مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 06 أغسطس 2020 12:32 صباحاً

ncc   

صراع الحضارات وحروب العرب
حقيقة الحب
لا مساء لنا
نعلن تضامنا مع لبنان
لماذا يتم دعوتنا للهجرة إلى كندا وغيرها ومافائدتهم من ذلك ؟
فرقعات
وجع بيروتي
آراء رياضية

قصتي مع الثنيان والجمهورية

محمد بن عبدات
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 06 يوليو 2020 03:52 مساءً

قبل نحو عشرين عاما تقريبا كنت حينها كاتبا ومراسلا لصحيفة الجمهورية وطبعا  كنت اكتب في مطبوعات صحفية أخرى كالايام والثورة والرياضة وغيرها لكن كنت احب نشر اهم اخباري او مقالاتي في الجمهورية كوني تحصل على تقدير طيب مقابل ذلك.

وذات يوم كنت في استقبال احد افراد اسرتي قادما من مدينة جدة  إلى مطار سيئون الدولي وفي صالة الاستقبال فوجئت أمامي بنجم الهلال والمنتخب السعودي يوسف الثنيان الذي عرفت منه أنه أتى في زيارة خاصة لحضرموت مع بعض أصدقائه.

وكان في استقبالهم شخص لديه معرفة طيبة به  واخبرني انه حجز لهم السكن في فندق بي ام سي  في مدينة الغرفة التي تبعد عن مطار سيئون بحوالي ٨ كيلو مترات فقط. فقلت له بجراءة الصحفي حين يبحث عن الخبر الدسم سوف أكون هناك  وعليك تهيئة الظروف لكي التقي باريحيه وفيلسوف الكرة السعودية فوعدني بذلك وعلي الفور وبعد أن رحبنا بمن كان في استقباله واوصلنا الى البيت .

انطلقت بسيارتي نحو فندق البي ام سي و حين وصلت عرفت ان الثنيان موجود وطبعا كان هدفي لحظتها  ان اصطاد  حوارا معه قبل أن يغادر  وحين التقيته  وعدني ان يكون اللقاء في المساء فقلت لا مانع.

وحتى لا افقد السبق الصحفي. أرسلت للصحيفة خبر وصول الثنيان الى سيؤن.. فكان حديث الشارع الرياضي في اليوم التالي وخاصة في المدن التي توزع فيها الصحيفة بكثرة مثل صنعاء وعدن وتعز وفي مساء  تلك الليلة كانت حكاية وتفاصيل مثيرة سوف احكيها لكم في قادم الأيام ان شاء الله.

 

 

 

 

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك