مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 12 يوليو 2020 06:12 مساءً

ncc   

مدير عام مودية يدشن حملة النظافة وجمع المخلفات وسط سوق المديرية
نعمان : نحنً اليمنيين نستمر في قتل الحصان لنصطاد الأرنب
الجندي: عملية صرف مكرمة الملك سلمان في المهرة تسير بصورة منتظمة ونثمن دور السلطة المحلية وقوات الواجب السعودية
مناقشة أوضاع النظافة بمديرية زنجبار
وصول مساعدات طبية عمانية لمواجهة كورونا في المهرة
الأمانة العامة لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب تزور شعراء أبين
البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يبدأ نشاطاً للإصحاح البيئي في مأرب
أخبار وتقارير

الصحفي صلاح السقلدي: لهذه الأسباب كان مبلغ المانحين لليمن فتات

الأربعاء 03 يونيو 2020 09:51 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص

 

عزا الصحفي السقلدي سبب أخفاق مؤتمر المانحين الافتراضي الذي عقد بالسعودية وبأشرف الأمم المتحدة لدعم اليمن الى ضيق المانحين بفترة إطالة الحرب التي تلتهم كل الدعم والأموال. و أردف السقلدي بسلسلة تغريدات في تويتر أن غياب المتلقي المحلي النزيه ضاعف لدى الداعمين من اعتقادهم بعدم جدوى أي دعم بمثل هذه الاوضاع . 

 

  وكانت الأمم المتحدة تأمل أن تجمع على الأقل ملياري ونص المليار دولار تقريبا لمواجهة احتياجات اليمن الضرورية, ولكن المؤتمر لم يجمع سوى مليار وثلث، وهو دون المستوى . 

 

 التغريدات: 

 

 

مبلغ هزيل هذا الذي جمَــعه اليوم المانحون لليمن( مليار وثلث المليار تقريبا). الذي جمعة مؤتمر المانحين لليمن 2020 م، الذي استضافته السعودية افتراضيا الثلاثاء 

 

العالم يحجم عن أي دعم لليمن لمعرفته أن أي دعم في ظل استمرار الحرب الى ما لانهاية يعتبر عبثا وحرثا في البحر دون طائل بل ويسهم باستمرار الحرب وليس لسد حاجة المستهدفين من الناس، فالحرب تلتهم كل شيء كموقد نار، بما فيها الدعم الخارجي- وقد كان كلام السفيرين الألماني والفرنسي بنهاية المؤتمر واضحا بهذا الشأن حين حثا السعودية بجديّــة لإنهاء الحرب، وكأنهما يقولان: لسنا معنيين بسداد فاتورة حربكم العبثية باليمن- .هذا فضلا ّعن معرفة هؤلاء المانحون أن لا سلطة رشيدة بالبلاد يمكن أن تكون وعاءً لهذا الدعم وقناة نزيهة لإيصال الأموال للمحتاجين، فهم إزاء سلطة فاسدة تعبث بكل ما تطاله يدها، ونقصد هنا السلطة اليمنية التي يعترف بها هؤلاء المانحون، وبالتالي سيظل الدعم الحقيقي مؤجلاّ الى أن تضع الحرب أوزارها. 

 

السعودية التي اهتزت خزانتها المالية بشكل كبير جرّاء أزمات حادة بمواردها المالية لأسباب داخلية وخارجية التي تواجهها لجأت الى الدول المانحة لتنوب عنها باليمن. فقد رمتْ بالأيام القليلة الماضية بكل ثقلة الدولي لعقد هذا المؤتمر الافتراضي,واستجابت لها دول ومؤسسات دولية على مضض ، ولكن النتيجة كانت مخيبة للمملكة، فحتى دول الخليج الأخرى جميعها لم تساهم بفلس واحد، وهذه خيبة أخرى تلقتها الرياض بمرارة بهذا المؤتمر، فدول الخليج جميعها تقريبا -إذا ما استثنينا البحرين – ليس على وفاق مع السعودية بالفترة الأخيرة،بما فيها الإمارات، ناهيك عن قطر الثرية وكأن هذه الدول الخليجية جميعا ترسل رسالة للسعودية، مفادها: اشربي. 

 

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
466957
[1] الجود من الموجود والفلوس قد صرفت الاقامة مليشيات خارج الدول اليمنية بهدف فصل الجنوب عن الشمال
عبدالكريم سالم
الأربعاء 03 يونيو 2020 11:54 صباحاً
الجود من الموجود . تدفع اموال كبيرة وموارد ضخمة لاقامة مليشيات واسلحة خارج سيطرة الدولة اليمنية بهدف فصل الجنوب عن الشمال . الفوائض البترولية غير كافية لاهلها الان و على اليمنيين تدبر امرهم .

466957
[2] تعلمتوا الشحاته
الغساني
الأربعاء 03 يونيو 2020 12:45 مساءً
والله وتعلمتوا الشحتة. هذه الاموال لن يستفيذ منها المواطن. وستذهب للحيتان


شاركنا بتعليقك