مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 21 سبتمبر 2019 02:07 صباحاً

  

كتابنا
علي صالح محمد
الثورات في اليمن... وقانون تبادل الأدوار
الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 01:05 صباحاً
بعد مرور اكثر من نصف قرن من الزمان يبدو ان الثورات في اليمن بشطريه ما زالت تبحث عن ذاتها ، وما زال الناس يبحثون عن اهداف الثورات، التي تختزل أحلامهم وامانيهم ، وهي الأماني والأحلام التي لم ترى
الانهيار الأخلاقي .. الطفلة شيما أنموذجا
الأربعاء 09 يوليو 2014 01:22 مساءً
الحروب والهزائم تترك في العادة دمارا كبيرا  تشمل الحجر والأرض والبشر  ، ولعل اسواء انواع الدمار هو ذلك الدمار الذي يصيب النفوس  ، والاخلاق والقيم وناموس الحياه الاجتماعي السائد 
صور من هذا الزمان.. (تعبير عن الحزن)
الثلاثاء 01 يوليو 2014 10:29 مساءً
في اول يوم من شهر رمضان المبارك جعله الله شهر خير وبركه على الجميع ، وردتني رساله مقتضبه من احد الأبناء الشباب المغترب و المليء بالحماسة والنشاط   ، احد الحالمين   بوطن جميل   ،
الخير لا يحتاج لمكتب
الثلاثاء 24 يونيو 2014 05:32 مساءً
حين تقودك قدماك الى بلاد الهند بلاد العجائب  والغرائب  مكرها لا بطلا ،  لغرض العلاج بحثا عن  الصحة بعد سقم  او مصاب ، تجد فيها بلدا  اشتهر بتقدم الطب  ليحظى بسمعه دوليه
صور من هذا الزمان ..ظاهره الغش المدرسي
الأربعاء 11 يونيو 2014 01:21 مساءً
قبل ايام لفت انتباهي حوار جميل بين بعض أعضاء عائلة الفيس بوك تركز حول ظاهرة الغش  في المدارس كظاهرة منتشرة  بين أوساط الطلاب مع قدوم حمى الامتحانات الأعدادية والثانوية وما تشكله هذه
الكرسي في المكلا ووالصوره في المعلا!
الثلاثاء 27 مايو 2014 03:37 مساءً
    الشيء الذي يبعث  مشاعر الاعتزاز والفخر  في النفوس تلك المشاهد المؤثره  لذلك الحضور والحشود الجماهيريه   المتدفقة  من سهول وجبال ووديان ومدن وقرى الجنوب المتجهه تاره
( المحدش محدوش) ..... والحق الضائع
الثلاثاء 20 مايو 2014 01:53 مساءً
     من غرائب  وعجائب الحال ما نسمع ونقراء عنه في بلاد اليمن التي تعيش عمليات مخاض كبيره،و تحولات  شديده   في اطار الصراع المحتدم بين القوى  الحالمه و الحامله لمشروع الدوله
وعادت (الايام ) والعود احمد .
الجمعة 09 مايو 2014 09:07 مساءً
ما زلت أشعر بالضياع   ما زلت يجذبني حنين   نحو صدر أو ذراع   فسفينتي الحيرى تسير بلا شراع   أمضي هنا وحدي و لا أدري المصير   أهفو ليوم أدفن الأحزان في صدري   و أمضي كالغدير   لو
الحرية.والكتابة مع الصديق احمد عبداللاه
الثلاثاء 06 مايو 2014 04:15 مساءً
كتبت إلى صديقي الرائع احمد علي عبداللاه  المهاجر في ارض الله الواسعة بحثا عن فضاء  يحتضن ملكاته المهنية كمختص في جيولوجيا البترول "دكتوراه من المانيا"، ومكنوناته الإبداعية ككاتب وأديب
المستحيل في أحلام العاجز !
الثلاثاء 15 أبريل 2014 11:00 مساءً
  اثناء زيارته لعدن   كرئيس للوفد الطبي الهندي لمجموعه ابولو شاءت الصدف ان  نلتقي بالدكتور وليد البكيلي  ابن  مدينه الشيخ عثمان بعدن   ، احد الطيور المهاجرة  الى بلاد الهند