مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 11:47 صباحاً

ncc   

اقدم مكتبة في مودية تغلق ابوابها امام القراء...!
نسيت ,, إغلق خلفك الباب!
زمن كانت لنا ايام .
وطني بين جدار الألم ونافذة الأمل. 
التعليم عن بُعد في زمن الجائحة
القوات المسلحة واستكمال اجراءات البصمة الاكترونية
القبض على المجرمين في تعز والمحافظ شمسان
آراء واتجاهات

العقلاء مع السلام

علي منصور مقراط
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 01 يوليو 2020 11:23 مساءً

وانا في طريقي من لودر بمحافظة أبين إلى عدن بعد مشاركتي في تشييع جثمان عطر الذكر فقيد الوطن والقوات المسلحة العميد الركن علي محمد القملي قائد اللواء 103 مشاة وتقديم واجب العزاء وبمعية الأخوين عميد الأسرى المناضل احمد العبادي المرقشي والعميد الركن عبدالكريم قاسم شائف العيسائي وبعد تجاوزنا منطقة الشيخ سالم ، التقيت كل من العميد علي ناصر المعكر القائد العسكري المهني في سلاح الدبابات والعميد عبيد لعرم قائد جبهة الازارق والقائد العسكري المعروف في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي وآخرين وفي لقاء خاطف وسريع مع القائدين الذي تربطني بهما علاقة صداقة واعتبرهم مع قلة من اعقل قادة الانتقالي وهما ينتميان إلى محافظة الضالع الباسلة.

تبادلنا أطراف الحديث عن الصراع المحترم في تلك المنطقة المشؤومة. رمال أبين. قلت أتمنى أن يستمر وقف إطلاق النار وتتوقف الحرب نهائيأ حقنأ للدماء.
فكانت الإجابة منهما تثلج الصدر حيث .حيث اجمعا ونتجة لتحرير ثره ومكيراس.

وفي لقائي بطرف جيش الشرعية مساء نفس إليوم قال سند الرهوه وعبدالله الصبيحي وآخرين : لقد ذهبنا معكم وانتم لجنة وساطة إلى قيادة التحالف لتوقيع على تنفيذ اتفاق الرياض وانتم عارفين الطرف المعرقل. ليش ماقلتم شهادتكم للرأي العام.

عمومأ لسنا نحن الآن في بحث تفاصيل الحرب من يناير إلى أغسطس إلى مايو ، التي خسرنا فيها خيرة شبابنا وقادتنا. بل نبحث كيف الحل والمخرج والعوده إلى السلام وتحكيم العقل والمنطق بالسمو فوق الجروح والخلافات وفتح صفحة جديدة للحوار الجنوبي الجنوبي سقفة السماء يفضي إلى تشكيل مرجعية جنوبية وقبول الآخر في الشراكة وتوحيد الصف ، ووقف الماكنة الإعلامية القذره ووضع حد للغوغاء في وسائل التواصل الاجتماعي الذين يقرعون طبول الحرب ويتلذذون بدماء إخواننا التي تنزف. والنتيجة المنتصر مهزوم وفي النهاية يموت البطل.

وأذكر كل جنوبي حر وعاقل وحكيم أن تنفيذ اتفاق الرياض وان نفذ بالقوة من قبل قيادة التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية. لن يحل الملف الجنوبي المثخن بالجروح. بل الحل بيدنا نحن الجنوبيين بالتنازل لبعضنا وعدم المكابره بالقوة. لأن الدروس والعبر تكفي لمن يعي واكتوى بنارها.
اختصر الواقع المؤلم بحاجة إلى جهد الخيرين ومحبي السلام وتكثيفة لكسر الحواجز والتقارب ونسيان ماحدث ونسيان الانتقامات وتصفية الحسابات والاحقاد. مالم ستنتهي ويهلك النسل والحرث ونتمزق إلى أشلاء متناثرة ولن تجد قوة السلاح جنوب تبحث عن استعادتة أن اذعنا لوصاية الخارج.

الجنوب يتسع للجميع وتحية لمن يقراء ويفكر ويعي مايقول. ويتوقف الغوغاء والمنافقين عن توزيع تهم العمالة والخيانة والارتزاق ، فهل ندخل التاريخ ونتجاوز كارثتنا المأساوية. ونعود للتعايش والتسامح والتصالح الحقيقي. والله على ما نقوله شهيد

رئيس تحرير صحيفة وموقع الجيش



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك