مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 03:24 مساءً

  

كتابنا
عبدالله السنمي
( الأمن ) ركيزة المجتمع !
الجمعة 11 ديسمبر 2015 02:24 صباحاً
في عدن انتشرت عصابات اﻻرهاب والتطرف التابعة لنظام اﻻحتﻻل ، والعصابات المختلفة من اللصوص والبﻻطجة  ، انتشرت ظاهرة اﻻغتياﻻت ، والتفجيرات و اطﻻق النار ، تفجير الكنائس واقتحام المؤسسات
نغمة الحراك اﻻيراني عادت مجددا الى الواجهة
الاثنين 22 يونيو 2015 02:25 صباحاً
 اﻻعﻻم العربي وبقوة وخاصة قناة الحدث . تناقض فاضح وتزييف افضح ، اذ كيف لحركة وطنية ثورية تقاتل قوات الغزو الحوثيعفاشي منذ وطأت جحافلهم ارض الجنوب وﻻزالت تخوض معها اروع مﻻحم الصمود
من الحرية والتحرير الى التضليل والتغرير
الخميس 19 يونيو 2014 06:27 مساءً
ثلاثة عشر مرة يلتئم الشعب الجنوبي في مهرجانات مليونية اشعلت الارض وصدحت حناجر الجماهير بصوت واحد من اجل تحرير الجنوب ولا شيء غير تحرير الجنوب حتى وصلت الرسالة مسامع العالم كله ، تسابق الكل
الاعلام الرسمي
الأربعاء 19 فبراير 2014 10:48 صباحاً
المتابع للصحافة والخطاب الإعلامي الرسمي اليمني  والكتاب والمثقفين يلحظ بسهولة كيف هم غارقون الانفصال والانفصام أيضا ، تسكنهم ثقافتهم العتيقة القائمة على النظرة الدونية لحق شعب الجنوب في
لا صوت يعلو فوق صوت الشعب .
الخميس 11 يوليو 2013 07:08 مساءً
  لم نعد اليوم بحاجة إلى تكرار الحديث عن كارثة حقبة ما تسمى بالوحدة اليمنية ، واستعراض آلامنا وأوجاعنا كشعب جنوبي وجد نفسه فجأة في قبضة حكم القبيلة والتخلف والهمجية ، فقد خبر العالم حقيقة
حصحص الحق .. وبدت الحقيقة ساطعة
الأحد 05 مايو 2013 07:45 صباحاً
أجمع الجنوبيون على مختلف مشاربهم  الثقافية والفكرية وتوجهاتهم السياسية ان مشروع الوحدة بين دولة الجنوب والشمال قد فشل وسقط سقوطا مروعا ، ليس بفعل الحرب والغزو البربري على الجنوب عام ١٩٩٤م
وسيعلم الذين ظلموا ...
الثلاثاء 12 فبراير 2013 01:41 مساءً
  لم يعد حزب الإصلاح قادرا على إخفاء ساديته وتوحشه تجاه أبناء الجنوب الأحرار  الذين يقارعون الاحتلال اليمني سلميا منذ 2007 ، وقد حاول قادة الحزب التكفيري يخفون قبحهم وحقدهم الدفين على
وسيعلم الذين ظلموا ...
الثلاثاء 12 فبراير 2013 10:17 صباحاً
لم يعد حزب الإصلاح قادرا على إخفاء ساديته وتوحشه تجاه أبناء الجنوب الأحرار  الذين يقارعون الاحتلال اليمني سلميا منذ 2007 ، وقد حاول قادة الحزب التكفيري يخفون قبحهم وحقدهم الدفين على شعب
أما لهذا الغي أن يتوقف !!
السبت 08 سبتمبر 2012 03:38 مساءً
قال تعالى: (فَمالِ هؤلاءِ القوم لا يكادون يفقهون حديثا) صدق اللع العطيم     ليس من عمل النقد الموضوعي تعداد العيوب والمثالب فحسب ،، وإنما ذكر وجوه المحاسن والمناقب ، وكم هي عديدة مآثرنا
كم هي القضية الجنوبية ساطعة ، وشامخة ، ولكن !!
السبت 23 يونيو 2012 12:32 مساءً
القضية الجنوبية جذورها ضاربة في أعماق الوعي والأرض والتاريخ ، وعنفوانها يطاول السماء ، هي هكذا لأن شعبٌ عظيمٌ هو من يقف ورائها .. يرويها بدمه ويحرسها  بكل جوارحه ، ويقاتل بعيونه ويحميها