مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 02:51 صباحاً

ncc   

نايف البكري .. القائد والإنسان
ما يدور خلف الكواليس بالرياض
قطبي المغناطيس لن يلتقيان وهكذا لن تتفقوا
التفوا حول الرئيس وحافظوا على الوطن..!
طريق القلوعة يامدير الاشغال العامة ويا مامور التواهي
غدا 7 يوليو الذكرى 13 لانطلاق ثورة الشعب الجنوبي
حكايتي مع الزمان8 «هم حكاية لجميع الحكايات»
آراء واتجاهات

امل كعدل.. وحزمة من الأشرار

غلام علي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 03 يونيو 2020 08:27 صباحاً

 

 

 

احببت ان اتحدث عن امل كعدل في هذا العيد الكئيب.. احتجت ان اكتب عنها مقالا حبياً.. نعم.. انا محتاج لذلك.. فبعض الفنانين المحترمين الكتابة عنهم احتياج.. احتياج للكاتب.. فهو يشعر بالسعادة وهو يكتب..لانه يسعد هذا الفنان اوذاك..ويشعر بسعادة اكبر عندما يكون هذا الفنان بحجم ومكانة فنانة اليمن الاولى امل كعدل..فنانة كبيرة ولكنها تظل بحاجة للكلمة الحلوة.. فقد عانت كثيرا ولاتزال عرضة للقيل والقال..يزوجونها ويطلقونهاويميتونها مرات عدة.

وهي بحاجة ان تلتقي بهم لتشكو لهم همومها الحقيقية وامنياتها الفنية التي منعها المرض وتردي الاحوال الفنية من تحقيقيها، وهي صاحبة موهبة فنية كبيرة ولاشك ان طموحاتها الفنية لا تنتهي.

وامل كعدل صاحبة الصوت القوي والشخصية الفنية المتمكنة..هي امرأة قوية في مواجهة الصعاب الفنية والاجتماعية.. لا تظهر ضعفها الانساني منذ عرفناها شابة جميلة وموهوبة تقتحم الساحة الفنية بكل جرأة وقوة امتدادا لرجاء باسودان وصباح منصر اللتين اعتزلتا مطلع السبعينيات، وظهرت امل كعدل، متحدية الساحة الفنية التي كان فيها ودائما فيها اشرار، ومتحدية المجتمع الذي يستمتع بالغناء ويسعد به ولايغفر اخطاء الفنان.

واختارت امل الغناء لها وسيلة لاسعاد الناس وتحقيق الشهرة الفنية، فحققت شهرة كبيرة بصوتها الجبار واحساسها بما تغني وحسن اختياراتها.. فاحببناها لانها تسعدنا ولانها موفقة في اختيار ما يعجبنا من غناء..ولانها كانت فعلا امتدادا لرجاء وصباح منصر في جمال الكلمة المغناة ورشاقة اللحن الشعبي والطربي.. وغنت لكبار الملحنين وملحني الوسط الحانا رائعة.. نجحت وتفوقت.. وتعبت كذلك وواجهت مواقف كثيرة ثقيلة بالحزن عاتية بالعواصف، لكنها لم تتخل عنا وعن اسعادنا، فحافظت على موهبتها وعلئ صوتها، واستمرت الى اليوم مطربة اليمن الاولى.

وامل كعدل بنت شارع السد العالي بالشيخ عثمان..امرأة من عدن..لذا لاتجد فرقا بين امل الفنانة وامل الانسانة. رقة المشاعر هي هي.. العاطفة الشديدة هي هي.. الصبر والارادة والكبرياء في الفنانة والانسانة معا..لكن امل تحتاج، في هذا الزمن الكروني والبلادة السياسية، تجتاج للرفقة..لرفقة من زملائها واصدقائها من المبدعين، فهي تحتاج للمه لتشعر بالامان والمحبة والحنان..والزيارات لها في بيتها لا تنقطع كل يوم، وهي تحتاج للجميع، وزيارتها كل يوم تتحول الى فعالية ثقافية وفنية، يتلى الشعر وتعزف الالحان ويرتل المطربون اغانيهم.

كل ما نأمله ان تبقى حزمة الاشرار بعيدة عن امل، تلك التي لا تجيد غير القيل والقال واختراع الاحداث المفبركة والملفقة، فأمل سعيدة في بيتها مع مجموعة اصدقائها وسعيدة بالاعراس التي تحييها، فدعوها لشانها.

فسلاما علىيك امل كعدل، الاخت والصديقة والحبيبة، وعيدك مبارك وكل عام وانت بألف خير.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
466948
[1] شكلك تشيتيها تغني لك بلوشي
عدني
الأربعاء 03 يونيو 2020 06:26 مساءً
ايش هذا النفخ كله ، اكيد معك عرس و شكلك تشتيها تغني لك بلوشي.

466948
[2] يا عدني الله يهديك
واحد من الناس
الأربعاء 03 يونيو 2020 10:00 مساءً
يا عدني الله يهديك. إن بعض الظن اثم. أنا لست من المجنونين باغاني بنت الشيخ ولكن هناك عشرات الآلاف من المعجبين بها ينزعجون ممن اسماهم الكاتب بالاشرار. دع الرجل يعبر عن مشاعره نحو فنانته المفضله ويدافع عنها ضد الأشرار كما يسميهم. بكره إذا توفى الله الفنانة الشيخية لن استغرب لو كتبت أنت تعزية لها. يعني كالعادة نذكر مشاهيرنا بالخير بعد وفاتهم. وصاحبنا طلع افضل منا وذكر الفنانة الشهيرة بالخير وهي ما زالت حية. دعه يستمتع بالكتابة عنها ودعها تستمتع بقراءة ما كتب. اليس هذا افضل مما يكتبه البعض هذه الايام عن احمد الحبيشي!!!


شاركنا بتعليقك