مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أكتوبر 2020 01:26 مساءً

ncc   

العثيمين: مليشيا الحوثي تمادت في انتهاك القانون الدولي باستهداف المدنيين بالطائرات (المفخخة)
محافظ عدن يفتتح محطة بئر أحمد لتعبئة أسطوانات الغاز 
الوكيل الحمزة : قبائل أبين تعلن دعمها المطلق لإخوانهم السادة أبناء قرية هجر بشبوة ، وتؤكد على مشروعية مطالبهم العادلة
الحنشي: الناس بدأت بالبحث عن حل لمشاكلها بعيدا عن التحالف وهذا امر جيد 
شبوة: شركة بن مهدي وتيرة عالية  لانجاز مشروع خط الساحل الدولي.
ماهر: لامكان لابناء عدن في الحكومة القادمة
شاب يمني من محافظة تعز يحصل على براءة اختراع في مجال البيانات من ولاية كاليفورنيا الأمريكية
عالم المرأة والأسرة

المياه والغذاء الصحي للحفاظ على جلد الوجه دون ندبات

الجمعة 10 يوليو 2020 11:32 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) وكالات:

 

كتب: أحلام علاوي |

 

 

 

الدكتورة أميرة أبوالعلا، إخصائى الجلدية والليزر، تقول إن حفر الوجه لها عدة أسباب، فهى غير مرتبطة بحب الشباب فقط، فعند شفاء أي جرحٍ في الوجه فإنّه يتحوّل إلى حفرةٍ أو ندبةٍ، والحفر بالوجه تأتى بأشكالٍ عديدةٍ ولأسبابٍ مختلفةٍ، مثل: الإصابات، أو حبّ الشباب، أو الحروق، أو الجراحة، وإنّ عمليّة البحث عن طرق لإزالة حفر حبّ الشّباب من الوجه ليس بالأمر السّهل، والكثير من الأشخاص الذين يعانون من الحفر يبحثون عن حلٍّ جذرى لهذا الأمر حتى يتم الحصول على مظهر صحى وجمالى للبشرة.

 

 

وأضافت: «الوجه كثير التعرّض إلى البيئة، وهذا قد يطيل مدة عملية إزالة الحفر، والتأخر في اللجوء إلى الطبيب، وبدء العلاج مبكرا، يجعل الأمر غاية في الصعوبة، فيجب التحلّى بالصّبر للحصول على النتائج المطلوبة. فللأسف معظم الشباب من الجنسين يلجأون للحلول الفردية، وتجريب وصفات الإنترنت، وتجارب الآخرين، والنتيجة أنهم يضرون ببشرتهم، ثم يلجأون للطبيب بعدها، وليست كل حبوب الشباب ينتج عنها حفر، لكن يتوقف على نوع البشرة، وشكل الحبوب نفسها يتوقف على نوع البشرة أيضا»، موضحة أن البشرة الدهنية والبشرة المختلطة، هما من يظهر بهما حب الشباب، وتعرف البشرة المختلطة بأنها مزيج من البشرة الجافة والدهنية، فإذا قام الشخص برسم حرف «T» كبيرة على وجهه، فإن كل الجلد الموجود تحت T من المحتمل أن يكون دهنيا، في حين أن المناطق المتبقية خارجه هي جافة، لذلك يستخدم مصطلح منطقة (T-zone) عند الإشارة للبشرة المختلطة.

 

 

وأكدت الدكتورة أميرة أنه إذا تم علاج الحبوب في بدايتها، لا تترك أي آثار مكانها، وبالتالى حماية البشرة من تكوّن البثور والندوب والحفر، لافتة إلى أن التهاب الحبوب وتهيّج البشرة ينتج عن غسل الوجه بعنف أو استخدام بعض الكريمات غير المناسبة، أو غسول ومرطب غير مناسبين، لأنّ الحبوب الملتهبة من أكبر مسببات الحفر بالوجه، وهنا يجب عدم الضغط على الحبوب أو فتحها، وبالأخصّ العقيدات والخرّاجات، فذلك يؤدى إلى تفاقم الحالة والتهابات خطيرة، وبالتالى نشوء الحفر العميقة التي قد تكون دائمة على الوجه، ويجب معرفة إذا كانت البشرة أكثر عرضةً لتكوّن الحفر أم لا، فهناك أشخاص لا تظهر لديهم الحفر بالرغم من إصابتهم بحبّ الشباب، وأشخاص آخرون تكثر الحفر بوجوههم بالرغم من صغر وبساطة حبّ الشباب لديهم، ويتم ذلك من خلال مراجعة طبيب الجلديّة لتحديد ووضع خطة علاجٍ للبشرة.

