مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 01:58 مساءً

ncc   

*قلم رصاص .. اقوى من الرصاص*
همس اليراع.. عن داعمي الشرعية وخاطفيها
محمد عكف يهددني بالنيابة ... لتغطية الشمس بمنخل
الكذب لا يصنع الرجال
(لابد من اجتثاث الشجره السيئه في أمن الحبيلين )
أنصفوا الاعلامي علي سالم بن يحيى
مُسكنات
ساحة حرة

صديقي وكلبته الأليفة...!

منصور العلهي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 02 يونيو 2020 12:06 صباحاً

صديقي العزيز(...) لديه كلبة أليفة اهتم بتربيتها منذ الصغر ، وكان يقدم لها الطعام والشراب ولايجعلها تذهب بعيداً للبحث عن طعامها...

استمر الحال على ماهو عليه وكلبة صديقي تحرس الدار وطعامها يأتيها في اوقات منتظمة دون عناء ولامشقة من قبلها...!

صديقي دائم الحركة والدخول والخروج من وإلى المنزل لدرجة ان كلبته الأليفة يختلط عليها الامر في بعض اوقات دخول صديقي للمنزل ولم تستطع التمييز بينه وبين الغرباء وذلك من كثرة الدخول والخروج ..!

ذات ليلة من ليالي الشتاء الباردة عاد صديقي الى منزله في منطقته النائية متأخراً وهو يرتجف من شدة البرد....

وما أن وصل امام باب البيت إلا وكلبته (الأليفة) تهاجمه بشراسة وسط نباح مزعج ....!
حاول جاهداً توجيه بعض الإشارات والكلمات لكلبته لعلها تعرف بان هذا الذي تهاجمه هو صديقها الذي يعطف عليها ويهتم بطعامها وشرابها ، لكن محاولاته باءت بالفشل وتمكنت الكلبة من الوصول لإحدى رجليه لتغرس انيابها في لحمة الفخذ وتنهشها لتتركها فيما بعد ممزقة والدم ينزف منها...!

حضر الجيران بعد فوات الأوآن ليسعفوا صديقي ووجدوه ممدداً وكلبته بجانبه تحاول التقرب اليه والتمسح به بعد ان ادركت انه صديقها..!

وجهت لصديقي السؤال التالي وذلك بعد ان حكى لي قصته الحزينة مع كلبته:
من تعتقد أن يتحمل الخطأ لما حدث ، أنت ام الكلبة..؟

لم يستطع صديقي الإجابة عن سؤالي لكنه اكتفى بالقول:
(عضت اليد اللي اتمدت لها)..!



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك