مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 11:21 مساءً

ncc   

حرب الى ما لا نهاية
الحوثي يترنح ، ومارب مقبرته الأخيرة
المرجعيات الثلاث، واختزال الوطنية!!
أنين .. الحوافر!
بن عديو لا مهاتير ولا لي كوان فقط شبواني.. لكن زمار الحي لا يطرب
ابحث عنك !
الشرعية والمرتبات
آراء واتجاهات

غزو الخوارج

حيدره محمد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 01 يونيو 2020 01:14 صباحاً

حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة التهيئة وضبط مؤشر التردد القابل لأقصى كلف النتائج المتوقعة والخفية والتي لن تكون إلا نتيجة حتمية لمتطلبات(الوكلاء) المملوكة لخيارات (الأصلاء) .

ترتفع حدة الأصوات العالية التي تدعي بأن الحرب جنوبية جنوبية ، العقلاء كعادتهم يلتزمون الصمت ، لا تفسير واضح لعمليات أعادة التموضع العسكرية ولعبة ترك الحبل على القارب والمصاحبة لسريان الأعلان عن الوصول إلى إتفاق هدنه عسكريه بين الفينة والأخرى ، فالحرب خدعة وحرس (خامنئي) يقال بأنهم يتأهبون للغزو على ضفاف سواحل بحر عمان .

يخيل إليك أنك تتابع المشاهد الأخيرة من فصول الرواية الأطول في تاريخ الجزيرة ومؤسسيها القادمون من بلاد (الدونم) ، مخدوعون أولائك الذين أوهموا بأنهم يحاربون دفاعا عن الدولة التي كانت حتى الأمس القريب تشكل مصدر الخطر الأكبر (للدولة العجوز) .. يقاتلون بضراوه ومايتقاضونة في اليوم الواحد لا يتجاوز السبعة دولارات كأرخص مقاتلين عرفهم تاريخ النزاعات في العالم .

على الضفة الأخرى يتمترس مايقرب عن عشرة آلاف مقاتل يشكلون قوام عشرة ألوية عسكرية تقاتل من أجل أستعادة عاصمة اليمن المؤقتة للإجهاز على (الحمى الفيروسية) وعقبها يواصلون التقدم وصولا إلى أستعادة عاصمتهم التاريخية ، ضاربين عرض الحائط التحذيرات المتكررة التي اطلقتها "منظمة الصحة العالمية" والتي حذرت فيها الحكومة الشرعية من دخول العاصمة التاريخية خشية أصابة (جيوش الفتح) بوباء كورونا .

لن يتأتى كل الذي يتأتى ويحدث على رمال أبين ، كل الحسابات متباينة الأتجاهات ، يتمدد العبث المفتوح على مصراعيه ، إنهاك القوى مجتمعة هي النظرية الأفضل والمعمول بها في التدخلات البالغة الصعوبة والتعقيد ، لن ينجو أحد من الخسارة ولن يتحصل أحد على المكسب ، الجميع سيخر ساجدا وفي الموعد المحدد لتأدية فروض الطاعة والولاء .

عندما يقع سقف بيتك ستجد نفسك في العراء ، كذلك إذا لم تحسن تربية الأشقياء من اولادك ستجد نفسك أيضا في العراء ، المسألة تشبة والى حد بعيد العصيان ، يطغى الأبناء بالتمرد  والأنقلاب على أبائهم غلبة واستبدادا ، لا تذهب ريح قوما إلا على يد خوارجهم .

الخوارج عصبة مهمتهم حمل معاول الهدم ، الغزاة من الخارج لم يأتوا إلا وقد دبروا الأمر بليل مع الغزاة من الداخل والتاريخ لا يرحم !



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
466506
[1] الحبل على الغارب
ضيف
الاثنين 01 يونيو 2020 05:48 صباحاً
معنى المثل:: ترك الحبل على الغارب وهذا المثال : يُضرَب لمن تكره معاشرته تقول : دَعْهُ يَذْهَبْ حيثُ يشاءُ الغَارِبُ: الغارب من البعير: ما بين السَّنام والعُنق، وهو الذي يُلْقَى عليه خِطامُ البعير إذا أُرسل ليرعى حيث شاءَ. وضع الحبل على الغارب : اي وضع حبل البعير على سنامه ليرعى حيث شاءَ ويقال للإِنسان: حَبلُك على غارِبِك: اذهبْ حيث شئتَ، وهو من كنايات الطَّلاقِ أَيضًا. والغارب: أَعلى كلِّ شيء. والجمع : غَوارِبُ. وغوارب الماء: أَعالي موجه. والغاربان: مقدَّمُ السَّنام ومؤخَّرُه وأصله الناقة إذا أرادوا إرسالها للرعي جعلوا خطامَها على الغارب، ولا يترك ساقطا فيمنعها من المرعَى ومن صيغ هذا المثال : حَبْلَكِ عَلَى غَارِبِكِ أي يقولون للناقَة: اذْهَبي حيثُ شئت وأصله أن الناقةَ إذا رَعَتْ وعليها الخِطامُ ألقى على غاربها لأنها إذا رأت الخِطامَ لم يَهْنئها شيءٌ

466506
[2] شكر للمعلق رقم 1
ابو احمد
الاثنين 01 يونيو 2020 10:48 صباحاً
انا لم اقرا المقال حقيقة و لكني قرات التعليق و اعجبت بما فيه من اعجاز لغتنا العربية ..شكرا لك اخي على حسك الادبي ..بعض الاحيان اندم على التعليقات التي اقراها و ارد عليها و ما فيها من اختلاف و منابزات و خروج عن الادب و الذوق ..بس اقول هذي طبيعة البشر فيها الصالح و الطالح و الغث و السمين .

466506
[3] لا تنظر كثيرا في المراه
سالم
الاثنين 01 يونيو 2020 07:33 مساءً
عندما نُحدِّق في أي منظرٍ أو شيءٍ لفترةٍ طويلةٍ من الزمن، يبدأ إدراكك في التلاشي حتى تغمض عينك أو يتغيَّر المنظر.


شاركنا بتعليقك