مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 11:40 صباحاً

ncc   

اقدم مكتبة في مودية تغلق ابوابها امام القراء...!
نسيت ,, إغلق خلفك الباب!
زمن كانت لنا ايام .
وطني بين جدار الألم ونافذة الأمل. 
التعليم عن بُعد في زمن الجائحة
القوات المسلحة واستكمال اجراءات البصمة الاكترونية
القبض على المجرمين في تعز والمحافظ شمسان
آراء واتجاهات

كهرباء لودر .. وفلك التأويلات

فهد البرشاء
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 01 يوليو 2020 10:44 مساءً

ثلة بسيطة ... وقلة قليلة.. وكبار بعقول أطفال..وصمت فظيع خيم على كل البشر .. فلم يحرّك أحد ساكن.. ولم ينبس أحد ببنت شفة..ولم ينتقد أحد أو يستنكر وإن كانت فهي مبطنة وغير مباشرة أو صريحة.. ولعل هذا السبب وغيره هو من أوصلنا لما نحن فيه..وعدم قول كلمة الحق جعلنا في الحضيض..ونصرة الباطل ومعادة الحق سلبنا الإرادة والقوة والشجاعة..


أسبوع بثوانيه ودقائقه وساعاته والمنطقة الوسطى بأبين تتجرع المرار وتعاني الكثير والكثير جراء إنقطاع التيار الكهربائي بعد أن تسبب أطفال بقطعه بقوة سواعدهم وأمام الكل دون أن يتجرأ أحد أن يحاسبهم..


أسبوع كامل والمرضى والأطفال والشيوخ يكتوون بنار الصيف ولهيبه الحارق،ولايجدون شربة ماء باردة لتطفئ ضمأهم ونحن وكل من نحسبهم عقلاء ووجهاء ومثقفين لازلنا ندور في فلك التأويلات والتفسير والإتهامات، ففريقاً يقول أزمة مفتعلة، وآخرين يقولون ورقة ضغط على البلاطجة،وفريق آخر يفسر بإن ذلك لسرقة مخصص الديزل..


ناهيك عن مقايل القات التي لاتخلوا من الكذب المصطنع والضحك على الذقون وجلد البسطاء ومن لا ناقة لهم ولا جمل بكلام جارح قاسٍ مؤلم وكل هذا لتمييع القضية ودفنها تماماً وصرف الأنظار عن أبناء ( الحليب) ممن تدنست أيديهم بتخريب مصالح الناس..


دوماً في مجتمعي يصيب من نحسبهم العقلاء والمثقفين (البعرة) ويخطؤون (البعير)، ويحلّقون في فضاءات التأويلات ويبتعدون تماماً عن الحقائق مهما كانت واضحة للعيان،وكل هذا حتى لايتحمل أحدهم المسؤولية، متناسين أن كل ذلك هو من أوصلنا للحال السيئة التي نحن فيها..


كنت أتمنى كغيري ممن نتمنى ونعلم أنه ليس كل مايتمنى (المرء) يدركه أن ينتفض من به ( شنب) ولب وعقل وضمير حي ضد تلك الأيادي العابثة ومحاسبتها فمصلحة لانحميها لانستحقها،ونترك قليلاً صرف صكوك الخيانة والتهم على الآخرين وبعد أن نقص أجنحة من (تلطخت) أيديهم بتخريب مصالح الناس نتجه صوب (الوكر) أقصد الكهرباء ثم يتم العمل وفق آليه حقيقية منطقية عقلانية بعيداً عن لغة التخوين والتهديد والوعيد والمناطقية المقيتة..


ونضع الكهرباء تحت (المجهر) پعد أن نلتزم نحن كمواطنين بواجباتنا تجاهها ويعمل الشرفاء الإتقياء الصالحون لإصلاح ما أفسده العطار في الكهرباء واللحاق بما يمكن لحاقه...


ولكن أن نظل على ذات حال هذا أبن عشيرتي وهذا أبن حزبي وهذا عدوٌ لي فذلك مجرد مضيعة للوقت وإستهلاك للكلام ( المستهلك) منذ سنين خوالي مضت ..


دمتم بخير .. وللحديث بقية..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
473724
[1] العيون اللئيمة
ميتا باتشن
الخميس 02 يوليو 2020 11:59 صباحاً
هو ذا هوه هرمنا من المهزلة حتى ولو جابوا مائة ميجا مادام أن العين عليها من الحسادماشي فيدة،،،، من عندي يجيبوا بوزة ماء ويقرأوا عليها قرآن ويغسلوا الكهربة بها ،،،، صباح ومساء،،، يشوفوا كيف باتصح..

473724
[2] لقد أسمعت لو ناديت حيّاً @ ولكن لا حياةً لمن تنادي.
من الجنوب
الخميس 02 يوليو 2020 12:36 مساءً
التحية والتقدير للكاتب (البرشاء) صاحب القلم الحيّ في زمن الموت البطيء..كهرباء لودر هي جزء من المأساة والحياة المؤسفة التي يعيشهاء أبناء المنطقى الوسطى بأبين..وهذا ضمن ما يعيشه الوطن بشكل عام..وإمام هذه المعاناة الإنسانية المريرة والمؤلمة ينبغي على جميع أبناء المنطقة التكاتف والتأزُر مسؤولين ومجتمع..ووضع حلول ناجعة وسريعة لمعالجة (الخلل)..على المسؤولين القيام بواجباتهم الوطنية والأخلاقية..وعلى المواطنين (الإلتزام) بدفع مبالغ فواتير إستهلاك الكهرباء المستحقة عليهم وبهكذا ستحل جُزء من هذه المشكلة المُزمنة..


شاركنا بتعليقك