مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 08:39 مساءً

ncc   

أعمال بسط تطال مقبرة في عدن
مواطنو خنفر لـ(عدن الغد): اسعار الروتي في تزايد والوزن في تناقص
ناشطة: المراوغة سمة مشتركة بين المنظومة الدولية والحوثيين
سهام الردفاني: اللواء أحمد بن بريك رجل المرحلة الذي لا يهادن ولا يساوم برواتب الجيش والأمن
النسي: الانتقالي حقق انتصارات عسكرية وسياسية لم تتحقق خلال ٢٣ سنة
عدن : الوكيل السقاف يثمن جهود المبادرات الشبابية في دعم السلطة المحلية لمكافحة كورونا
الجعدي يفتتح سوق
ملفات وتحقيقات

واقع اليمن اليوم.. عصابة واحدة في صنعاءو عشر في المناطق المحررة

الثلاثاء 30 يونيو 2020 09:12 صباحاً
صنعاء (عدن الغد) خاص:

لايبدو المشهد المعيشي والاجتماعي في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ 5 سنوات مضت على مايرام .
ولكن وبعد 5 سنوات مضت من الحرب يبدو لسان الحال في صنعاء وهو يشاهد حالة العبث والفوضى التي تضرب المناطق المحررة يردد عصابة واحدة خيرا من عشر.
في ال 21 من سبتمبر 2014 احكمت ميليشيا الحوثي سيطرتها على العاصمة اليمنية صنعاء بصورة كاملة .
وفي ال 26 من مارس 2015 اندلعت الحرب في اليمن على امل تخليص اليمن من سيطرة الميليشيات التي امتدت إلى مدينة عدن يومها.
ومع اندلاع الحرب يومها تصاعدت المشاعر المبتهجة باقتراب تخليص صنعاء والمناطق المحيطة بها من سيطرة ميليشيا الحوثي.
ومع مرور السنوات عمت الفوضى على نحو غير متوقع المناطق المحررة وباتت مناطق كتعز وعدن وغيرها من المناطق بؤرة صراعات داخلية لاتنتهي.
ورغم ان الحال في صنعاء ليس على مايرام إلا ان استمرار قوة مسلحة بالسيطرة على هذه المناطق دون تغيير منح هذه المناطق فرصة التقاط انفاسها في مواجهة صراعات داخلية متعددة .
وكان من المتوقع ان تكون المناطق المحررة نموذجا ايجابيا يتم تقديمه في مواجهة المناطق التي يسيطر عليها الحوثيين .
وبعد خمس سنوات من الحرب باتت مناطق الحوثيين تسيطر عليها عصابة واحدة يطلق عليها مجازا ميليشيا الحوثي فيما تعيث عصابات مختلفة بعشرات المسميات فسادا في المناطق المحررة .
وتنقسم محافظة تعز كنموذج بسيط للمناطق المحررة بين أطراف متعددة بعضها توالي الحكومة الشرعية وأخرى تعارضها وثالثة توالي أطراف خليجية أخرى .
وفي عدن ومحيطها لايبدو المشهد بعيدا فالمدينة التي كان يؤمل لها ان تكون منطلقا للعاصمة اليمنية المؤقتة باتت مسرحا كبيرا للفوضى والتناحر بين الميلشيات المسلحة .
وفي ابين وحضرموت والمهرة وسقطرى يتكرر ذات المشهد بشكل مماثل مما يعزز الصورة السلبية لهذه المناطق.
الآمال التي انطلقت وازدهرت في العام 2015 بحرب قصيرة المدى تخلص البلاد من قبضة ميليشيا الحوثي تحولت إلى امال متناثرة ومنقسمة تحلم باستعادة الجزء اليسير من الدولة وحضورها في المناطق المحررة ليس أكثر .


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك