مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 15 نوفمبر 2019 11:01 مساءً

ncc   

كتابنا
نبيل عبدالله
أنتهت لعبة الانتقالي
الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 10:33 مساءً
    سامح الله كل من اتخذنا أعداء له لمجرد رأينا وقناعتنا في عمل سياسي أصروا على أنه ليس خيار سياسي قابل للنجاح والفشل بل من الثوابت المقدسة بالتفويض الشعبي الذي وقعوا اليوم على تبخره. كان
سقطرى والرفسات الأخيرة !
الأربعاء 30 أكتوبر 2019 06:08 مساءً
الإمارات عملت اليوم على إشعال تصعيد جديد في سقطرى هي من تخطط وتمول وتدير ولاصلة للانتقالي بما يحدث هناك وإنما قد يتبنى ويدعي فقط وحاله في ذلك كحال الحوثي الذي تبنى اغتيال الشهيد المغدور
ملف الميسري !
الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 10:09 مساءً
كم أشفق على من يعتقد أن معرقلات التوقيع على اتفاق الرياض والتباينات حوله داخل الشرعية يعود بسبب مكاسب دولة الجنوب وانتصار الانتقالي. مسائل الخلاف أو التباينات هي بين الشرعية او التيار الوطني
فعلها العليمي وانتصر للجنوب
الأحد 27 أكتوبر 2019 11:01 مساءً
  قالها عالياً انتصرنا للقضية الجنوبية ويقصد عبر اتفاق الرياض الذي أشاد به نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن الأحمر. الجميع شارك في السلام والانتصار للقضية الجنوبية وفي مقدمتهم فخامة
الانتقالي يغير الروتين وليس المنهج
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 06:05 مساءً
  في مقر قيادة الانتقالي والأمانة العامة التابعة له يجتمع الموظفين بشكل يومي في مؤسسات يفترض أنها تدير مرحلة انتقالية وتحكم مناطق تقع تحت سيطرتها ولكن في حقيقة الأمر يكون الاجتماع فقط
عصا الميسري والانتحار الأخير !
السبت 19 أكتوبر 2019 06:54 مساءً
    عندما شاهدت هاني بريك في آخر تغريداته ينفي السعي للحصول على مناصب ويعود مجدداً لورقة الجنوب ومخاطبة المخدوعين عن الوحدة والاستقلال ، ازداد يقيني بإن الحوار الغير مباشر الذي يجرى عبر
مابعد الانتقالي ! 
الأحد 13 أكتوبر 2019 12:57 صباحاً
    مسودة الإتفاق المسربة لا تحتاج نفي من الانتقالي لأنها تمثل مكسب له فهو عالق ويعيش وضع صعب وقد يواجه نهاية كارثية يخسر فيها كل شيء!  صحيح انهم أسرفوا في تقديم الوعود ورسموا واقع مختلف
ملف الحدود في حوار جده !
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 12:15 صباحاً
  يخوضون معركة لإثبات حقيقة أن هناك حوار مع دولة الاحتلال للمشاركة في السلطة والعملية السياسية والدمج في المؤسسة الأمنية والعسكرية وهو ماكنا نطالب به ونتعرض لكل مانتعرض له ممن يقولوا ان
اهداف الانتقالي
الاثنين 30 سبتمبر 2019 01:54 صباحاً
السيطرة على وزارة الداخلية وكبح جهود الميسري هي من أهم أهداف المحرك الحقيقي لنفير الانتقالي وما الجنوب الا ورقة لتحريك المعركة وبالامكان سؤال طارق عن من يدعم قوته التي قال عنها أنها تجسد
مشروع ومجلس النعامة !
الجمعة 13 سبتمبر 2019 09:17 مساءً
  مغامرة الانتقالي القائمة لم تكن مستغربة وكان متوقع هروبهم للامام والانتحار كمحاولة أخيرة لفرض مشروع فاشل، ولا أدري كيف ومن أختار بإن تكون صافرة البداية عمليتان متوازيتان هما مقتل