مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 21 سبتمبر 2019 08:59 مساءً

  

كتابنا
حسين زيد بن يحيى
( الوحدة ) المغدور بها
الأحد 24 مايو 2015 08:45 مساءً
شعب الجنوب الحر وحركته الوطنية وحدهما من أسقط المشروع الاستعماري الكولنيالي المسمى ( الجنوب العربي ) خمسينات القرن الماضي ، الحركة الوطنية والعمالية الجنوبية مواقفها النضالية الداخلية في
معركة تحرير الجنوب
الخميس 26 فبراير 2015 07:49 مساءً
معروفاً عن أبناء الجنوب الأحرار رفضهم المطلق للتواجد الأجنبي على أرضهم الطاهرة ، تاريخياً قاوموا الغزاة الرومان ، الأحباش ، البرتغاليين ، المماليك ، الأيوبيين ، الأتراك العثمانيين ، ومسك
ارتدادات ثقافة الكراهية
الجمعة 09 يناير 2015 10:20 صباحاً
ربما اكون مخطئا ، مع ذلك مواقف اصلاحيي البيضاء و الرأس مال الطفيلي بتعز ضد ( أنصار الله ) بأنهم محتلين مؤشر على تصاعد ثقافة الكراهية ، اول ارتدادات هذه الثقافة المريضة تزايد المطالبات الجنوبية
مظلة الرئيس هادي
الاثنين 05 يناير 2015 02:51 مساءً
الموقع الجيو- سياسي لليمن هو ما يجعل من مسألة الأمن والاستقرار فيه حاجة دولية كما هي حاجة وطنية أصلا , انطلاقا منه رحب المجتمع الدولي بالدولة الوطنية اليمنية الناشئة عام 1918م التي أقيمت بقوة
المطلوب تحالفات ثورية موسعة
الأحد 28 ديسمبر 2014 09:45 صباحاً
استمرارية ثورة 21 سبتمبر في اجتثاث الظالمين و الفاسدين و الارهاب الضمانة الأكيدة لانتصارها الحتمي و عدم احتوائها او انتكاستها , كون القوى التقليدية المتأسلمة التي تجذرت عروقها بمفاصل السلطة
الطبل في (صنعاء) و الشرح في (الجوار)
الخميس 18 ديسمبر 2014 01:33 مساءً
الاهداء :- للخالدان الشهيدان السيدان البغدادي و الجنيدي  ورفاقهما .. الانقلاب العسكري الذي دبرته السفارة المصرية بصنعاء 26 / 9 / 62م مع كل ركاكته اثار مخاوف دول الجوار الاقليمي من تسلل رياح
مجرد باعة (هرد)
الأحد 14 ديسمبر 2014 01:54 مساءً
الزمن الرديء سمح لبعض (النفر) امتطاء السلطة للتمويه على حقيقة كونهم مجرد عبيد مخصيون, ذلك حال (نفر) من امراء حرب وتكفير الجنوب صيف 94م و لحقتهم السياسية و الاعلامية , شر ذمه منحرفة سبق وان مسح بها
تعايش الاضداد معا
الخميس 11 ديسمبر 2014 09:51 صباحاً
كل التحولات الثورية الكبرى التي شهدتها بلدان المعمورة المختلفة رافقتها اخطاء و تجاوزات , على اعتبار من يعمل يخطي و يصيب والاهم ان يتواصل مشوار التصويب و التقدم نحو اهداف الثورة و الشعب , هذا ما
آلق الولاء للانتماء الوطني
الأربعاء 26 نوفمبر 2014 09:30 مساءً
الرفض الجنوبي ( لليمننة ) بعد حرب صيف 94م له ما يبرره وطنيا وأخلاقيا ، غدر الشريك الشمالي عبر الحرب وفتاوى التكفير أعطب الوعي الوحدوي الجمعي للجنوبيين ، حجم الظلم والفساد الممارس ضد الجنوب
النقطة التي أفاضت الكأس!
الخميس 13 نوفمبر 2014 01:00 مساءً
شعبنا الجنوبي العظيم المكافح يستحق أن نتقدم إليه بالاعتذار , ما يشفع لنا أن الظالمين والفاسدين من أمراء حرب وتكفير الجنوب صيف 94م هم من دفعنا بظلمهم وفسادهم لذلك المربع المتطرف , لاشك أن الظلم