مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 24 أكتوبر 2020 11:10 مساءً

ncc   

وفيات

وداعا أستاذي الفاضل الشيخ خالد حسين الكثيري رحمة الله تغشاك يا ابا رياض

الجمعة 02 أكتوبر 2020 12:13 صباحاً
حضرموت (عدن الغد) جمعان دويل:

عندما يكون العطاء بلا حدود , وعندما يكون الوفاء بلا قيود , وعندما يكون إسداء المعروف للآخرين بلا انتظار مقابل , وعندما يترفع الإنسان عن سفاسف الأمور ويربأ بنفسه عما يشينها , وعندما تعانق مكارم الأخلاق عنان السماء.

هنالك يلمع نجم في سماء المروءة والمحبة والصدق والوفاء وقد حباه الله بمواهب عديدة كانت خير زادا وينبوع يغترف منه من عرفه , ولا زالت ذكرياته خالده في تلك المجالات وهو الاستاذ الفاضل الشيخ / خالد حسين بن عمر بن

بدر الكثيري , رحمه الله رحمة الابرار .

ذلك الرجل الذي نذر نفسه لإسعاد كل من حوله وخدمتهم بلا مِنّة أو أذى، ذلك الإنسان الذي لا تمل الجلوس معه فلقد حباه الله بقوة الشخصية وطيب المعشر وسلاسة الأسلوب وسلامة المنطق وثقافة ليس لها حدود  , نعم فلقد أحبه كل من عرفه فهو أبداً لم يجرح شعور إنسان قط مهما كان هذا الإنسان ضعيفاً أو بسيطاً , لقد كان ينظر إلى الناس بعين طبعه ومعدنه الأصيل لذلك فهو يحترم الكبير ويرحم الصغير ويتغاضى عن السفيه ويقيل عثرة الجاهل وينصر المظلوم ويتصدق على المحتاج ولا يدخر جهداً لمساعدة من احتاجه من الناس.

وهذا ليس مستغربا، فالفقيد الأستاذ / خالد حسين بن عمر بن بدر الكثيري سليل أسرة عريقة فاضلة فهو ابن الشخصية الاجتماعية التي يعرفها ابناء مدينة سيئون بدكانه المتواضع في وسط سوق سيئون كحلاق لجميع فئات المجتمع

بصوته الهادئ واطلالته التي تجبر من يقابله على الاحترام والتقدير وشخصيته المتزنة الرزينة التي تأسر كل من عرفه وهو الوالد رحمة الله تغشاه / حسين بن عمر بن بدر الكثيري .

الفقيد الاستاذ الشيخ / خالد حسين الكثيري عرفته منذ صغري عندما بدأ عامه الاول في سلك التدريس عام 1969م بمدرسة التعاون بسحيل سيئون وكنت حينها في الصف الاول ابتدائي وكان العام الدراسي حينها 1969 – 1970 م وكان

اختباره النهائي لنا وهو مدرس لمادة الرسم حينها , حينما رسم لنا كأس بالسبورة حيث كان لاعبا اساسيا في صفوف فريق نادي الاحقاف الثقافي الرياضي الاجتماعي لكرة القدم بسيئون في العصر الذهبي للكرة الحضرمية ثم

انتقل من مدرسة التعاون  الى مدرسة اخرى , ولكني اشاهده في ارضية الملعب في المباريات التي يخوضها فريق الاحقاف الذي يصحبني والدي لها , وقد لمع اسمه ايضا في الرسم مع زميله الاستاذ الفاضل محمد علي باحميد اطال الله

في عمره لم يستمر  في سلك التدريس طويلا حيث نقل عمله وتحوّل الى محطة التأجير للأليات الزراعية سابقا عام 1975 م وقد زاملته بالمحطة عند التحاقي بها عام 1981 م في نفس القسم بالمحطة وهو قسم [ الخراطة ] وهو

يعمل على مخرطة الكرينات وظل يمارس ابداعه في فن الرسم والنحت وتشكيل المجسمات وشارك في العديد من المعارض حتى وقت قريب وكان آخر مشاركه له في معرض الفنون التشكيلية بمحافظة حضرموت بمدينة سيئون بمجسم قصر السلطان الكثيري في مارس عام 2016م بقاعات العروض بمكتب وزارة الثقافة بوادي وصحراء حضرموت بمدينة سيئون أقامته أكاديمية الموهوبين بسيئون بالتنسيق مع مكتبي وزارة الثقافة بوادي وساحل حضرموت .

كما كان الفقيد الاستاذ الشيخ / خالد حسين الكثيري اسهاما في تزويد المكتبة اليمنية بالعديد من البحوث والاصدارات التاريخية القيمة ومنها لازالت مخطوطة والذي اتذكرها وشاهدتها [  آل كثير أصولهم وفروعهم ] و [

درة العمارة الطينية الحصن الدويل حصن سلاطين آل كثير ] وغيرها من البحوث .

الفقيد الاستاذ الشيخ / خالد حسين الكثيري بعد احالته للتقاعد بعد اتمام سنوات العمل تفرغ لأعماله ومواهبه الخاصة ثم تم انتخابه رئيسا لمجلس إدارة شركة سيئون للمعدات الزراعية والصناعية ( محطة التأجير للأليات

الزراعية سابقا ) حتى وفاته .

يا أبا رياض كتبت هذه السطور ليس وصفاً لشخصيتك أو ذكرا لسيرتك لا والله فشخصيتك وسيرتك تحتاج للمجلدات، وأنا أقل من أن أدون سيرة رجل أكن له الاحترام والتقدير بثقل شخصيتك وبمكانتك في المجتمع لأن العظماء يصعب

التجرؤ على الكتابة عنهم , أو التطرق لسيرتهم ولكن من باب رد الحق إلى أهله، ومن باب الاعتراف بالجميل والوفاء لأهل الوفاء والجود.. أردت ذكر نقاط ومحطات صغيرة جداً ووجيزة في حياتك التي اتذكرها والحافلة بالخير

للجميع، فإن كان الموت غيبك تحت الثرى فثق أنك لن تغيب عن ذاكرتنا وسوف نروي تلك المحطات النبيلة لأبنائنا وأحفادنا.

فعزائي لأخواني أبنائك [ رياض ويوسف ومحمد وهشام وبدر ] ولجميع افراد اسرتهما الكريمة ولأقاربك وكافة آل عمر بن بدر الكثيري وآل كثير في الداخل والخارج ولزملائك ولأصدقائك .

واختتم بالقول الحمد لله على قضائه وقدره غفر الله لك ورفع درجتك في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا , اللّهم آمين , آمين.

إنا لله وإنا اليه راجعون


تعليقات القراء
شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك