مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 06 أغسطس 2020 12:32 صباحاً

ncc   

صراع الحضارات وحروب العرب
حقيقة الحب
لا مساء لنا
نعلن تضامنا مع لبنان
لماذا يتم دعوتنا للهجرة إلى كندا وغيرها ومافائدتهم من ذلك ؟
فرقعات
وجع بيروتي
آراء واتجاهات

لعبة الحرب في اليمن (3)

عمر الحار
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 10 يوليو 2020 05:07 مساءً

لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل وتكاملها في الادوار و توجيهها من غرفة دولية مغلقة لها رغبة  في  الوطن ومآرب اخرى. 

ومادون ذلك من القراءات لم تكن الا تحصيل حاصل في الخوض في مجريات هذه الاحداث الدامية،التي هرول اليمن الى هاويتها وبدون سابق انذار اوحساب لمخاطر الانزلاق فيها .، وهي بالطبع لا تخرج عن اطار منهجية الحرب والتغيير التي تشهدها المنطقة العربية، التي غاب عن وعيها ارتباط الفلسفة بالحرب وحركة التاريخ قبل السياسة،مثلما اسلفت سابقا.
ولن تجد القراءة السردية نفعا لاحداث اليمن دون الاختراق العميق لاسبابها ودوافعها القريبة والبعيدة المدى.،التي ارتبطت بشكل مباشر بنشؤ الحركة الحوثية ودخولها في سباق قتالي مع الدولة وهي في اشد اركانها،حتى اذا ما استقوى عودها ونضج فكرها، انقضت على الدولة وهي كالهشيم تنفضها الرياح دونما رياح وافواه البنادق والمدافع.، والتي على دويها تهاوت الدولة وقلاعها الامنية والعسكرية في غمضة عين جرى فيها وبسرعة خاطفة وضع قبضتها على  مؤسساتها الوطنية العتيدة التي تمثل ملاذ الشعب والوطن وحامية المنجزت، وتبخرت من يومها اسطورة جيشنا الوطني واستولت الحركة الحوثية على العاصمة صنعاء واعلنت انقلابها المتكامل الاركان  على الدولة وشرعيتها ومؤسساتها في صبيحة الواحد والعشرين من سبتمبر وعلى بعد الخمس من ذكرى الثورة السبتمبرية الام التي اطاحت بالنظام الامامي البغيض ليعيد الكرة ويطيح بالثورة ونظامها الجمهوري من جديد.

هذه الاحداث على جسامتها جرى تقبلها ببصيرة وطنية عمياء عجزت عن التعامل معها ومع لغزها المحير للالباب.، وفضلت قيادة الدولة الغباء على الخوض الفكري في غمار احداثها ، واكتفت بمعرفة بعدها الديني وتوجهها الايراني دون الالتفاته الى تكميشتها على ترسانة الوطن العسكرية والتي جأت على حساب التنمية والبناء الوطني للارض والانسان اليمني لثلاثة عقود من الزمن.، وتعمقت المشكلة اليمنية بدخول التحالف العربي على خط المواجهات فيها وصعود تيار انقلابي جديد عليها وصنيع من تحالف دعم  شرعيتها ليقضي على البقية الباقية منها ويضعها بعناية شديدة  بين فكي الانقلاب في صنعاء وعدن.

وهذه التطورات الدراماتيكية وغير المتوقعة هزت ثقة الشرعية في نفسها وفي حليفها و اضعفت دورها وابهتت حضورها  في مجريات الاحداث التي تسارعت بشكل جنوني وشلت قدراتها على التأثير فيها.، وعلى مايبدو بان لعبة خلط الاوراق في الازمة اليمنية قد نالت رضا التحالف وايقضت كوامن اطماعه التاريخية في اليمن، دون الانتباه المبكر الى صعوبة مهمة اعادة ترتيبها من جديد ، والتي هي اصلا خارج اردته السياسية وقدراته العسكرية وتدخله في اليمن.، التي تفاقمت ازمتها وزدادت طينتها  بلة بمحاولة انفراد التحالف بادارة مشهدها والتحكم فيه، وتقليص فعالية شرعية الدولة فيها الى حدودها الدنيا .

وتضاعفت معاناة  شرعية الدولة المهاجرة والمهيضة الجناح بوقوعها بين كماشتي انقلاب عاصف  عليها في صنعاء وانقلاب خاطف عليها في عدن.، وان كان كلاهما صناعة انجليزية عالية الجودة و ( بامتياز ).



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
475746
[1] عمر الحار، ينقل البردعه من حماره وحمار سيده ليضعها!!!!على...
حنظله العولقي/ الشبواني
الجمعة 10 يوليو 2020 07:53 مساءً
لو كان هناك راصد للاحداث ومدون للتحليلات فيها لقلنا ان امور مُوثقه عند اصحاب الفكر, والوطنييه خلاف لغة الارتزاق والتزلّف والانبطاح ، والاقرار بأنك عبد، وان هناك فوقك سيّد!!!! الحرب قامت 2015م بدون مسوغ قانوني واخلاقي وبدون طلب شعبي او تأييد لها!! اللهم الا من تجار الحروب وفطاحلت الارتزاق! واثبتت الايام صحة تلك المقوله!! ان في الحانب السياسي او العسكري او الاجتماعي او الاعلامي!! وهذا متفق عليه ان بعدنا عن المكابره فيه!!

