هيئة كِتَاب لحج و نشره و توزيعه تشارك في معرض " الرِّيَاض " الدولي للكِتَاب 2019 م بالسعودية


الأربعاء 13 مارس 2019 11:32 مساءً

(( عدن الغد )) ــ تقرير / عيدروس زكي :

 

 

برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة ، حفظه الله و رعاه ، دَشَّنَت وزارة الإعلام السعودية ، اليوم الأربعاء ، أعمال (( معرض " الرِّيَاض " الدولي للكِتَاب 2019 م )) ، الخاص بها الذي تشرف على تنظيمه كل عام ، و تُعقَد دورته الحالية تحت شعار : (( الكِتَاب بَوَّابَة المُستَقبَل )) ، بدءاً من اليوم الأربعاء 6 رجب 1440 هـ حتى يوم السبت 16 رجب 1440 هـ الموافق 13 مارس 2019 م لغاية 23 مارس 2019 م ، و يُعدُّ من أكبر الفعاليات الثَّقافية في المملكة العربية السعودية الشقيقة ، و الأكثر مبيعاً من بين المعارض العربية كافة .

المعرض عينه ، يزوره سنوياً ما يزيد عن خمس مئة ألف زائر ، و يشارك فيه أكثر من 500 دُور النشر العربية و العالمية ، و يُقَدِّم أكثر من 80 فعالية ثقافية ، و يُشارك في تنظيمه أكثر من 250 مُنَظِّمَاً ، و بالتَّزامن مع المعرض تُنَفَّذ فعاليات ثقافية و ندوات أدبية ، و ذلك في قاعة خاصة بجانب صالات عرض الكتب ، و يُعِدُّ هذا البرنامج نُخبَة من المُثقفين السعوديين ، يُجرَى اختيارهم سنوياً من مختلف مناطق المملكة ، و يُخَصِّص المعرض في كل دورة له جناحاً خاصاً بالفعاليات التي تستهدف ثقافة الطفل ، و يُضِيف المعرض في كل عام دولة ضيفَ شرف ، و يُخَصِّص جناحاً مُمَيَّزَاً لهذه الدولة لتعرض تأريخها و أدبها و إصداراتها لزُوَّار المعرض و أيضاً يكون لها نصيب من الفعاليات و الندوات الثقافية المُصَاحِبَة للمعرض و لضيوف الدورات السابقة ، و في دورة معرض " الرِّيَاض " الدولي للكِتَاب 2019 م ، تُكَرَّم مملكة البحرين الشقيقة ، ضيفة شرف المعرض .

المعرض الفكري التثقيفي الحيوي المهم للإنسان الواعي ذاته ، رؤيته تسعى إلى تعزيز مكانة " الرِّيَاض " بصفتها وجهة مدينة ثقافية رائدة في صناعة الكِتَاب و نشره ، فيما رسالة المعرض مرامها يَكمُن في إيجاد بيئة محفزة تشجع على القِرَاءَة و صناعة الكِتَاب و نشره للمساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي الوطني ، بينما أهداف المعرض نفسه ، تتمحور في تنمية حب القِرَاءَة و إثراء التجارب في عالم الكِتَاب ، و بِنَاء جيل مُثَقَّف محب للقراءة قادر على المُبَادَرَة و البِنَاء ، و تجذير التواصل ما بين النَّاشرين و المؤلِّفين و القُرَّاء ، و مشاركة دور النشر العالمية و العربية و المحلية في مكان واحد .

و تُشَارِك الجمهورية اليمنية ، بدورها في معرض " الرِّيَاض " الدولي للكِتَاب ، مُتَمَثِّلَة في معالي الأستاذ مروان أحمد دَمَّاج ، وزير الثقافة ، و في صحبته عدد من وفود الصَفوَة المُثَقَّفَة من محافظات الجمهورية ، لعرض الإصدارات الجديدة للهيئة العامة للكِتَاب و النشر و التوزيع ، التابعة للوزارة ، و في المضمار عينه ، تُشَارِك محافظة لحج بممثلها في المعرض الأستاذ رِيَاض عبد الجليل ردمان عبدان ، المدير العام لفرع الهيئة العامة للكِتَاب و النشر و التوزيع بمحافظة لحج ، الذي صَرَّح إعلامياً إلينا . . بقوله : (( إنَّنَا ، بحمد الله عزَّ و جَلَّ ، نُشَارِك اليوم في إنطلاقة دورة معرض " الرِّيَاض " الدولي للكِتَاب 2019 م ، و يُشَارِك فيه فرع الهيئة العامة للكِتَاب و النشر و التوزيع بمحافظه لحج ، بعرضها في أجنحته كِتَاب : (( الفَنَّان و المُلَحِّن القَدِير صلاح ناصر كُرْد . . " سُنبَاطِي لحج " )) لمؤلفه نجل الفَنَّان نفسه ، الأستاذ المخضرم أحمد صلاح ناصر كُرْد )) .

و أضاف قائلاً : (( إنَّ الهيئة العامة للكِتَاب و النشر و التوزيع في اليمن ، لديها إصدارات كُتُب ثقافية حديثة يمنية عِدَّة ، بمختلف عناوينها ، تعرضها الآن في المعرض ، برعاية معالي الأستاذ مروان أحمد دَمَّاج ، وزير الثقافة ، و حضور محافظة لحج ، يُعَدُّ تشريفاً لها و تكريماً لمكانتها التنويرية الثقافية الصدارية المشهودة لها على مَرِّ العصور مجتمعة ، و مشاركتها في المعرض مع شقيقاتها الأخريات من المحافظات اليمنية ، تمثيلاً للهيئة العامة للكِتَاب و النشر و التوزيع في الجمهورية اليمنية )) .

و أوضح الأستاذ رِيَاض عبد الجليل ردمان عبدان ، المدير العام لفرع الهيئة العامة للكِتَاب و النشر و التوزيع بمحافظة لحج ، في ختام تصريحه ، إنَّ الهيئة العامة للكِتَاب و النشر و التوزيع و فرعها بمحافظة لحج ، كان من المُقَرَّر مشاركتهما في معرض " الرِّيَاض " الدولي للكِتَاب 2019 م ، بإصدارات الهيئة الجديدة المُتَمَثِّلَة في إعادة طباعة نتاجات كنوز تأريخية و أدبية و ثقافية نفيسة ثلاثة للأمير الرَّاحل أحمد بن فضل بن علي بن محسن العبدلي الشهير بـ (( القُومِندَان )) ، يرحمه الله و يُطَيِّب ثراه ، و هي : الكِتَاب التأريخي : (( هَدِيَّة الزَّمَن في أخبَار مُلُوك لحج و عدن )) ، و كِتَاب الدِّيوَان الشِّعرِي " الأغَانِي اللَّحجِيَّة " : (( المَصدَر المُفِيد في غِنَاء لحج الجَدِيد )) ، و الكُتَيِّب الجدلي : (( فَصل الخِطَاب في إبَاحَة العُوْد و الرَّبَاب )) ، و بسبب تأخر عملية طباعتها لدى الجهة الطابعة لها ، في مدينة القاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية الشقيقة ، الحظ لم يُسعِف الهيئة و فرعها بمحافظة لحج ، في عرض هذه الكُتُب ، في دورة المعرض لهذا العام ، و سيُجرَى عرضها في معارض مُنَاظِرَة مُقبِلَة ، إن شاء الله تعالى .

http://old.adengd.net/news/373385/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}