مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 22 سبتمبر 2019 11:57 مساءً

  

كتابنا
أوسان الخليفي
إما نحن .. وإما الأمن المركزي في شبوة؟
الاثنين 07 يناير 2013 01:29 مساءً
  النهج السلمي للثورة هو سلاحها الفعال ونهجها القوي الذي استطاعت من خلاله أن تحقق مكاسب "حقيقية" ، واستطاعت بفضل الله أن تضبط و توازن بين تكتيكات القيادات المتعددة وبين الاستراتيجية واحدة
عذرا أبا سند .. ولكن؟
الاثنين 17 سبتمبر 2012 11:07 صباحاً
  أكاد أجزم أنه لم يدر في مخيلة المناضل محمد علي أحمد أن شبوة ستكون محطة صعبة في خط سير رحلاته التوعوية و (الترويجية) لمشروعهم وفكرتهم المحترمة ، فشبوة مع أبين شقائق الموت والحياة كما يروي
نعم للتكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي
الثلاثاء 15 مايو 2012 09:35 مساءً
خطوة في المسار الصحيح يخطوها الرجال المخلصون الواثقون من ما يعملون ، نعم لهم ونعم لكل كيان جنوبي يجعل من الجنوب ومصلحته قاعدة ينطلق منها للعمل ، لقد كان خبراً ساراً جداً ظهور هذا التكتل
الحراك النقابي أهم متطلبات المرحلة الراهنة
الجمعة 16 مارس 2012 08:42 مساءً
النقابة المستقلة والنقابيين المستقلين دائماً ما يعلبون أدواراً مهمة في التأثير على صناعة القرار السياسي والاقتصادي في المجتمعات فهم المركز النخبوي والخط الأول للدفاع عن حقوق الإنسان ،
رمزية عدن في خطاب هادي التهديدي
الأربعاء 11 يناير 2012 10:36 مساءً
في كل مرة نسمع عن خلاف بين صالح ونائبه يبادر هادي ويطلق عبارته المشهورة في وجه صالح ( بشل ملابسي وبا روّح لعدن) وفي مناسبتين أذعن صالح لنائبه عند سماع هذا التهديد بحسب ما قرائنا وسمعنا ، لـ عدن
إشكالية الإصلاح في الجنوب
الثلاثاء 15 نوفمبر 2011 07:54 مساءً
أوسان الخليفي كأن نظام صالح لم تقم عليه الجماهير ولم تهز أركانه الثورة التي أجبرت الأحزاب والنخب والسياسية على مراجعة حساباتها وسياساتها إلا حزب الإصلاح وقيادته التي تسبح عكس التيار الثوري
هنا شبوة .. هنا المجلس الأهلي
السبت 05 نوفمبر 2011 06:06 مساءً
أوسان الخليفي إن شبوة بعد الثورة اليمنية المباركة مختلفة تماماً عن شبوة قبلها وعلى مستويات عدة ، إنها بظني بركة ضعف وشائج القربة والتواصل مع الأحزاب السياسية البائسة وقياداتها وأهدافهم
هم يفهمون لكنهم يتعامسون يا أبا الحسنين !!
الخميس 27 أكتوبر 2011 08:44 مساءً
أوسان الخليفي  لو كان غير ابو الحسنين كتب ( نفسي أفهمك أيها الحراك) لقلت إنها غطرسة جديدة على وزن غطرسة ( القضية الجنوبية ما تعريفها) للماوري ، الله المستعان يا أبا الحسنين ، لماذا يا ابا
دروس من زنجبار .. ونداء للقادة الكبار
الجمعة 02 سبتمبر 2011 10:08 مساءً
  أوسان الخليفي لا تزال تدور رحى الحرب الممنوع و المؤجل الانتصار فيها في زنجبار ، ولا زالت أبين تذوق أصناف الويل والعذاب جراء تحويلها إلى ساحة لتنفيذ المخططات الشيطانية من شياطين تبرأ
وداعاً يا منير الماوري ..
الجمعة 26 أغسطس 2011 04:28 مساءً
أوسان الخليفي   لقد عشت مع مقالات الأستاذ الماوري السابقة كل التفاصيل وكأني بالماوري يكتب ما في الضمير وينشره ، كنا ننتظر انا وزملائي لمقالاته على أحر من الجمر لأنها كانت تفوح حساً وطنياً