مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 04 أغسطس 2020 09:21 صباحاً

ncc   

الغدير أو يوم الولاية: وسيلة العنصريين لشرعنة التكفير وغرس الكراهية وحشد المغفلين وسرقة الأموال
ركلات ترجيح لمن يفهمها
مكانة عبدالرحمن وعصام هزاع كانتا أهم عامل للتهدئة بين الصميتة والعطويين
تاريخ اليمن العظيم بين نظام الدولة والقبيلة والأحزاب
اليمن ومشكلاته الخمس الكبرى
مطلوب..على وجه السرعة
يا قاتلي، قل لي لماذا قتلتني؟؟
آراء واتجاهات

كلمة لهذا الجيل والجيل الذي بعده !

محمد الثريا
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 10 يوليو 2020 04:43 مساءً

الصراع اليمني عامة ولسنوات أخذ حيزا كبيرا في التحليل وحتى التكهن في كونه صراعا يعبر عن مدى تضارب مصالح الخارج أم انه يعكس حقيقة صراع مشاريع الداخل فحسب ..!! لنفترض انها مسألة جدلية.

لكن بين هذا وذاك لازالت حقا لعبة تناوب الشخوص والمكونات مستمرة، تارة من بوابة صدارة المشهد والمرحلة وتارة أخرى كورقة مستهلكة وقوى منبوذة عفى عنها الزمن ! تلك أحدى صور تراجيديا الحرب القبيحة في هذا البلد التعيس .


بيدا ان المؤلم هنا ليس تداول صدارة المشهد وتبدل الاولويات لدى تلك الشخوص والجهات السياسية وحسب بل عندما يضطر ويلجئ كثيرون منا إلى تبني ثقافة التخندق والتعصب قبيل كل منعطف وخلف اي شخص طالما لم ينفك إسرافا بالوعود وإثارة لعاطفة الشارع ولو صوريا المهم ان يتفنن بتعويض عقدة النقص العاطفي لدى الجماهير حتى حين .


يقول الأميركي ايلي ويزل : " أكثر ما يؤلم الضحية ليس قسوة الجلاد ووحشيته بل صمت المتفرجين " .
الحرب التي يجلد فيها الشعب لسنوات تحت مبرر الانتصار للقضايا يجب ان تتوقف فورا والبداية من صحوة المتفرجين والنخب الصامتة .
وعلى ذكر آفة الصمت المغرض أود التأكيد هنا ان مشكلة المجتمعات المأزومة لم تعد في غياب صوت العقل عنها ،كما كنا نعتقد ؛ بل حين أنتقلت وأضحت متجذرة في غوغائية المتلقي الجاهل وعجزه التام عن فهم خطاب العقلانية والنصح .


فهكذا يمزق الفاشيون الجدد نسيج الدول ومجتمعاتها قبيل غزوها وهكذا يدير اؤلئك الاعيبهم القذرة؟!!
هم فقط يشيطنون ذلك الصوت الواعي ويفسحون الطريق أمام بالوعات الفكر الضيق لتصنع لهم مجتمعا كسيحا لا يجيد سوى لغة القدح وخطب التضليل .


الوطن المغدور بحاجة الإذعان لقول عقلائه وليس لسفهاء الرأي والرؤية.
تمسكوا بالقضية إنطلاقا من عدالتها ولا تتعصبوا للاشخاص ظنا بمثالية مطلقة لاحقيقة لوجودها منذ ان ولى عهد الصحابة الكرام .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
475739
[1] الناس العقال والصامتين يشعروا انهم لا احد يستمع اليهم
سعيد
السبت 11 يوليو 2020 12:04 صباحاً
ولو سمعوا لا يتعضوا . لانه هناك امور واضحة انها خراب وهناك تعطيل وهناك تغيرر الولاءات ، وجعل الحرب بمثابة ربح للبعض ومهنة للمختاحين . وهناك لعبة الكبار بوسيطة المقاولين . بمعنى يصير اصنج بجنبه مغني . كثرت الفرق اللاعبة دور في الصراع . انت فعلا بحق ذكرت الجيل اللي سيعاني مساكين .


شاركنا بتعليقك