475746
[2] يتبع!!!!!!2
حنظله العولقي
الجمعة 10 يوليو 2020 08:02 مساءً
اي نظام، او حتى فرد, تكون خطوته الاولى خطأ، لا يمكن ان يحصد منها الا اخطأءات وندامه!! والذي يقول اليوم ان السعوديه ، واترك التّبع ، لم تخطي في هذه الحرب العبثيه هو حقاً يكره السعوديه ولا يريد لها الخير بكل معانيه!! عندما استولى الحوثي على صنعاء، قاموا جوغة تجارة الحرب وخبرأ كبسة البعارنين وكلاً اخذ طبلته وفرقته من الطبالين والمأجورين، واحمعوا امرهم واتوا صفاً واحداً، بسحرهم وحبالهم، وقالوا

475746
[3] يتبع3
حنظله العولقي
الجمعة 10 يوليو 2020 08:15 مساءً
ايران استولت على اليمن! ايران ماهي الا ايام وتصل الى الحرمين الشريفين وووووو....... هذه شبيهه بمقولة صدام حسين سوف يحتل دول الخليج جمبعاً،نفس الجوعه ولو اختلفت المسميات!!! ونسوا او تناسوا ان اليمن هو من دافع عبر التاريخ عن مقدسات العرب واهل الجزيره على وجه الخصوص!!! الحوثي يمني الاصل والمنشاء عربي الهوأ، والهويه، ليس تمجيداً له, ولكن التاريخ والحق يقول ذلك! وهو عندما استولى على الحكم لم يعلن الحرب!!

475746
[4] بتبع3
حنظله العولقي
الجمعة 10 يوليو 2020 08:22 مساءً
لا على السعوديه ولا على اي دوله عربيه!! كلما في الامر ان الحوثي خرج من مظالم وقعت عليه وعلى الآخرين من شعب اليمن: وشعب الجنوب العربي! واراد ان يتخذ طريق مغاير لكل ما كان واقع في اليمن/ وفي الجنوب العربي المحتل, وسعى الى تصحيح المسار ! واحقاق حقوق كانت مهدوره في عهد الطاغيه عفاش!! حتى بالنسبه للقضيه الجنوبيه!! فحالت الجوغه والاموال دون تحقيق شئ في هذا الشأن!!!!!

475746
[5] يتبع 4...
حنظله العولقي
الجمعة 10 يوليو 2020 08:32 مساءً
من وجهة نظري اعتقد ان المملكه قد ارتكبت اخطأ فادحه الاول!انها لم تنظر الى الحوثي الا انه ايراني فارسي الخ...... والثاني هي انها تظامنت وسعت الى محاولة ابقى الظالم والفاسد والكذاب لها في صنعاء عللّهم يوجدون لها مكانه كما كانت في التحكم بالقرار اليمني وعدم خروجه من تحت العبأءه!! وهذا خطأ بحد ذاته، والمثل يقول اذا كُبر اخوك مش ابنك خاويه!!! فياليت ان المملكه خاوت ولا عادت!!

475746
[6] يتبع5....
حنظله العولقي
الجمعة 10 يوليو 2020 08:42 مساءً
اليوم المملكه تصنع من الخطيئه ! شى يمكن لملمته من وجهة نظرها، اليوم وهذا مستحيل ولو كان العالم معها، وهو معها لاسباب معروفه!! هذا العشه الذي تستند عليها لن تبلغ بها المرام! وعليها تصحيح الاخطأ ،وتغيير المسار والطرق كثيره ومعروفه!!! قصةايران لم تعد تجدي ولا يستقيم معها واقع الحال!! والجنوب حقه وحقوقه باينه مثل جبال للسروات، لكن المملكه لازالت تعتقد ان الكذابين سيأتون بالفتح!! وهذا والله ابعد من عين الشمس!!

475746
[7] الضاهر زعماء هبلان
احمد المرفدي
الجمعة 10 يوليو 2020 09:10 مساءً
ياحنضله السعوديه الضاهر باتضيعننا وتضيع نفسها ٦ سنوات لعب في لعب وخاصه بالمناطق المحرره واعطوا فرصه كبيره للحوثي والاصلاح يرتب نفسه واصبحت ايران وتركيا لها مواقع جاهزه بالشمال والجنوب والسعوديه بتقيس طول البيت الذي توصله المهره والامارات مشغوله بكتابة التاريخ ان شعب الامارات وشعب سقطره جدهم واحد وضحت الصوره زعماء هبلان


شاركنا بتعليقك