مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 16 سبتمبر 2019 03:06 صباحاً

  

كتابنا
علي الشاعري
أفئدة اخوتنا الشماليين معلقة بالوحدة حتى الموت
الجمعة 27 نوفمبر 2015 07:50 مساءً
  لا تزال افئدة اخوتنا  الشماليين معلقة بـ«الوحدة حتى الموت» وهو الشعار الذي قتلت تحت رايته كل الآمال الوحدوية لدى الجنوبيين في صيف 1994م ، ولأجل هذا الشعار انتهكت الحرمات وسالت
الضالع اليوم .. بين مطرقة ( تخاذل قياداتها ) و سندان ( همجية الاحتلال ) ..!!
الخميس 16 يناير 2014 10:44 مساءً
مرة أخرى .. الضالع تتصدر واجهة الأحداث .. والاحتلال يمارس هوايته المفضلة بالتلذذ بدماء الأحرار في تلك البقعة الجغرافية من الأرض الجنوبية ..! الضالع اليوم .. شهيدان ينضمان إلى كوكبة شهداء الجنوب
عذراً يا أحرار الجنوب ..!!
الجمعة 06 سبتمبر 2013 12:26 صباحاً
ما حدث اليوم بالضالع يعتبر وصمة عار في جبين أولئك الثلة من البشر ممن يطلقون على انفسهم مصطلح ( قيادات ) .  أمس  .. مارس البعض أساليب همجية يستنكرها كل ضالعي حر وشريف وعاقل .. لم يعر أولئك القوم
شركاء لا أتباع
الأربعاء 13 يونيو 2012 12:13 صباحاً
  فشل اللقاء الجنوبي الذي دعا له سفير المملكة المتحدة البريطانية في القاهرة كان أمرا طبيعياً ومتوقعاً فالمملكة التي كانت لا تغيب عنها الشمس صحت فجاءت بعد خمسة وأربعون عاماً من رحيلها عن عدن
ما فشل فيه الطاغية صالح يحاول الإصلاح التكفيري تكراره
الاثنين 28 مايو 2012 01:05 مساءً
يعمل نظام المخلوع والطاغية الإرهابي علي عبدالله صالح وشريكه حزب الإصلاح التكفيري الشريك الرئيسي في احتلال الجنوب على تشويه صورة الحراك السلمي لتحرير الجنوب ونضال الرئيس المناضل علي سالم
إتحــدوا .. لأجـــل الجنوب
السبت 24 ديسمبر 2011 01:07 صباحاً
علي الشاعري منذ سنين ونحن نسمع عن الخلافات الجنوبية – الجنوبية ، وصراع الفئة النخبوية في هذا الوطن المغلوب على أمره ، لا لشيء سوى الاختلاف لمجرد الاختلاف .. دونما سبب منطقي يدعوا لذلك
القضية الجنوبية بعيـــون أبنائها
الأحد 28 أغسطس 2011 02:33 مساءً
علي محمد الشاعري في مقالة للاخ منير الماوري  تحت عنوان ما تعريف القضية الجنوبية ؟ وما السبيل الأمثل لحلها؟  وهو سؤال يبحث الاخ الماوري عن الاجابة عنه بعد أن عين أخيرا في المجلس الوطني
أذهب أنت ووحدتك الى الجحيم يا ماوري
الجمعة 26 أغسطس 2011 05:14 مساءً
علي الشاعري في الوقت الذي استهدفت الثورات العربية الأنظمة الفاسدة المستبدة استهدفت بالقدر نفسه الأقنعة الثورية الزائفة التي ظلت ولسنوات عدة تتحدث عن قيم الحرية والعدالة وحق الشعوب في العيش
حسين الأحمر ودموع التماسيح!
الاثنين 22 أغسطس 2011 01:57 مساءً
علي الشاعري   كان الأجدر بـ  حسين الأحمر ان يعلن اعتذاره واعتذار أعضاء مجلس التضامن القبلي ممن شاركوا  في حرب 94م عن مشاركتهم في تلك الحرب العدوانية الظالمة التي توجتهم بإحتلال