مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 02 يوليو 2020 06:16 مساءً

ncc   

محافظ المهرة يلتقي قيادة مفوضية الكشافة والمرشدات بالمحافظة ويشيد بجهودهم في خدمة المجتمع
محافظ المهرة يلتقي شيوخ وأعيان قبيلة بيت خوار للإطلاع على أوضاع مناطقهم واحتياجاتها الخدمية
مصرع عدد من مليشيا الحوثي بنيران الجيش الوطني بمحافظة تعز
محافظ المهرة يكرم أوائل الخريجين من كلية التربية والحاصلين على مرتبة الشرف
متبرع يعيد المياه لأهالي شقرة عقب شهرين من العطش والحرمان
محافظ المهرة يلتقي شيوخ وأعيان قبيلة الزويدي لمناقشة احتياجاتهم وتحسين الخدمات بمديرية سيحوت
الاطلاع على مقر نادي المكلا الرياضي  ضمن مشروع تأهيل وترميم سكة يعقوب بالمكلا
ملفات وتحقيقات

هل لايزال المؤتمر الشعبي قادرا على التشكل من جديد؟

الاثنين 29 يونيو 2020 09:21 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص

 

يحن قطاع كبير من اليمنيين إلى الفترة التي حكم فيها حزب المؤتمر الشعبي العام اليمن ول 33 عاما .

المؤتمر الشعبي العام ويعرفه اليمنيون اختصارا بالمؤتمر واحد من اكبر الأحزاب اليمنية التي قبضت على مقاليد الحكم بقوة وشهدت فترة حكم هذا الحزب حالة من الاستقرار السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية .

وظل الحزب متماسكا حتى اندلاع احتجاجات 2011 التي وجهت ضربة قوية لقوام الحزب ودفعته إلى الانقسام .

ورغم تخلي رئيس الحزب ورئيس الدولة علي عبدالله صالح عن الحكم في العام 2011 إلا ان الحزب ظل محافظا على جزء كبير من تماسكه.

وجاءت الصدمة الثانية التي تعرض لها الحزب في الثاني من ديسمبر 2017 حينما قتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح على يد مسلحين من جماعة الحوثي.

قبلها كان الحزب في محافظات محررة من قبضة الحوثيين قد عقد اجتماعا واختار الرئيس هادي رئيسا له.

ومع مقتل صالح بات حزب المؤتمر الشعبي العام 3 أحزاب الأول في صنعاء والثاني تمثله الشرعية وثالث تشكله قيادات أخرى وتعبر عنه في المهجر .

وأمام حالة التشظي هذه تتعالى دعوات بين فترة وأخرى تطالب بإعادة توحيد الحزب الذي كان قويا ذات يوم .

ويرى الداعون ان المؤتمر ربما يكون واحد من ابرز الأحزاب اليمنية وسطية الأمر الذي يؤهله لترميم حالة التشظي وطنيا بشكل كامل.

لكن هذه الدعوات تواجه حائط صد كبير يتمثل في حالة الانقسام التي أوجدتها الحرب في اليمن .

حالة الحرب قسمت المؤتمر إلى 3 أقسام دفعت كل طرف حزب لموالاة طرف سياسي دولي بات يمول اعماله.

ورغم صعوبة توحيد المؤتمر إلا ان دعوات التوحيد لاتتوقف أبدا.

يرى هؤلاء ان واحد من مخارج التسوية السياسية في البلد هي نهوض المؤتمر الشعبي العام مجددا.

وهذا امر وفق مراقبين يحتاج إلى جهد سياسي محلي ودولي يتسم بحالة من التوافق وهو امر قد لايبدو قريب المنال.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
472782
[1] نصبت المقاومة الجنوبية في المحفد كمينا؛ وأصيب (لشقم)
المقاومة الجنوبية
الاثنين 29 يونيو 2020 10:35 صباحاً
نصبت المقاومة الجنوبية في مديرية المحفد صباح اليوم كمينا لقوة عسكرية للمحتل اليمني، كانت قادمة من شقرة صوب شبوة. أصيب قائد الكتيبة الأولى في اللواء 30 مشاة محور عتق أحمد عبدربه حديج العولقي (لشقم) بجروح خطرة. نقل إلى عتق وهو في غيبوبة.

472782
[2] بالطبع لا .. لان عفاش كان هو المؤتمر ..
لا .. لان عفاش كان هو المؤتمر
الاثنين 29 يونيو 2020 09:51 مساءً
بالطبع لا .. لان عفاش كان هو المؤتمر ..الا اذا عاد عفاش الى الحياه من جديد

472782
[3] هكذا من رضاء بشعار الحمار
جابر عوض
الثلاثاء 30 يونيو 2020 05:37 مساءً
فعلا شعارهم الحمار وفعلا طلعوا احمره..... كالحمار يحمل اسفارا..... حامليين الدوله فوق ضهورهم كل تلك السنيين الطوال وسلموها للحوثي بارد مبرد كل الي عمله الحوثي هاجل وزامل من جبال مران واصبحوا بيوم وليله بغرف نوم ال لحمر وال لحمر اصبحوا بتركيا اسطنبول بل وسلم عفاش رقبته للحوثي بطريقه او اخرى...... خلاص موضوعهم انتها المؤتمر انتهوا


شاركنا بتعليقك