مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 12:42 مساءً

ncc   

فخامة الرئيس: الكتاب المدرسي آخر حضور لمقومات الدولة بعدن
شخابيط معتوه
لا سامحش يا حكومة .. واحد يأكل وعشرة جوعى
اقدم مكتبة في مودية تغلق ابوابها امام القراء...!
نسيت ,, إغلق خلفك الباب!
زمن كانت لنا ايام .
وطني بين جدار الألم ونافذة الأمل. 
آراء واتجاهات

المنطقة الوسطى تعيش في ظلام دامس منذ اسبوع

جهاد حفيظ
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 01 يوليو 2020 11:46 مساءً

عاشت المنطقة الوسطى مراحل كثيرة من عدم الاستقرار وتعرضت لعدة نكسات بسبب مواقف رجالها في عدة احداث سياسية في المراحل السابقة ، وكلما تعرضت لتلك التراكمات والتي ارتبطت بمعاناة المواطن في المنطقة الوسطى حيث كانت خدمة الكهرباء تحسد من كثير من مواطني المحافظات على استمرار عملها 24 ساعة واصبحت تلك النعمة نقمة على مواطني المنطقة الوسطى كون عيون الحساد اصابتها وبدات تتلاشى رويدا رويدا حتى اصبحت تعمل ساعات فقط.

واستبشر المواطن بقدوم العشرة ميجا ولكن الفرحة لم تستمر كون هناك خلل في جهاز تجميع ومراقبة طاقة العشرة ميجا ، وكما وصلنا ان الانتاج وصل الى ثمانية ميجا قبل ان تصاب بالعمى كليا اثر العمل التخريبي والذي يتمثل برمي اسلاك الخطوط بسلاسل حديدية من اشخاص لا اعتقد انهم يملكون آي وازع ديني ولا اخلاقي او انساني تجاه ما اقترفوه من جرم في حق الاطفال والنساء والعجزة والمرضى وخصوصا والصيف يلفح الوجوه بموجة حر لم نعرفها منذ عقود ونسال الله الرأفة في خلقه..

هناك كما نعلم مولدات قديمة كانت تعمل قبل مجي العشرة ميجا حتى ولو كانت بطاقة محدودة إلا انها تخدم المواطن ولو جزئيا فهل نجد رد شافي من ادارة الكهرباء للبحث في اصلاح المولدات القديمة لجريكو والمولدات التابعة للمحطة وهل نجد حزما امنيا تجاه تلك العناصر المخربة وهل نرى هكذا جهود مخلصة حتى تاتي القطع التي اوقفت خدمة العشرة ميجا وهل يتعض المواطن من عدم الاحتفاظ.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
473736
[1] كُثر البُكاء والنحيب لا يجدي..مواجهة المشكلة هو الحل؟!
من الجنوب
الخميس 02 يوليو 2020 01:41 مساءً
يا جهاد حفيظ البُكاء والنحيب لا يجدي..كهرباء لودر هي جزء من مأساة إنسانية، وحياة مؤسفة يعانيها أبناء المنطقى الوسطى بأبين..وذلك ضمن الوضع الذي تعيشه الجنوب بشكل عام..وهذه المعاناة الإنسانية المريرة والمؤلمة التي يعيشها الناس..تتطلّب من أبناء المنطقة التكاتف والتأزُر (مسؤولين ومجتمع) لوضع حلول ناجعة وسريعة لمعالجة الخلل..على المسؤولين القيام بواجباتهم الوطنية والأخلاقية..وعلى المواطنين (الإلتزام) بدفع مبالغ فواتير إستهلاك الكهرباء المستحقة عليهم..وبهكذا سوف تُحل هذه المشكلة المُزمنة ولو مؤقّتاً.. اقرأ المزيد


شاركنا بتعليقك