مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 24 فبراير 2020 02:41 صباحاً

ncc   

كتابنا
احمد سيف حاشد
حال عدن اليوم!!.. 
الثلاثاء 21 يناير 2020 10:23 مساءً
    أحمد سيف حاشد   • من كان يتخيل أنه سيأتي يوم نشاهد فيه عدن بلا ميناء..!! وأن مرسى صيانه السفن يتم بيعه بسعر الكيلو للحديد الخردة.. من كان يتخيل أن يرى "مملاح عدن" يتعرض للسطو..!! ويرى
ما أشبه اليوم بالبارحة
السبت 07 سبتمبر 2019 01:13 مساءً
ما يجري اليوم من تمهيد ومؤامرة وما سيجري لاحقا تحت عنوان الحوار يشبه ما جري في الأمس من مؤامرة و خداع و بعثرة للوطن و إعادة إنتاج مراكز القوى القديمة التي كان يفترض أن تكون قد رحلت و غادرت
سأظل وفيا للناس وقضاياها
الثلاثاء 06 أغسطس 2019 01:53 مساءً
في مثل هذه الأيام 2017 بصنعاء أعتصمت وأضربت عن الطعام في مجلس النواب احتجاجا على قطع رواتب الموظفين، ومطالبا سلطات الأمر الواقع بدفعها.. ذهب أكثر الجمهور لميدان السبعين وذهب بعض الجمهور إلى
المستقبل لمن يبحث عنه ‍
الثلاثاء 06 مارس 2018 10:14 مساءً
زارني مجموعة من الشباب الذين يبحثون عن المستقبل ويتلمسون عتباته ومسالكه ويخضون غمار البحث عنه في ليل الحاضر الدامس والدامي والمسكون بالخراب والدمار والتوحش. يبحثون عن تحقيق أحلامهم الكبيرة
تغاريد غير مشفرة (110) .. أزمة المثقف العربي
الجمعة 15 سبتمبر 2017 08:52 مساءً
(1)   لقد دفع عشرات الآلاف إن لم يكن مئات الآلاف من مفكري ومثقفي التنوير في أوربا حياتهم من أجل الحرية والحق في التفكير.. فيما مثقفنا العربي لا زال يلعب في الغالب والأعم دور حامل المباخر للحاكم
لماذا ندافع عن بيت هائل سعيد أنعم..؟
الخميس 19 يناير 2017 09:06 صباحاً
  عندما ندافع عن بيت هائل التجاري إنما ندافع عن أحد مقومات الاقتصاد الوطني.. ندافع عن آلاف إن لم يكن عشرات آلاف العاملين والموظفين اليمنيين الذين سيفقدون أعمالهم و وظائفهم حال هدمها أو
يجب أن نكون نحن لا هم
الأحد 28 فبراير 2016 11:13 مساءً
من حقنا أن نفكر، ونبحث الفكرة مرتين وثلاث.. من حقنا أن لا نعادي طرفاً من أجل آخر.. السياسة ليست أيديولوجيا أو قالبا خرسانيا من حديد وأسمنت.. يجب أن لا نستجير بالبدائل الأكثر سوءا، وأن نتحقق من كل
نصيحة لـ"أنصار الله"
الخميس 13 نوفمبر 2014 11:38 مساءً
أرجوكم يا أنصار الله قبل الندم في وقت "لات ساعة مندم".. هناك حالة انكشاف تداركوها وصححوا من أخطاؤكم التي صارت تتكاثر كالفطر، وبعضها سم زعاف تفتك بصاحبها وتقتل. كثير ممن كانوا يؤيدونكم صاروا
استراحة محارب !
الأربعاء 16 أبريل 2014 09:28 صباحاً
  الإهداء : إلى من أحبوني ولا زالوا ..   كم هي الإشاعة فاتنة في مجتمع معتل ومريض .. مجتمع يعتاش عليها وينتعش فيها ويتلذذ بها .. قوى مثقلة بحقد لا ينتهي وكراهية لا تطيقها الجبال .. أسهل شيء في هذه
مشاهد من ثقافة الكراهية في عدن
الجمعة 07 سبتمبر 2012 04:05 مساءً
في عدن مشاهد يومية كثيرة وزاحمه لا يتسع المقام هنا لذكر أقل القليل منها ، ولكن لا بأس من استعراض نماذج منها ربما تتكرر كل يوم عشرات المرات بصورة أو بأخرى .. هذه النماذج هي في المحصلة تكفي