مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 08:08 مساءً

ncc   

سهام الردفاني: اللواء أحمد بن بريك رجل المرحلة الذي لا يهادن ولا يساوم برواتب الجيش والأمن
النسي: الانتقالي حقق انتصارات عسكرية وسياسية لم تتحقق خلال ٢٣ سنة
عدن : الوكيل السقاف يثمن جهود المبادرات الشبابية في دعم السلطة المحلية لمكافحة كورونا
الجعدي يفتتح سوق
محافظ المهرة يطلع على مشاريع الصندوق الاجتماعي للتنمية بالمحافظة
الوكيل السقاف يثمن جهود المبادرات الشبابية في دعم السلطة المحلية لمكافحة كورونا.
الوكيل الجعفري يشيد بجهود مركز الملك سلمان للإغاثة في المهرة خلال لقاءه إئتلاف الخير بمكتبه
أدب وثقافة

قصيدة جديدة للشاعر الجنوبي أبو صقر السقلدي بعنوان (السيوف الباترة) !!!

الاثنين 29 يونيو 2020 11:22 مساءً
متابعات / وليد ناصر الماس.

هذه القصيدة من كلمات الشاعر الجنوبي المعروف الشيخ أبو صقر السقلدي، ويتناول فيها أساليب الجبن والخيانة والفرار من ساحة المعركة، التي بات البعض متصفا بها، حيث يميل بعض هؤلاء إلى الزهو والحديث الكاذب عن الشجاعة والتظاهر بالإقدام والقدرة على خوض غمار المعركة، ولكن عندما يحمى الوطيس لا ترى لهم وجودا أو تسمع لهم ذكرا، فسرعان ما يلوذون بالفرار والاختباء، ليحصدوا بفعلهم الفاضح خيبات وألوان من الخزي والعار.

والشاعر يوجه خطابه هنا للمجتمع عموما، ولمن تقع تحت أمرتهم قيادة المقاتلين، محذرا أياهم من هذا الصنف من الناس، لما يترتب على وجودهم السلبي في صفوفهم، من تثبيط للهمم والعزائم وإرباك للعمل القتالي.

ثم يستمر الشاعر في عرضه لخفايا وبطائن هذه النوعيات، إذ أن الكثير ممن ابتلوا بهذه السلوكيات الحقيرة، لا يكفون عن غيهم، بل يتمادون في تصنع الشجاعة والجسارة، ومحاولة التقليل من أدوار الأبطال وحضورهم المشهود في ساحات الوغى.
حيث يعود الشاعر للتأكيد على انكشاف أمر هؤلاء وافتضاحهم على حقيقتهم، داعيا لاستبعادهم، مبينا أدوار الصناديد الشجعان، وصلابة مواقفهم، وثباتهم تحت مختلف الظروف والصعاب، لا ترهبهم شدة المعارك وضراوة القتال، أو تقلل من فاعليتهم.

فإلى كلمات القصيدة:

يقول أبو سقلد يا طبل الطبول
الزم حدودك لا تكثر بالصياح .

نفهم طباع النذل أيضآ والنذول
لا ولع المكريب تلزم لنبطاح.

حمر المذلق لو أقبلت عرضآ وطول
مكريبنا لاصي ليله والصباح.

نحن براكين الغضب أيضآ وهول
نحن الصواعق والزلازل والرياح.

نحن السيوف الباترة عندالنزول
نحن الذي للموت نتصافح صفاح.

لا نقبل الخائن والا نقبل مغول
الخائن البياع بريشه والجناح.

هذا خطابي يفهمه أهل العقول
والخائن البياع من فوق الضياح.

والختم صلو عالنبي قبل السيول
يارب صفيهم أوجاه الفضاح.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
473247
[1] اللهم اضرب الظالمين بالظالمي و اخرج شعب اليمن من بينهم سالمي
عبدالكريم سالم
الثلاثاء 30 يونيو 2020 06:19 صباحاً
اللهم اضرب الظالمين بالظالمي و اخرج شعب اليمن من بينهم سالمي


شاركنا بتعليقك