مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 12:47 مساءً

ncc   

فخامة الرئيس: الكتاب المدرسي آخر حضور لمقومات الدولة بعدن
شخابيط معتوه
لا سامحش يا حكومة .. واحد يأكل وعشرة جوعى
اقدم مكتبة في مودية تغلق ابوابها امام القراء...!
نسيت ,, إغلق خلفك الباب!
زمن كانت لنا ايام .
وطني بين جدار الألم ونافذة الأمل. 
آراء واتجاهات

هادي يستبطن حُبًا لوطنه وشعبه

محمد سالم بارمادة
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 02 يوليو 2020 05:02 مساءً

 

 

كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة

 

عجباً أن يتفرغ نفر من بني جلدتنا للتهجم على فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية, ونسوا أو تناسوا إن الرجل يلملم أشلاء وطن, وطن ذُبح من الوريد إلى الوريد, وطن تنهشه الذئاب بكل ما فيها من وحشية وخسة ومكر حتى يصبح في خبر كان, وطن خانه أبناءه وقبضوا الثمن البخس مقابل مصالحهم, ويمسح أحزان كل اليمنيين, هادي لم يفرط في شئ أبداً, بل لازال يحافظ على سفينة الوطن من الغرق, الغاضبون يطلبون منه ما لا يستبطنه, يستبطن حباً لوطنه وشعبه .

 

لن يرضى عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي الغاضبون إلا إذا اتَّبع طريقهم وملتهم، وهو الذي ينتهي إلى ما يخشاه فخامته على شعبه ووطنه، هادي ليس بمعزل عن الناس، ولا يعيش في الوطن فحسب بل يعيش الوطن فيه، وتعلم معنى حب الوطن، والفداء والتضحية، فهادي لا يمارس السياسة بمفهوم الكيد والخديعة، هادي يقف على راس هرم الوطن منافحًا ومدافعًا،والعمود الأساسي من أعمدة الوطن الراسخة .

 

يؤمن فخمة الرئيس عبدربه منصور هادي بما لا يدع مجالاً للشك إن اليمن الموحد من المهرة حتى صعدة وطن يعيش فينا وليس وطنًا نعيش فيه, كما يؤمن بان الشعب اليمني سينتصر لكرامته وعزته وسيسترد دولته ومؤسساتها، وسيعيد الحق لأهله, كيف لا وهو القائد الذي عشق راية الوطن وهي تزهو بإباء، تعلو ويعلو معها حبه لوطنه، يحلق ومعها نبضات قلبه التي لا تحمل سوي قدسية التضحية والصبر .

 

كرس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي كل وقته وجهده وعمل بتفان وإخلاص لخدمة وطنه وشعبه وأمته ونقش سيرته في التاريخ كنموذج للقيادات الملهمة الحكيمة التي تجمعت وتوحدت قلوب البشر جميعاً حولها وأجمعت على مبادلته الحب والوفاء والولاء المطلق .

 

أخيراً أقول ... رغم كلّ الحزن والألم ورغم كلّ التآمر ورغم انف المتطاولون سنبقى نحلم بالغد, فما يزال هناك قاده يحبّون وطنهم وأرضهم، ويعشقون الحياة، ويزرعون الحبّ، وهؤلاء هم الرهان،ولعل فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي أحد هؤلاء القادة الذين نراهن عليهم لكي نتجاوز محنة الانقلاب وبالتالي نصنع الغد المنشود, لأنه باختصار القائد الذي يستبطن حُبًا لوطنه وشعبه, والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
473827
[1] اه يامنافق
محمد العدني
الخميس 02 يوليو 2020 06:04 مساءً
ملينا منك عاد شي معك هرج غير مدح الاحمق عبدررررربه

473827
[2] // بارماده مجنون الدنبـــوع //
د/ الســـــلفي كندا
الجمعة 03 يوليو 2020 08:41 صباحاً
// بارماده مجنون الدنبـــوع // ___ يقولون الدنبوع في الرياض مريضاً اصابتك كرونا او المكرسفا ___ ___ اذا لم اكون طبيبك المداويا عسى با رمه يصيبه رمد العمــــى ___ ___ لا اعرف ان كنت محسوب مدنبعا ولكني اعرف اني مكنبعا ___ ___ ان مت ساطبلً لنائبك كاتوشا فالمطبل يجري وراء الدراهــما ___


شاركنا بتعليقك