 

 

وشددت على ضرورة اتباع روتين معين للبشرة بدءا من الغسول والمرطب، ومرورا بطريقة غسل الوجه وحتى الفوطة التي تستخدمها، ولو الحبوب عميقة داخل الجلد، لا يصلح معها الكريمات ولا العلاج العادى، بعكس الحبوب السطحية، ومن الممكن التعامل معها بأى ماكينة من ماكينات «الدرما رولر»، فيمكن استخدامها بشكل فردى وفى المنزل دون خوف، لكن بشرط عدم استخدامه على حبوب موجودة بالفعل وبها إفرازات دهنية، لأنها تظهر حبوبا جديدة في باقى الوجه من خلال نقل العدوى، بعكس ماكينة «الدرما بان» فمن الأفضل استخدامها عن طريق الطبيب، لإعطاء نتائج أفضل، لسهولة التحكم في طريقة استخدام السنون الخاصة بها، ولكن الحفر العميقة تحتاج إلى علاج أعمق مثل الليزر، وخاصة بشرة الرجال، لأنها أشد بسبب هرمونات الذكورة.

 

 

وحول حلول تقشير الجلد، أوضحت إخصائية الجلدية أنه يعمل على إزالة طبقات من الجلد فيحفز الجسم على إعادة إنتاج خلايا جديدة، وتنقسم أنواع التقشير المستخدمة إلى التقشير الكيميائى بعمل جلسات، وهناك «سنفرة البشرة» ينتج عنها نتائج مماثلة للتقشير الكيميائى ولكن دون استخدام المواد الكيميائية، والتقشير بالليزر، وإذا لم يأت بنتيجة، نلجأ لحقن الجلد بموادٍ خاصة كالفيللر أو عينةٍ من دهون المريض، وذلك لملء الحفر والندوب بالوجه، وتأتى بنتيجة مرضية بنسبة 70%، لكنه لا يدوم لفترات طويلة، خاصة إذا كانت الحفر عميقة ولابد من إعادة الحقن على فترات، وأخيرا هناك علاج حفر الوجه جراحياً وتعتبر المرحلة الأخيرة في علاج حفر الوجه العميقة التي لم تستجب لأى نوع من الأنواع السابقة وهى إزالة الأنسجة الندبية تماماً من الجلد وإعادة زراعة أنسجة سليمة تؤخذ من أي مكانٍ آخر من الجسم.

 

 

وتحذر الدكتورة أميرة أبوالعلا، الشباب من تقليد تجارب الآخرين في علاج الوجه، لأن ما يناسب بشرة لا يناسب أخرى، بل في أغلب الحالات تأتى بنتائج عكسية، وذلك بناء على تجارب عاشتها بنفسها مع شباب أضروا ببشرتهم بسبب وصفات الإنترنت.

 

 

■ نصائح للحفاظ على البشرة:

 

 

حددت الدكتورة أميرة أبوالعلا، إخصائى الجلدية، عدة نصائح للحفاظ على نضارة وحيوية البشرة، من آثار الحبوب كالآتى:

 

 

- إذا كانت هناك علامات حفر في البشرة، لابد من زيارة الطبيب واستخدام النوع الصحيح من المنتجات والبحث عن أفضل غسول ومرطب حتى لا يكون هناك أي ضرر دائم.

 

 

- تجنب الشمس، واستعمال واق مناسب لنوع البشرة.

 

 

- عدم فتق الحبوب أو محاولة إخراج السائل منها.

 

 

- استخدام منتجات لطيفة، مع عدم استخدام الوصفات الطبيعية، إلا باستشارة الطبيب. فبعض الزيوت قد تهيج بشرتك.

 

 

- عدم استخدام مناشف شديدة على البشرة.

 

 

- الابتعاد عن استخدام المواد الكيميائية مجهولة المصدر أو بدون استشارة الطبيب لأنها قد تسبب حروقاً والتهابات جديدة في بشرتك.

 

 

- اتباع نظام غذائى صحى، كالبعد عن أية أطعمة مشبعة بالدهون، مع تقليل الوجبات المعلبة والسريعة، والأطعمة الحارة، وتناول الخضروات والفواكه، وتقليل الحليب ومشتقاته، والحرص على شرب من 6 إلى 8 أكواب يوميا من المياه لمساعدة البشرة على تجديد خلاياها.

 

 

- البعد عن أي ملوثات وأتربة، والحصول على قسط كاف من النوم وتجنب السهر، والبعد عن الضغوط النفسية.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك