مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 06 أغسطس 2020 12:32 صباحاً

ncc   

صراع الحضارات وحروب العرب
حقيقة الحب
لا مساء لنا
نعلن تضامنا مع لبنان
لماذا يتم دعوتنا للهجرة إلى كندا وغيرها ومافائدتهم من ذلك ؟
فرقعات
وجع بيروتي
آراء واتجاهات

صالح هبرة والحركة الحوثية

عبدالوهاب طواف
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 09 يوليو 2020 06:38 مساءً
 الأستاذ صالح قيادي في حركة الحوثي الإمامية، وكان الرجل الثاني في الحركة خلال الفترة ( 2012 - 2015). ينتمي إلى قبيلة بني معاذ بمديرية سحار صعدة، وهي من القبائل الكبيرة والمقاتلة، والتي تحول معظم شبابها إلى حطب للحركة، في مسيرة طحن أبناء اليمن ونهب ممتلكاتهم.

ولأنه ينتمي إلى اليمن، وغير مقتنع بخرافات مايسمى بآل البيت، فقد وقف ضد ماقام به الحوثه من هتك للأعراض ونهب للممتلكات العامة والخاصة، وعارض سياسات التنكيل بالناس.

وقف ضد إستخدام الحركة للدين سلماً لها، لاِختطاف السلطة وجباية الناس بمسميات مختلفة.
كان يطمح في دولة يسودها النظام والقانون والعدالة والمساواة، الأمر الذي جعله في مواجهة مباشرة مع عقائد وقناعات الإمامة والهاشمية السياسية والمذهب الشيعي، وبلا شك أنه أخطأ في تقديراته عندما أعتقد أن جماعة دينية متشددة، أعتمدت القتل والنهب والعنصرية والتخوين أدوات ثابتة في تعاملها مع أبناء اليمن يمكن لها أن تكون هي الحل والأمل.

بسبب محاولاته تقويم وتصحيح ممارسات الحركة الحوثية، عُزل من منصبه وأُقصي ونُبذ وتحول في ليلة وضحاها إلى مرتزق وخائن وداعشي وجنجويدي و...الخ.
هذا مثّل حي لمن يطمح في التقارب مع تلك الحركة العنصرية السلالية، طمعاً في سلام أو مال.

اليوم الأستاذ صالح هبرة ينتفض ضد تلك الجماعة، فقد نشر أشرعته مُبحراً مع قوافل المؤمنين بعودة الدولة، ونبذ التطرف المذهبي والعصبية والعنصرية والسلالية، والعمالة لإيران.
سينتصر اليمن في نهاية الأمر، وهذا قدر ومصير الشعب اليمني.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
475582
[1] لن ينتصر اليمن بامثالكم وانتوا في فنادق بيروت والقاهره
بوناصر الفضلي
الخميس 09 يوليو 2020 11:06 مساءً
عبدالوهاب طواف وهو صاحب فكره تفريخ حراك شمالي بايعاز من المجرم عفاش وذلك للتشويش علئ الحراك الجنوبي مثلما أيضا تم الإيعاز بتفريخ حراك تهامي لايهام العالم والاقليم بأن القضيه أو المظلوميه الحقوقيه الجنوبيه مثلما يسوقون لها عبر منابرهم ليست وحدها في اليمن بل هناك قضايا ومظالم في عموم اليمن ولكن سرعان ماانتهئ وتبخر ذالك التفريخ والدجل وبقي الحراك الجنوبي شامخ بشموخ شعبه الصابر وهذا عبدالوهاب الدجال أحد أعمدة نظام عفاش

475582
[2] حدود ايمانهم بشرتهم وعنصرهم
رامي/ البريقه
الجمعة 10 يوليو 2020 03:44 مساءً
يقول المؤمنيين لو انتوا مؤمنيين كان انصهرتوا مع الشعب اليمني المؤمن لايفرق بين الابيض والاسود وهذا مالاتمتلكوه محافضين على بشرتكم الحلوه وهي عبادتكم وايمانكم اذا كان هذا لفارسي الحوثي سكن جبال مران وهم قوميه فارسيه قبل اكثر من ١٤٦٠ عام عند حكمهم لليمن وعند ضهور الدوله الاسلاميه لجءوا لجبال مران حتى لا يختلط فيهم احد جبال الوصول لها صعب كما يقولون بمنتدياتهم كانت مقصوده

475582
[3] هذا صراع بينكم وانتم اعداء اليمني
طالب خضر
الجمعة 10 يوليو 2020 03:55 مساءً
رامي معلق ٢ كلامك صحيح كل خلافات هضبة صنعاء بين الاتراك والفرس الاتراك يدعون اسم الاخوان المسلميين وزعامه اسلاميه بالدول العربيه وهدفهم الحقيقي مناهضة العربي والانقلاب على العرب ليعيدوا الحكم العثماني.... وكذالك الفارسي الحوثي يقول من اهل البيت والقراءنيين ولاهم من اهل البيت ولا قراءانيين هدفهم عدم اعتراف بالعرب وعدم اعتراف بالسنه وهدفهم الاشمل اعادة الامبراطوريه الفارسيه...... بمعنى اليمن صراع مع الفرس والترك


شاركنا بتعليقك