حديث دبلوماسي ليس إلاّ..


الأربعاء 15 مايو 2019 10:01 مساءً

د. صالح عامر العولقي

 

د. صالح عامر العولقي

حديث المبعوث الأممي وإشاراته الجانبيه عن قضية شعب الجنوب، هو مجرد كلام دبلوماسي لايفضي إلى أي طريق للسلام ودليل على تجاهل لواقع الأحداث على الأرض وأبعاد الأزمة الحقيقية.
أي مفاوضات قادمة لاتعنينا، مالم تكن مبنية على الندية بين الشمال والجنوب كأطراف مستقلة، ومالم تكن القضية الجنوبية حاضرة باستقلالية تامة غير مرتبطة بأي تسوية شمالية شمالية، ومن خلال ممثلها الذي فوضه شعب الجنوب المتمثل في المجلس الانتقالي الجنوبي، فقضية الجنوب هي القضية المحورية وبدون حلها لن يكون هناك أي أفق للسلام في جنوب الجزيرة.
خطاب المبعوث الأممي الأخير يؤكد بأن فرض الأمر الواقع جنوبا أصبح ضرورة حتمية على المجلس الانتقالي الجنوبي دراسته بجدية للحفاظ على أمن واستقرار الجنوب وللحفاظ على أهداف ثورة الجنوب وقضيته التي حملها على عاتقه.
على دول التحالف والعالم أن تعي أن الخيارات أصبحت صعبه جدا، وأن أمن المنطقة وأهداف شعب الجنوب لاتقبل المساومة وأن الخيارات الصعبة المحدودة أصبحت تفضي إلى فرض أمر واقع بطرد شرعية الإحتلال من الجنوب وبسط الجنوبيين سيطرتهم على أرضهم ومؤسساتهم.

http://old.adengd.net/news/385877/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}