الأقربون ياشيخ هاني


الأحد 17 مارس 2019 12:50 مساءً

نعمان الحكيم


نعمان الحكيم
صباح الخير ياعدن..صباح التكاتف والتآلف وحنّية الاهيل والصاحب والرفيق لاهله في السراء والضراء..
امس السبت كانت منصات التواصل قد بثت صورة للشيخ هاني بن بريك،نائب رئيس الانتقالي الجنوبي في زيارة مواساة ومعاضدة لاسرة الشاب القتيل-الشهيد:رأفت دنبع وهو موقف نبيل كان السبق له فيه..مهمااتفقنااو اختلفنا في روايات الحدث او استغلالها.. فالحق يقال ان ابن المعلا قد بين معدن اصله في حضور لمنزل الاسرة.. والصورة تبين وتحكي مالا نريد ان نقول..
ولكن..مااريد ان اوضحه انا ان هذه الخطوة يجب ان تستنهض الهمم لكشف ملابسات القضية وليقول القضاء كلمته الباتة ..وهذا امل ورجاء..الجميع.
اما ما اريد قوله للشيخ هاني هو ان كثرة الحراس يخيف ويفقد الزيارة اهميتها لاننا لم نتعود عدنيا..جنوبيا ان يكون بهكذا هيلمان مصطنع والمعذرة على التطاول ان حسب كلامي تطاولا..
واهم شيئ اقوله للشيخ هاني..بارك الله فيه..ان المثل يقول:الاقربون اولى بالمعروف
..وهذا ليس انتقادا لزيارته المشكور عليها..بل لتبيان ان الاقربين وهم في حالة مرض وبحاجة ماسة وسريعة وقصوى للانقاذ وبالامكان حدوث ذلك لو تفهم الشيخ هاني فحوى المثل اعلاه واظنه فهمه وسيبادر فورا بزيارة انقاذ للاقربين لكن بدون حراسات تخيفنا!
الاقربون ياشيخنا الشاب هم أبناء عمومتك ممن توفى الله ابويهم وامتحن الابناء بامراض لا قدرة لهم على مواجهة علاجها فهم بسطاء ومعوزين وهم جيراننا الطيبين الذين لو بيدنا شي لقدمناه قبل ان نناشدك وتعلم حال الموظف المتقاعد وكيف يعيش
..لكن باقي معنا الدم والاخلاق وحسن الجيرة وقولة الحق التي نامل انك ستكون وفيالها لانك في مقام يعول عليه..
ياشيخ هاني كنت كتبت مقالا قبل شهور حول الموضوع نفسه..ويبدوانه لم يصلك ولم يصل كذلك ابن العم الاخر
..احمدسعيدبن بريك رئيس الجمعية الوطنية لانشغالاتكم الكبيرة..وهاأنا انتهز وجودك في المعلا لاقول لك..
الاقربون اولى بالمعروف..وهم :
سالم عبدالله بن بريك..وشقيقه عمر عبدالله بن بريك ،اقعدهم المرض وحالة سالم تصعب عالكافر فهو يسكن في عمارتنا (بانافع) وشقيقه عمر في عمارة قريبة ايضا..اقول اصبح سالم الشاب اليافع ابو البنتين الجميلتين..(نور ومنى) على كرسي متحرك ويديه وجسده لا يقويان على الحركة الا عبرمن سخرها الله للقيام بواجب ملائكي هي زوجته الملاك الطاهر..وكان قبل شهور في حالة افضل ويتحرك رغم الصعوبة
..والحال ان عمر ايضا يتحرك بواسطة ميز حديد يساعده على المشي بخطوات وئيدة..وهم، شباب ربما في سن احد اولادك الكرام حفظهم الله لك ولأمهم الغالية..فهلا تكرمت بزيارة انقاذ لهم ورحلة علاجية طارئة بواسطة الهلال الاحمر الاماراتي
الذي يلعب دورا انقاذيا في عدن والمناطق المحررة..
هل بالامكان نقلهم بطوافة إلى احد مشافي ابو ظبي او الرياض كصون للدم والعرض وحفظ الحياة التي هي بيد الله سبحانه وتعالى..
اعيد واكرر هل بالامكان..واُجيب..نعم ونعم ونعم.. وايوا..فقط زيارة منك سريعة وتلفون او شخطة قلم تعيد البسمة والعافية لابناء العمومة..
وباذن الله يكون شفاهم.. وعلى يديك وقلبك النابظ بدم آل البريك الطيبين تكون الاسرة قد لجأت لمن هو اهل في البذل والعطاء..والله نساله التوفيق والسداد..
وماضاقت الا وانفرجت ياسالم وياعمر..والله خير حافظ ،وهو ارحم الراحمين..

http://old.adengd.net/news/373939/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}