى جنب مع فخامته في وقف الزحف والمطامع (الايرانحوثية) واخراجهم من اغلبية المحافظات اليمنية لتصبح المحافظات الجنوبية محررة بالكامل وتنعم تحت قيادة الشرعية بفضل من الله وحنكة ودهاء رجل المرحلة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي .


اليوم ومانعيشه من صراع وفق أجندة تسيرها المصالح الدولية بدعم الفصيل الجديد الذي تشكل مؤخر في الجنوب وتحت مسمى المجلس الانتقالي الجنوبي جعلت من هذا المجلس جماعة أخرى تسعى إلى حكم الجنوب وبقوة السلاح المدعوم من بعض الاشقاء لتصل الأمور إلى الحرب الدائرة اليوم في أبين دون معرفة الانتقالي ابعاد هذه الحرب التي يخوضها وادخال الجنوب والوطن اليمني في دوامة ألأزمات وهي المعضلة التي يقف الرئيس عبدربه امامها بتحركاته الصامتة دون ان يلقى أي استجابة من الاحزاب السياسية والكتل السياسية ورجال العلم والسياسة والمثقفين وشريحة الاقلام التي ينبغي لها الوقوف اليوم جنبا إلى جنب مع فخامة الرئيس الذي يسعى باخراج الوطن إلى بر الامان باعلان اليمن الاتحادي الذي يسوده الامن والامان والمساواة .


وهي دعوة نوجهها لكل الاقلام والمثقفين ورجال العلم والثقافة وكافة شرائح المجتمع اليمني الوقوف مع فخامة الرئيس لاخراج الوطن من دوامة الحروب والاقتتال التي ستجعل وطننا اليمني وجنوبنا العالي في مرتبة التخلف والانهيار والتشرذم والتفرق والضعف وخسارة اشرف الرجال وافضلها من مغبة الحرب التي ليس لها ناقة ولاجمل عدا استفادة طرف ثالث منها لايهمه وضع اليمن أو وضع الجنوب سواء الاستثمار التجاري العسكري ..؟!


كل هذه الدوامة التي تعيشها بلادنا لولى قدرة وحنكة فخامة الرئيس بعد الله سبحانه وتعالى لاصبحنا في وضع لايحمد عقباه .. وبالفعل أصبح فخامته رجل المرحلة ويجب جميعنا أن نقف معه لاخراج وطننا إلى الاستقرار والامان والسكينة التي لم نشهدها منذ عام ٢٠١١م إلى اليوم ..؟!


إلا يكفي لنا ننعم بالأمان والاستقرار والحياة الكريمة بدلا من اثارة النعرات وتصفية الحسابات التي سيشهدها الجنوب إذا لم نكن يدا واحدة مع فخامة الرئيس ..!
نأمل ذلك والله الموفق .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
466029
[1] يا أخي.. لن يقف مع الرئيس هادي إلا كل من فقد عقله ولا يتعظ
سعيد الحضرمي
السبت 30 مايو 2020 06:55 صباحاً
يا أخي، لن يقف مع الرئيس هادي إلا كل من فقد عقله ولا يتعظ، إذ كيف يمكن لأي عاقل أن يقف مع هادي الذي هو صنيعة الشماليين وربيبهم، حيث أنه كان وزير دفاع المقتول عفاش في حرب غزو الجنوب الأولى عام 1994م، وهو لا يعترف بخطيئته هذه، ويعتبر أن تلك الحرب إنما كانت للدفاع عن الوحدة، ولكن ماحصل بعد تلك الحرب لا يدل على أنه كان يدافع عن الوحدة، بل كان يدافع عن إحتلال الشماليين للجنوب، حيث الوحدة قد تسببت في قتل عشرات آلاف الجنوبيين (عسكريين ومدنيين)، وتدمير البنية التحتية لدولة الجنوب وإستعباد شعب الجنوب وإهانته في أرضه.. ولا يمكن للجنوبيين أن يتسامحوا مع من قتل الآلاف من الجنوبيين ودمّر وخرّب الجنوب وأهان كرامة شعبه.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.


شاركنا بتعليقك