مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 12:20 مساءً

  

كتابنا
عادل حمران
نكهة العيد في عدن 
الأربعاء 05 يونيو 2019 09:25 مساءً
    في يوم الثلاثاء الموافق 6/10/2015م هزت ثلاثة انفجارات ضخمة مقر الحكومة الشرعية بفندق القصر غرب العاصمة عدن ، و تبنى تنظيم "داعش" التفجيرات التي نجا منها نائب الرئيس اليمني خالد بحاح وأعضاء
بين الحقد و النصيحة
الاثنين 25 مارس 2019 06:29 مساءً
يعد مطار عدن الدولي المنفذ الرئيسي في البلد والذي يمر خلاله الآلاف بين واصلين و مغادرين من مختلف بلدان العالم يوميا ، ورغم الجهود الطيبة التي تبذل من قبل قيادة المطار الا ان هناك جماعات لا
ارحموا اقدام مشاكس
الجمعة 08 مارس 2019 08:27 مساءً
  على إيقاع أصوات الجماهير و هتافات الثوار وازيز رصاص المحتل وأصوات الهاربين من الموت اقسم هذا المناضل الصلب يمين مغلظة بملئ الفم بان أقدامه لن ترتدي حذاء حتى تعود دولة الجنوب كاملة السيادة
من ذكريات الثورة !
الجمعة 15 فبراير 2019 12:46 صباحاً
  #عادل_حمران تقريبا في العام 2012 م كنت اتحدث مع قيادي بالمقاومة بطريقة صامتة جدا ( همس ) عن أعمالهم احلامهم ، قاداتهم ، أعدادهم كنّا حينها في الضالع ، اخبرني بان لديهم توجيهات بالنزول الى عدن ،
وجع امام القاطرة
الثلاثاء 15 يناير 2019 09:22 مساءً
    افترقنا انا وصديقي ناصر في المنصورة بعد وجبة عشاء دسمه على حسابي ، أخذ دراجة نارية الى الشيخ وأخذت اخرى إلى البساتين ، وفي الطريق مررنا باتجاه محطة بترول امام مطعم الشرق الأوسط ، فقال
انكسار النفس #قبل_الزفة
الجمعة 31 أغسطس 2018 06:21 مساءً
  شاهدت فلم قبل الزفّة كان قمة الروعة اندهشت منذ البداية صدموني الحاضرين كانوا من شتى فئات المجتمع وجدت احدى الزميلات حضرة ومعها اسرتها كامل الام و الأب و الاخوان وحتى الجدة معظم سكان
همسة للحزام الامني
الخميس 19 يوليو 2018 05:04 مساءً
  وجدت صديقي يمشي في احد شوارع الضالع بخطوات مهزوزة وملامح مقلوبة اقتربت كثيرا منه وحاولت الحديث معه وسؤالي عنه وعن اوضاع الحزام وخصوصا وهو احد رجال امن الضالع ، قلي خلها ع الله يا عادل ، قلت
رمضان شهر الخيرات أم موسم الأزمات !
الأربعاء 15 يونيو 2016 01:57 صباحاً
بلذة الانتصار استقبلت عدن شهر رمضان هذا العام و مازال العدنيون يتذكرون جيدا ملامح رمضان في العام القادم ما بين قصص وأوجاع وحياة نزوح و تشريد كان رمضان الماضي من أصعب الشهور التي مرت بها عاصمة
الضالع حينما ينفذ صبرها يا ضبعان
الجمعة 14 مارس 2014 08:37 مساءً
من يتخيل أنه سيصل الضالع .. بتلك السهولة والصعوبة معاً ...!! دخلنا المدينة والحشود تتجمع بشكل سري و الباصات تدخل الواحد بعد الآخر كانت هناك العديد من النقاط التابعة للمجرم حيدر حينها وكذلك أمن
مستقبلي ضايع ومستقبل أبني كيف ؟؟
الثلاثاء 11 مارس 2014 09:18 مساءً
منذ فترة ليست طويلة عزمت أن اترك السياسة والكتابة معا وأهتم با الجانب الدراسي ولكن للأسف لم استطع ،المتغيرات صعبة والأمور تهرول إلى الوراء ،أخاف أن يكون صمتي مشاركة وان يذهب مستقبل ابني إلى