مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 01:08 مساءً

  

استعراض صورة

عدن ستغرف في مستنقع الأوساخ إذا استمر الحال هكذا !!

الآن يمكن توصيف الأزمة الرئيسية التي تتحكم بنظافة مدينة عدن بأزمة آليات وسيارات الخدمة نظرا للنقص الحاد في أسطول صندوق النظافة والتحسين وأعطال وتهالك المتوافر حاليا وانتهاء عمره الافتراضي منذ زمن بعيد. يخشى أن يعجز الصندوق عن إدارة أزمة تلوث البيئة إذا لم تحل المشكلة وتجرى عملية إنقاذ سريعة، لأن مجرد توقف خدمات النظافة عدة أيام سيؤدي إلى كارثة إنسانية، فكيف إذا توقفت أسابيع أو أشهر فإنها ستكون خانقة. نداء عاجل إلى الحكومة والدول والمنظمات المانحة والجهات المهتمة بالبيئة في كل أنحاء العالم : أنقذوا عدن من الغرق في بحر الأوساخ والأوبئة والأمراض عاجلا وليس آجلا، وقبل أن يقع الفأس على الرأس. من : فضل حبيشي
المزيد من م الصور