مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 04 أغسطس 2020 09:21 صباحاً

ncc   

جموع غفيرة تشارك في تشييع الشيخ حصيان الحارثي بشبوة 
تحذيرات من سيول جارفة في أودية حبان و عمقين و جردان بشبوة 
الفنانة اكاذيب تصارع الموت وحيدة بعدن
لماذا قرر حسن باعوم العودة إلى المشهد السياسي الان ؟
عرض الصحف البريطانية - الصحافة تعاني في زمن الكورونا وبريطانيا
اليافعي يهاجم الصوفي عقب انتقاد الاخير لحسن باعوم
ناشط عدني: سهرة العيد بعدن بين الحملقة في دوران مروحة الشحن والإنتظار بجانب صنبور الماء
اخبار المهجر اليمني

بيان فريق حضرموت الخير في الوقوف إلى جانب مطالب أبناء حضرموت

الاثنين 13 يوليو 2020 12:59 مساءً
الرياض(عدن الغد)خاص:

 

يتابع فريق حضرموت الخير المطالب والاحتجاجات التي صدرت من العديد من المكونات المجتمعية في حضرموت واهمها مؤتمر حضرموت الجامع وحلف القبائل ومرجعية قبائل الوادي، وكذلك بيانات التأييد التي صدرت من العديد من المكونات القبلية والمجتمعية والشخصيات الاعتبارية .

كانت تلك الصرخة نابعة من احساس قديم باستمرار التهميش لحضرموت في المباحثات الجارية في الرياض حول ترتيب أوضاع الدولة .

وفي هذا الظرف الهام يتقدم فريق حضرموت الخير بهذا البيان ويؤكد على التالي:

أولآ : يقف فريق حضرموت الخير مع إجماع أبناء حضرموت ومطالبهم العادلة.

ثانيآ : يناشد فريق حضرموت الخير جميع مكونات وشخصيات حضرموت أن ينتهزوا هذه الفرصة الثمينة في توحد الكلمة والخروج بموقف موحد و رؤية واضحة لمستقبل حضرموت و هذا ما اجتهد عليه فريق حضرموت الخير للتوصل إليه خلال العامين الماضيين .

ثالثآ : يرى فريق حضرموت الخير أن حصول حضرموت على السلطة في تقرير وادارة أرضها وثروتها و تنميتها هو العامل الأهم من التعيينات في مناصب من سلطة من خارجها، وهذا ما نتمنى أن يتم التركيز عليه في التفاوض على مستقبلنا .

وختامآ يدعو فريق حضرموت الخير كل أبناء حضرموت أن يقفوا صفآ واحدآ في هذا المنعطف المصيري حتى نتجنب ما أصابنا سابقآ من تهميش و استغلال .

تستحق حضرموت منا أن نبذل ما نستطيع لتحقيق آمالنا في العيش في حرية و كرامة.

 

قيادة وأعضاء فريق حضرموت الخير في الوطن والمهجر

عنهم / الشيخ طارق علي بن محفوظ

١٢ يوليو ٢٠٢٠م


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك