مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 22 سبتمبر 2019 04:54 صباحاً

  

كتابنا
د. أشرف الكبسي
وطنية مفرطة !
الأربعاء 18 فبراير 2015 09:03 مساءً
أنا وطني جداً.. فهل أنت مثلي يا وطني ، وطني؟ ولأنني ، لله دري ، وطني ، أطالب العالم سرعة التدخل العاجل الفاعل الكامل في وطني ، لإنقاذ وطني من بعض وطني ، مالم سأدعو لانفصال شاربي عن لحيتي ، وعزلتي
مسودة وطن !
الاثنين 12 يناير 2015 09:50 مساءً
ها نحن نحصل أخيراً على مسودة دستور ، تضاف إلى سابق ثرواتنا من المسودات.. مسودة دولة ، ومسودة رئيس ، ومسودة حكومة وجيش .. وبات على أحدنا أن يحيا بشغف ، تفاصيل المسودة اليمنية ، بوصفه مسودة مواطن
كل واحد جنانه عينه !
الجمعة 26 ديسمبر 2014 06:53 مساءً
  لاشك أن هناك مؤامرة كونية تستهدف الثروة الوحيدة التي نخالها لدينا.. هذا العقل وتلك الحكمة ، ولأننا نمتلك النزر القليل منهما ، فاستلابهما منا ، يهدد وجودنا العقلي ، وينذر بمخاطر تحولنا
العالم قرية أمريكية !
الاثنين 22 ديسمبر 2014 06:44 مساءً
لم يعد هذا العالم يتسع لك ، فقد أضحى قرية بائسة صغيرة ، يتسلط عليها الشيخ (أمريكي) ومرافقوه وبلاطجة عولمته ، بتواطؤ من شيخ الغفر (ناتو) ، وعاقل القرية (أوروبي) ، وبتمويل من عامل محطة النفط
مسدس مثقف!
السبت 13 ديسمبر 2014 09:10 مساءً
لأن وجودك معطوب بما يكفي.. تتخلى عن بعض ثقافتك المسالمة ، وتقتني مسدساً روسياً ، دون أن يشعر بك غاندي وكنج وشكسبير ، وكل رفاق الكتب الطيبين.. تضعه للمرة الأولى حول خاصرتك الحداثية ، وتصلح ربطة
مشروع جنة !
الاثنين 08 ديسمبر 2014 09:08 مساءً
ذات مرة قابلته ، وكأني عرفت كنيته.. لحيته مضيئة كابتسامته ، وسجدة جبينه تقدمت سجادته ، في عينيه مسحة عبرة ، وبين يديه كتاب ومسبحة وغنة ، وكل أدوات أدعية الجنة.. ولأني لست كذلك ، تملكتني بعض
وعكة !
السبت 29 نوفمبر 2014 08:08 مساءً
أصيب جار جاري بوعكة صحية ، فسافر لإجراء فحوص طبية ، وبعد التحليل والأشعة المقطعية ، في بافاريا الألمانية ، تقدم الطبيب (ميولر) بأنباء كارثية: - علينا البدء بإجراءات الدفن.! - دفن من ؟ - في عينيك يا
حرية ومن قرح يقرح !
الخميس 20 نوفمبر 2014 09:54 مساءً
اليمن ولا شك بلد الحريات الأول ، بلا منازع أو تفسير ، حتى أن تمثال الحرية ، لو علم - وهو يعيش حالة الإقامة الجبرية المذلة على شواطئ نيويورك – ما تعنيه حقاً الحرية اليمنية ، لجاء ركضاً على
تشكيلة !
الجمعة 14 نوفمبر 2014 01:07 صباحاً
من يشبهك من..؟ هكذا غنى أبو بكر ، وهكذا ظل السؤال سؤال ، يلاحق الإمعان الواهن لفك شفرة السر السالم.. لا شيء يشبه اليمن حتى اليمن. ليست حدودها ، تلك التي تراها على الخريطة ، وليست ملامحها ، تلك
إلى المملكة وأخواتها !
السبت 18 أكتوبر 2014 09:15 مساءً
يا أصحاب الجلالة والسمو ، يا أمراء النفط والغاز وكل المعادن الخفيفة والثقيلة ، وبما تحتمل من الصلابة والسيولة والميوعة.. ألستم تخوضون حرباً ضروس ضد إيران المجوسية الصفوية الكارثية ؟ فأين هي