مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 19 سبتمبر 2019 10:07 مساءً

  

كتابنا
رائد محمد سيف
إداري السلطة القضائية ..موظفو دون امتيازات !!!
الاثنين 21 يناير 2019 12:23 مساءً
يتمتع القضاة بامتيازات عدة لم يحصل عليها الموظف الاداري ،  من أبرزها الحصانة والكادر الوظيفي ، كما أن هناك مشكلة ازدواجية عمل الموظف الإداري بالسلطة القضائية تتمثل في أنه يعمل في السلطة
خطورة الفساد الإداري !!!
الاثنين 10 ديسمبر 2018 12:41 مساءً
يعرف الفساد الإداري بانه استغلال السلطة للحصول على منفعة أو فائدة أو ربْحٍ لصالح شخص أو جماعة بطريقة غير قانونيَّة أو غير أخلاقية ، ويعد الفساد الاداري اخطر من الفساد المالي ، الذي اصبح ظاهرة
كم اشتاق اليك ياوطني !!
الاثنين 30 يناير 2017 09:22 صباحاً
الوطن هو الأم والحضن الكبير الذي يحوي كل أفراد الشعب، وهو المكان الذي مهما ابتعد الإنسان عنه يبقى دائماً معلقاً به، ويتمنى العودة إليه عندما يُسافر ويبقى الحنين والشوق له، فتعلُّق الإنسان
مواقع التواصل الاجتماعي !!!
الأحد 22 يناير 2017 06:42 مساءً
لم تعد جلسات العائلة العصرية تنعم بالبساطة والألفة اللتين كانت عليهما سابقا، أو بالتحديد قبل أن تجتاح الأجهزة الذكية المحمولة عالم الكبار والصغار. ومع انتشارها في كل بيت على أكثر من شكل، باتت
ارحلوا عن وطننا !!
الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 06:27 مساءً
نعم أثرت أن أظل حبيسا للغة الصمت ، و الصمت لا يعني دائماً الإقرار, بل في كثيرٍ من الأحيان يكون مؤشراً على الرفض والاحتجاج. ولمّا كانت نعمة الصمت لاتقلُّ عن نعمة الكلام, بل تفوقها في بعض المواقع
ملفات فساد تنخر الوطن !!!!
السبت 07 مارس 2015 04:56 مساءً
شهد الوطن مرحلة ثوره ضد الفساد والمفسدين وأظهرت الثورة الشبابية شخصيات وطنيه وبالمقابل فقد كشفت عن أقنعه زائفه ، وها هي الثورة مستمرة لازالت واقتلاع الفساد والمفسدين بجميع اشكاله . لقد أظهرت
الاساءة للقضاء خط احمر !!!!
الاثنين 26 يناير 2015 11:13 مساءً
كثر الحديث مؤخرا عن ضرورة إصلاح القضاء كأحد أهم الاركان الاساسية لبناء الدوله المدنية الحديثة . إلا أن اللافت للانتباه ذلك الإغفال الذي يقع في الربط بين الواقع الذي يعيشه قضاة اليوم، وبين
من المسؤول عن مضيفات اليمنية ؟؟
الثلاثاء 23 أبريل 2013 07:52 مساءً
كان حلمًا يراودنى منذ أن كنت فى الصغر من عمرى.. وهو أن أحلق فوق السحاب وأجوب أنحاء العالم .. أتعرف على مدن العالم وأستمتع بسحر وجمال طبيعتها، وأتأمل روعة المناظر الخلابة .. كان حلمى ألا أجعل بقعة
طائرة العينين وصلت !!!
الثلاثاء 15 يناير 2013 10:24 مساءً
    sraeed@gmail.com لا تخطئهم العين .. تجدهم منتشرين في شوارع ومولاة ، ومستشفيات ، وعيادات القاهرة ، تتشابه ملامحهم الجميلة ، وتختلف احوالهم وظروفهم ، منهم من كان مشغولاً في علاج نفسه ،ومنهم من
أطباء ام تجار أدوية ؟
السبت 22 سبتمبر 2012 12:09 صباحاً
الطب في وطننا لم يعد مهنة إنسانية بعدما فقد الإنسان كرامته وأصبح رقما في قائمة الحسابات المالية، مشهد شاب تخرج من كلية الطب، يسعى لأن يتحصل على مقر ليتخذه محل فحص للمرضى، يستشرق مستقبله من