مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 04 أغسطس 2020 09:21 صباحاً

ncc   

الغدير أو يوم الولاية: وسيلة العنصريين لشرعنة التكفير وغرس الكراهية وحشد المغفلين وسرقة الأموال
ركلات ترجيح لمن يفهمها
مكانة عبدالرحمن وعصام هزاع كانتا أهم عامل للتهدئة بين الصميتة والعطويين
تاريخ اليمن العظيم بين نظام الدولة والقبيلة والأحزاب
اليمن ومشكلاته الخمس الكبرى
مطلوب..على وجه السرعة
يا قاتلي، قل لي لماذا قتلتني؟؟
آراء واتجاهات

ملحمة مقابل قصيدة غزل ركيكة

محمد جميح
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 15 يوليو 2020 04:21 صباحاً

 

خلال الأسابيع الماضية سلط الحوثي إمكانياته في الغزل السياسي على مراد لدرجة أن بعض الكهنة جعلها "قبيلة علي"، في تحريف للتاريخ وفي محاولة ساذجة لتحييد القبيلة عن معركتها الوطنية.
‏أرسل "أحفاد أويس القرني" ردهم، ولكن ليس على شكل قصيدة غزل، بل ملحمة فخر سطرها الرجال في "قانية" صباح اليوم.
معركتنا معكم لا دخل لها بعقولكم التي غطى عليها غبار معركة "صفين"، معركتنا معكم هي معركة وطنية خالصة،  لأنكم انقلبتم على اليمنيين دولة وشعباً.
تدرك مراد، وتدرك مأرب واليمنيون جميعاً هذه الحقيقة، ولذا يذهب غزلكم السياسي أدراج الرياح، وتثبت مراد واليمن أن القردعي رمزها الذي لا تحيد عنه.
ومن هنا نقول إنه وفي مقابل قصائد الغزل السياسي الركيك التي ينظمها الحوثي في القبيلة اليمنية، تكتب القبيلة ملحمتها الحميرية على صخور جبال اليمن الكبير، ضد كهنة قدموا من مجاهل التاريخ وسيذهبون كغبار الأزمنة الغابرة.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
476990
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
ناصح
الأربعاء 15 يوليو 2020 09:00 مساءً
أين جيشكم الوطني ياجميح ، أما القبيلة وإمكانياتها مهما بلغت لن تصمد في مواجهة الحوثيين وتاريخ الأئمة مع قبائلكم يؤكد ذلك وتركيع الحوثيون لقبائل طوق صنعاء كما تسمونهم آخر الأدلة ، فلا داعي للكذب على من هو خابر بتاريخكم ولماذا تتحاشى ذكر الجمهورية اليمنية وتستبدلها باليمن المفترى عليه منذ تسمية مملكة آل حميد الدين بإسمها ، كونوا صادقين مع خالقكم ومع أنفسكم ومع من يقرأ لكم يادك.


شاركنا بتعليقك