مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 16 سبتمبر 2019 03:06 صباحاً

  

كتابنا
شكري عبدالحكيم شكري
الحج السياسي إلى إيران ، بداية تحالفات عربية ، إسلامية ، غربية
الثلاثاء 10 ديسمبر 2013 11:05 صباحاً
ليس غريباً في التحالفات الدولية ولا محرماً بناء تحالفات بين أكثر من دولة ، ويأتي ذالك نتاج حاجة ماسة وملحة لمصلحة الأنظمة وشعوبها ، في سبيل نمائها ، والتعاون المشترك الذي لا ضير فيه البتة
ثلاث استراتيجيات حوار ضد الفصيل الجنوبي المشارك في الحوار اليمني.
الاثنين 09 سبتمبر 2013 04:05 مساءً
من مناهج واستراتيجيات التفاوض (والتحاور )بين أطراف النزاع ، استخدمت بنية مبيتة هدفها المماطلة والإبتعاد عن جوهر القضية الجنوبية وماهيتها كقضية أساسية ومحورية مرتبطة بجذور وأصل المشكلة التي
في أحضان البطالة تولد آلاف الرذائل .!
السبت 11 مايو 2013 05:52 مساءً
هذه المقالة للكاتب محمد الغزالي  شدة انتباهي لحضه من الزمن في التفكر في مضمون كلماتها ، فكرت في واقعنا المعاش ، قلبت صفحاته المتراكمة والمتشعبة ، على مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية
الحذر الحذر !!
الخميس 02 مايو 2013 03:46 صباحاً
  هناك أطراف عدة تسعى وبكل ما أوتيت من قوة في المحاولة بقصد وعن تخطيط مدروس ، لكي تحاول جر مشروع الحراك السلمي التحرري من ثورة مشروعة تحررية سلمية عمرها 6 سنوات ، هدفها بناء دولة مستقلة تحترم
وحدة أردناها , وحدة رفضناها!.
الجمعة 26 أبريل 2013 06:07 مساءً
المتأمل للماضي والحاضر يجد بينهما ارتباط متأصل ، بين الحلم والحقيقة ، والواقع المعاش ، في الماضي كان الجميع يناضل،  في الجنوب كان الشعب الجنوبي يناضل للتخلص من الاستعمار البريطاني ، وفي
إنتهت أزمة وبقت ثورة
الجمعة 12 أبريل 2013 12:16 صباحاً
  تحت مفهوم الثورات والثورات المضادة وما بينهما يستمر (الفراغ) في محاولات صنع الحلول والخروج من عنق الزجاجة ، وكل ذلك يهدف إلى استمرارية وجود (الفراغ) وليس الحلول ، وبما يضمن بقاء الواقع كما
لماذا لا نتفق ؟؟
الخميس 28 مارس 2013 11:28 مساءً
  لماذا لا نتفق جميعا على أمر يجمعنا من اجل مصالح الأجيال القادمة وليس لنا فقط ؟؟، كان سؤال مطروح في نقاش عابر  ، لماذا لا نتفق ؟؟؟؟، كلام جميل لكن كان يحمل حل مطروح وجاهز بعيداً عن فهم لكل
السياسة الدولية تقدم المصلحة كحق وترفض الإنسانية كواجب
الخميس 19 يوليو 2012 10:45 مساءً
  هذه حقيقة مرة شئنا أو أبينا الإيمان بها ، من ينتظر الواجب الدولي لتحقيق السمو للإنسانية وشعوب العالم  وتحقيق تطلعاتهم  في الرفاهية والعيش الكريم سيظل واهم وله الحق في إعادة حسابة
سياسة تجهيل العقول وتحطيم المعنويات
السبت 30 يونيو 2012 06:01 مساءً
للحرب دائما اساليب وأدوات فمنها ما يستهدف الجسم ويكون تأثيره واضحا وجليا ، ومنها ما يستهدف الجسم ويكون تأثيره معنويا لأنه يستهدف العقل ليغير المبدأ أو يثبط المعنويات ، لاشك أن كل الأسلوبين
الفكر الإقصائي الجنوبي بين الماضي والحاضر
الأحد 04 مارس 2012 11:33 صباحاً
  لا شك أن الفكر الإقصائي الذي مورس قديما في الجنوب كان له الدور الرئيسي والحصري في تفتيت اللحمة الجنوبية التي مارست الإقصاء والاستبداد في الرأي الواحد في الماضي وكان من أهم ما ساعدهم في